بناء المحفظة الاستثمارية من خلال الأسهم

يجب أن يختار المستثمر الأسهم المناسبة لمحفظته المالية أثناء الأزمات والتأكد من الشركة التي فعلا توزع الأرباح

-المحفظة-الاستثمارية-من-خلال-الأسهم بناء المحفظة الاستثمارية من خلال الأسهم

تعتبر عملية بناء المحفظة الاستثمارية من التحديات التي تواجه المستثمرين وبالأخص طريقة اختيار الأصول التي ستضاف إلى المحفظة وأسلوب تنويع الاستثمارات للتقليل من المخاطر، ومن المبادئ المفيدة أن يضع المستثمر في المحفظة أصولا دفاعية أدائها جيد في ظروف الركود واصولا هجومية أداؤها جيد في أوقات النمو لكي يكون أداء المحفظة جيداً في كافة الظروف الاقتصادية، كما يجب أن يختار المستثمر قطاعات متنوعة يستثمر بها للتخفيف من تباين راس المال في المحفظة، أما عن اختيار أسهم الشركات فيفضل اتباع النصائح التالية:

1. اختر فرصة الاستثمار بالأسهم بناء على أداء الأسهم أثناء الأزمات، أي اختر أسهم الشركات التي لها سجل حافل بتحقيق الأرباح والنمو في الظروف الصعبة، وتجنب أسهم الشركات الصغيرة حتى لو كانت رخيصة لأنها تحمل مخاطرة كبيرة، كما يجب الابتعاد أو التريث قليلا فيما يتعلق بطرح الأسهم الأولي لبعض الشركات حيث أنه من غير المضمون ارتفاع سعر السهم بعد الطرح.

2. تأكد من أن للشركة تاريخا حافلا في توزيع الأرباح وأنها لا تعيد استثمار كافة الأرباح التي حققتها وذلك لكي تحقق عائدا ولو قليلا على استثماراتك، وتأكد من نسبة العائد على حقوق الملكية في دفاتر الشركة لكي ترى الأرباح التي حققها حملة الأسهم في الماضي.

3. تأكد من أن الشركة لديها سيولة جيدة وذلك من خلال مقارنة قسم المطاليب قصيرة الأمد مع الأصول المتداولة، حيث يجب أن تكون الأصول المتداول أعلى من المطاليب بمقدار جيد يمكن الشركة من التعامل مع الأزمات المحتملة والحفاظ على معدل أرباح جيد.

4. انظر إلى معدلات الدين لدى الشركة، وذلك بالنظر إلى كل من الديون قصيرة الأمد والديون طويلة الأمد، ولا يجب أن تكون نسبة الديون طويلة الأمد إلى نسبة حقوق الملكية مرتفعة.

5. ابحث عن أسهم الشركات التي تقدم منافع كبيرة لزبائنها وسعر سهمها غير مرتفع، حيث أن أفضل الأسهم تعود لشركات تحظى بتدفق نقدي صحي نتيجة إقبال الزبائن عليها، وتكون النسب المالية في قوائمها المالية سليمة وغير سلبية.

6. أنظر إلى الأداء طويل الأمد وليس الأداء قصير الأمد للشركة، حيث أن الأسهم معرضة للتقلبات السعرية قصيرة الأمد إلا أنها تأخذ اتجاها معيناً على الأمد الطويل، وهذا الاتجاه غالباً ما يكون صاعداً عندما يكون أداء الشركة مبنياً على أسس صحيحة وتكون إدارتها جيدة.

إقرأ أيضا  رسميا: موني جرام MoneyGram ستستخدم الريبل XRP في تحويل الأموال

7. اختر الأسهم الموجودة في اقتصاد في حالة نمو وفي قطاع يكون في حالة نمو أيضاً، مع العلم أن نمو القطاع هو أهم من نمو الاقتصاد حيث يوجد العديد من القطاعات التي تنمو في اقتصادات متباطئة.

8. اختر أسهم الشركات التي تصدر بضائعها إلى الاقتصادات التي تنمو، حيث أن الطلب على هذه المنتجات يكون قوياً ويدعم التدفق النقدي الإيجابي للشركة.

ولا تنسى أن تحقيق الأرباح في الأسواق المالية يتطلب نسبة عالية من الانضباط في اتباع الاستراتيجية، ولا تتبع آراء المحللين في الإعلام المحلي والعالمي وإنما اثبت على استراتيجيتك اذا ما كنت قد اختبرتها بشكل جيد، ولا تدع العواطف تؤثر على تقييمك الموضوعي للأسهم وتحليلاتك فهي العامل الأكبر في اتخاذ القرار لديك، حيث أن الصبر هو حليفك في الأسواق المالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.