كيفية تقليل الضغط على فريق العمل وزيادة الإنتاجية

كيفية-تقليل-الضغط-على-فريق-العمل-وزيادة-الإنتاجية كيفية تقليل الضغط على فريق العمل وزيادة الإنتاجية

قد تعتقد أنك جيد جدًا في قياس الوقت الذي يقضيه فريقك عملك في المهام المختلفة، ومع ذلك تشير بعض الأبحاث إلى أن حوالي 17 بالمائة من الأشخاص قادرين على تقدير مرور الوقت بدقة.

فلا أحد يتمتع بعمل مزدحم، ويجعل الموظفين يشعرون بأنهم غير مهمين، يجب أن تحقق الشركة  أقصى استفادة من مواردها وتضمن قيام العمال بمهام تساعد الأهداف النهائية للشركة.

إن العمل المزدحم يُعرف بالمهام التي يؤديها أعضاء الفريق والتي لا تحقق قيمة فورية للشركة ومع ذلك، هناك بعض المهام التي قد تبدو وكأنها أعمال ذات ضغط، مثل إدخال البيانات، والتي توفر في الواقع قيمة كبيرة للنشاط التجاري.

وفيما يلي ستة طرق يمكنك من خلالها تحديد الأعمال ذات الضغط على الموظفين وتقليل ذلك الضغط يوماً بعد يوم:

  1. ترك ثقافة الضغط جانباً

يحب الناس التحدث عن جداول أعمالهم المزدحمة، ولكن هذا ليس شيئًا ما يبعث على التفاخر دائمًا، إن جدول العمل المزدحم هو نتاج ثقافة مؤرخة تستند إلى الأداء القائم على مقدار الوقت الذي قضيته في العمل بدلاً من الاهتمام بجودة هذا العمل، فبدلاً من أن تسأل نفسك إن كنت مشغولاً (لأن الإجابة ستكون دائمًا نعم)، اسأل نفسك عن مقدار الوقت الذي تقضيه في العمل بجودة عالية.

يجب التخلي عن هذه الثقافة لأنها واحدة من الأسباب المهمة التي تجعل الموظف يكره العمل أو ساعات الدوام عادة ويرغب في حلول وقت انتهائه.

  1. تأكد من أن الجميع موجودون في نفس الصفحة

لكي يكون فريقك فعالاً قدر الإمكان، يجب أن يكون الجميع على نفس الصفحة مع أهداف الشركة، فإن التركيز على النتائج والاهتمام الوثيق بتنظيم العمل هما عاملان رئيسيان، تجعل الأهداف المحددة بوضوح من السهل على أعضاء الفريق التركيز على ما هو مهم حقًا وتحديد المهام التي لا تعمل نحو الأهداف المحددة.

يجب أن يكون جميع العاملين لديك على علم بالأهداف وتقدم العمل، والجميل أن هناك منصات توفر حاليا ذلك مثل trello التي يمكن فيها متابعة سير العمل على المشاريع.

  1. اكتب مسؤولياتك وراجع المهام

بمجرد تحديد الأهداف، قم بتدوين مسؤولياتك ومراجعة كل مهمة، نوصيك بوضع كل مهمة في إحدى الفئات التالية، ثم تفويضها أو تفريغها أو تنفيذها أو تأخيرها.

إقرأ أيضا  الكويت: لؤلؤة الخليج العربي في التجارة الإلكترونية وريادة الاعمال
  • تفويضها: إذا كانت المهمة ضرورية ولكنها ليست مفيدة لوقتك، فقم بتفويضها.
  • قم بتفريغه: إذا لم تحدث هذه المهمة فرقاً أو لم يلاحظ شخص آخر ما إذا لم يتم إنجازها، فقم بتفريغها.
  • افعل ذلك: أكمل المهام ذات القيمة والتي تؤثر على صافي أرباح شركتك.
  • تأجيلها: هذه مهمة ستحتاج إلى إنجازها، لكنها ليست ملحة ويمكن إكمالها عندما يسمح الوقت بذلك.
  1. امنحهم فترات راحة منتظمة

يبدو الأمر بديهيًا، لكن أخذ الفواصل المجدولة يمكن أن يساعد في الواقع على تحسين التركيز. أظهرت بعض الأبحاث أن أخذ فترات راحة قصيرة أثناء المهام الطويلة يساعدك على الحفاظ على مستوى ثابت من الأداء، وأثناء العمل في مهمة دون فواصل يؤدي إلى انخفاض مطرد في الأداء.

  1. قم بإنهاء تعدد المهام

في حين أننا نميل إلى التفكير في القدرة على تعدد المهام كمهارة مهمة لزيادة الكفاءة، قد يكون العكس صحيحًا في الواقع وقد وجد علماء النفس أن محاولة القيام بعدة مهام في وقت واحد يمكن أن يؤدي إلى ضياع الوقت والإنتاجية، بدلًا من ذلك عليك أن تتعهد بمهمة واحدة لكل موظف قبل الانتقال إلى مشروعك التالي.

  1. التخلي عن وهم الكمال

من الشائع بالنسبة لأصحاب المشاريع أن يتشبثوا بمحاولة تحسين مهمة ما ففي الواقع أنه لا يوجد شيء مثالي على الإطلاق. فبدلاً من إضاعة الوقت في مطاردة هذا الوهم، أدر مهمتك وموظفيك إلى أقصى حد ممكن من قدرتك والمضي قدمًا نحو النجاح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.