انتهى زمن المبيعات القوية لهواتف آيفون التي تتباهى بها آبل

هل أنت من المهتمين بمبيعات آيفون؟ هناك الكثير من عشاق آبل ممن يتفاخرون بتلك الأرقام لأصدقائهم ويستخدمونها أيضا كسلاح للترويج لنظرية أن آيفون هو الأفضل في العالم. حسنًا، لقد تعب المديرون التنفيذيون لشركة أبل من التركيز على مبيعات الوحدات، وبدلاً من ذلك نريد أن ننتبه

كيف تجاوزت آبل أزمة آيفون وأصبحت قيمتها تريليون دولار

تمكنت شركة آبل من الوصول إلى القيمة السوقية تريليون دولار بعد أن حققت أسهمها في البورصة الامريكية أرقاما قياسية جديدة. وصلت الشركة الأمريكية إلى هذه القيمة قبل منافساتها الأخرى بما فيها أمازون وجوجل ومايكروسوفت، لتؤكد مجددا على أنها الأفضل، هذا في الوقت الحالي. التحدي بالنسبة

برنامج استعادة الصور مع استرجاع الملفات المحذوفة على آيفون و آيباد و آيبود

كم من مرة حذفت فيها ملفا معينا وأردت استرجاعه؟ وكم من مرة استخدمت ميزة معينة أو تطبيقا وأدى إلى حذف مختلف الملفات على جهازك بما فيها المهمة منها الصور ومقاطع الفيديو والمستندات والمذكرات والمحادثات وجهات الإتصال؟ برنامج iMyFone D-Back المتاح لأجهزة ويندوز والماك هو الحل،

انهيار مشروع ويندوز 10 موبايل وتبخر حلم مايكروسوفت في منافسة أندرويد و آيفون

تتوالى الضربات القاسية على مايكروسوفت في قطاع الموبايل الذي تحاول أن تحقق فيه نجاحات كبيرة منذ 20 عاما، ويبدو أن عام 2017 سيئ للشركة الأمريكية بشكل عام. منذ عقدين والشركة تحلم بالسيطرة على أنظمة تشغيل الجوالات، بدءا من الهواتف الحاسوبية التي كانت تأتي مع نظام

تعتقد أن أزمة آيفون مزحة؟ صفعة قوية لشركة آبل ستذكرك بسقوط نوكيا

أكثر من مرة علقت على النتائج المالية لشركة آبل قائلا أن هذه الشركة تحولت إلى فقاعة وهي التي تعاني من تراجع مبيعات آيفون و آيباد وحتى الماك، وارتفاع عائداتها ناتج عن تنامي مبيعات الخدمات ومتاجر التطبيقات وخدمات الشركات التي تقدمها. قد تعتقد أنني حاقد على

أفضل مميزات نظام iOS 11 والتغيير الكبير لأجهزة آيفون و آيباد

بدأ مؤتمر المطورين WWDC 2017 منذ أمس الإثنين وهو سيستمر حتى 9 يونيو الجاري، وقد أعلنت آبل في المؤتمر الإفتتاحي عن الكثير من الأشياء الجديدة والمهمة ومنها نظام iOS 11. هذا الإصدار الجديد من النظام المحمول الذي يعمل على هواتف آيفون وحواسيب آيباد واجهزة آيبود

5 أزمات تهدد آبل ويجب حلها قبل فوات الأوان

دعك من القيمة السوقية التي تتفوق فيها آبل على الجميع والتي تفاقمت خلال السنوات الأخيرة، فهي لا تعبر في هذه الحالة عن وضعها الحقيقي. العملاق الأمريكي المعروف بنجاحه يواجه العديد من الأزمات التي تهدد استمرارية “عصره” وقد بدأ يفقد بريقه منذ سنوات. وبالحديث عن هذه