3 أشياء يجب أن تعرفها عن بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة

 3 أشياء يجب أن تعرفها عن بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة
3 أشياء يجب أن تعرفها عن بيتكوين والعملات الرقمية المشفرة

يمكن استخدام بيتكوين، كعملة أو سلعة لتسوية الديون أو تحويل الأموال أو إجراء دفعات عبر الإنترنت، في حين أن بعض المستخدمين نادراً ما سيبقون على بيتكوين لفترة طويلة حتى لا يتعرضوا للتذبذب في القيمة، بينما يستخدمها آخرون بشكل حصري لتخزين القيمة والمضاربة على الاستخدامات المستقبلية.

من الناحية القانونية، تحتفظ بيتكوين بمركز مختلف في البلدان حول العالم، وفي حين أن بعض الحكومات تعتبرها عملة افتراضية، فقد ذهب البعض الآخر إلى حد حظر مواطنيها من استخدامها. وبينما تستغني شركة بيتكوين عن سلطة الدولة في طبع الأموال وتجميد الحسابات والرقابة على المعاملات بصورة تعسفية، غالبًا ما يُنظر إليها على أنها تهديد كبير للأنظمة التقليدية.

قد يبدو ظاهرياً أننا لا نحتاج إلى بيتكوين، أو قد نكون غير متأكدين مما قد نحتاج إليه، على غرار الأيام الأولى للشبكة العالمية، يبدو أن بيتكوين يستقطب بشكل رئيسي شخصيات مشكوك فيها، ويسهل تداول المخدرات، أو يخفي جرائم مالية أخرى.

ومع ذلك، فإن لعملة بيتكوين القدرة على تحويل المجتمع وبناء اقتصاد رقمي حقيقي يتمكن فيه كل شخص على هذا الكوكب من المشاركة فيه متحررا من الإكراه والرقابة والتهديد.

تظل البنوك والخدمات المالية غير متاحين لمعظم سكان الأرض، قد يكون هؤلاء الأشخاص قادرين على النظر إلى الاقتصاد الرقمي الذي مكنه الإنترنت، لكنهم غير قادرين على المشاركة فيه كرجال أعمال ومنتجين ومستهلكين.

مع بيتكوين يتم إعطاؤهم فجأة أداة لنقل القيمة النقدية بنفس سهولة إرسال رسالة نصية، يمكنهم دعم أفراد العائلة في الخارج، والحصول على أموال مقابل العمل عبر الإنترنت، والعثور على بدائل أرخص للمنتجات التي يستهلكونها.

أساسا، بيتكوين لديها القدرة على تحدي الاقتصاد الرقمي و الوضع الراهن، هذا لأنها تختلف جذريًا عن الأشكال الأخرى للدفع الإلكتروني بسبب أنه:

  1. لا توجد رقابة على معاملاتك

عند إرسال بيتكوين إلى شخص ما لا يستطيع أي شخص منع معاملتك، أنت وحدك تقرر من الذي تتعامل معه وهذا يعني أيضًا أنه لا يمكن لأحد استرداد الأموال التي تم إرسالها إليك إذا غير رأيه بشأن الدفع.

إقرأ أيضا  مراجعة Xperia M5: هاتف متوسط أبهرني شخصيا

ومع ذلك، فهذا يعني أيضًا أنه لا توجد سلطة مركزية للتعامل مع نزاعك، في حالة أن التاجر لا يسلم البضائع.

  1. لا يمكن الاستيلاء على بيتكوين

المدخرات الخاصة بك في مأمن من المضبوطات التعسفية من قبل الشركات أو الحكومات، على عكس البنوك وحسابات الادخار لا يمكن لأحد أن يأمر بإغلاق شبكة بيتكوين خلال حالة الطوارئ الوطنية، أو الأزمة الاقتصادية، أو انهيار البنوك. لا يمكن تجميد حساباتك، ولا يمكن سحب أموالك عن بُعد.

ومع ذلك، قد يحاول اللصوص أو الشرطة اختراق الأجهزة الخاصة بك أو سرقة رموزك الاحتياطية أو إجبارك على نقل بيتكوين إليها عبر التهديد والابتزاز.

  1. لا يمكن خفض قيمة بيتكوين

لا يزال تحطيم العملات الوطنية يزعج المواطنين في عشرات البلدان حول العالم، قد تكون إمكانية تبخير مدخراتك والأجور المتضائلة تهديدًا وجوديًا، ويمكن أن يكون امتلاك بيتكوين جزءًا مهمًا من استراتيجية التحوط، ليس هناك سوى 21 مليون بيتكوين، ونحن لسنا بحاجة إلى الوثوق بالمؤسس أو المشاركين في الشبكة مع عدم رفع هذا الحد.

نقطة أخرى يجب تذكرها: التمويل يتطلب الخصوصية نحن لا نريد أن يعرف جميع جيراننا أو المارة لدينا كم من المال نحمله وندخره، وأن أعمالنا لن تعمل بنفس الطريقة إذا كان المنافسون يستطيعون بسهولة رؤية القوة المالية والدخل وتكاليف الشراء.

 

يمكن أن يكون استخدام بيتكوين أكثر أمانًا وخصوصية من استخدام الأنظمة المصرفية التقليدية، يتحدى نظام بيتكوين افتراضاتنا حول كيفية تفكيرنا في العمل النقدي والأمني، ويتطلب منا أن نثق في أنفسنا ونضع مواردنا الخاصة في تأمين عملاتنا المعدنية.

في المقابل، يمكننا التمتع بحرية أكبر في كيفية تخزين ثروتنا وتحصيل المدفوعات وتلقيها أكثر من أي وقت مضى مع الحسابات المصرفية أو بطاقات الائتمان أو باي بال.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *