متى تصبح لحوم الحمير والبغال مباحة مجددا في مصر؟

متى تصبح لحوم الحمير والبغال مباحة مجددا في مصر؟

تاريخيا لجأ المسلمون مثل غيرهم إلى لحوم الحمير والبغال في المجاعات والأزمات الغذائية، واليوم هناك دول تبيح هذه النوعية من اللحوم، فيما يبدو أن مصر تفكر في هذا الإتجاه لمواجهة الأزمة الاقتصادية.

في هذا الإطار قال تامر أمين، خلال تقديم برنامج “آخر النهار” المذاع عبر قناة النهار: “لحم الخيول والحمير يُباع ويؤكل في دول كثيرة من العالم ومنها المتقدمة، ولحم الحصان من الأطباق الغالية جدًا في باريس، ويقولون إنه صحي جدًا وآمن”.

ويبدو من خلال اثارة هذا النقاش والجدل أن الحكومة المصرية تود أن تقيس مدى تقبل الشعب للخطوة التالية التي يمكن أن تحل أزمة أسعار اللحوم في البلاد.

لماذا اللجوء إلى لحوم الحمير والبغال والأحصنة؟

قال الدكتور مجدي نزيه، استشاري التثقيف والإعلام الغذائي بالمعهد القومي للتغذية، إن بعض الدول تسمح بتناول لحوم الفصيلة الخيلية (الحمير والأحصنة)، إذ تعد آمنة تمامًا، مشيرًا إلى أن هذه الدول مسموح فيها استهلاك هذه اللحوم لأنها تخضع للرقابة.

في المنطقة الشمالية من الولايات المتحدة، أدى تفشي مرض الحمى القلاعية (FMD) في المنطقة الشمالية الشرقية إلى نقص في لحوم البقر مما أدى إلى كابوس لأصحاب الأعمال الصغيرة الذين يبيعون منتجات لحوم البقر، وهو ما دفعهم في النهاية إلى لحوم الحمير والبغال والأحصنة.

في الصين التي تعاني على مر التاريخ من المجاعات والأزمات الغذائية تعد لحوم الحمير مطلوبة، بل تستورد الكثير من هذه اللحوم من أفريقيا، وتنتشر على نطاق واسع في البلاد شركات الأكلات السريعة التي تتضمن مكوناتها لحوم الحمير.

لا يُستهلك لحم الحمار عادةً في معظم أنحاء العالم بسبب التصور الشائع للحمير كحيوانات تستخدم أساسًا للعمل والنقل والرفقة، في أوروبا كان يؤكل الحمير في أوقات الفقر والندرة، لكنه الآن غائب تمامًا عن مائدة الطهي الأوروبية التقليدية.

في بعض البلدان في أمريكا الوسطى والجنوبية يعتبر لحم الحمير طعامًا شهيًا، في المكسيك يتم طهور رأسه، في كولومبيا وبيرو يتم تقديمه أحيانًا على أنه لحم الحمير أو carne de burro.

يُطهى اللحم عادةً مع البصل والتوابل أو يُشوى ويُقدم في سندويشات التاكو، وعادة ما يكون سعره منخفضا مقارنة مع لحوم الأبقار لذا فهو يقدم نفسه على أنه افضل من الناحية الاقتصادية.

هل يمكن العودة إلى لحوم الحمير والبغال في مصر؟

يستخدم لحم الحمير في المقام الأول للاستهلاك، تاريخيا تم استخدامه لعدة قرون في جميع أنحاء العالم، وخاصة في مناطق أمريكا الوسطى والجنوبية وأفريقيا وآسيا وأجزاء من أوروبا، في أجزاء كثيرة من العالم يعتبر طعامًا شهيًا.

ومع ذلك، فهو غير متاح على نطاق واسع في العديد من المجالات بسبب مزيج من الاختلافات الثقافية وتشريعات معينة قد تقيد العرض.

في مصر حتى الآن لا يزال هذا اللحم غير قانوني في البلاد، ويتم اعتقال الجزارين والباعة الذين يتورطون في هذا النشاط، لكن مع حديث الإعلام عني تامر أمين عن فوائد لحومه للإستهلاك فهذه إشارة إلى أن الدولة ربما تفكر في إيقاف التضييق على هذا النشاط وتنظيمه.

صحيا من المعروف أن لحوم الحمير تحتوي على مستويات عالية من الكرياتين، والذي يُعرف عنه أنه يساعد في إنتاج الأدينوزين ثلاثي الفوسفات (ATP) في الجسم، مما يساعد على زيادة مستويات الطاقة وقوة العضلات.

رغم ذلك تؤكد العديد من التقارير أن لحم الحمير ليس غنيا خاصة عند مقارنته بمصادر البروتين الحيواني الأخرى، لهذه الأسباب من الأفضل بشكل عام تجنب تناول لحوم الحمير واختيار بدائل أكثر صحة وغنية بالمغذيات.

الأزمة الاقتصادية قد تفرض العودة إلى لحوم الحمير

في مصر ارتفعت أسعار اللحوم بشكل جنوني خصوصا مع تعويم الجنيه المصري، كان المصريون على مر التاريخ وخصوصا طوال الحكم العسكري تقريبا يجدون صعوبات في شراء اللحوم الحمراء، إذ أنها مكلفة مقارنة مع الدواجن ولوم الطيور.

والآن في ظل الأزمة الاقتصادية الأسوأ بالتاريخ الحديث لهذا البلد العربي، يبدو أن طرح لحوم الحمير والبغال والأحصنة في السوق بشكل قانوني قد يؤدي إلى تقليل الطلب على لحوم البقر مما يؤدي في النهاية إلى انخفاض سعرها نحو مستويات قد لا تكون معقولة حاليا.

حاليا رغم حظر لحوم الحمير في مصر إلا أن الكثير من أعمال الأكل السريع خصوصا في المناطق الشعبية بهذا البلد تورطت في شراء لحوم رخيصة عادة ما تكون لحوم الحمير أو البغال أو لحوم بقرية قديمة.

إقرأ أيضا:

أفضل استثمار في مصر بعد تعويم الجنيه المصري

لا تزال أسعار البنزين في مصر رخيصة جدا لذا يجب تحريرها كليا

توقعات البنوك العالمية: انهيار الجنيه المصري في عام 2023

موعد التعويم الرابع للجنيه المصري ومحطته القادمة

3 شروط من دول الخليج العربي قبل انقاذ مصر من الأزمة الإقتصادية

هل يحل منجم السكري مشكلة ديون مصر المتنامية؟

سقوط السيسي في مصر قد يحدث بمباركة السعودية والخليج العربي

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)