أزمة شركة شاومي واستراتيجيتها لعام 2019

يأمل المستثمرين في شركة شاومي أن تتوقف الشركة عن خسارة المليارات من الدولارات من قيمتها السوقية في بورصة هونغ كونغ بالصين. وضع شاومي قد لا يعبر بالضرورة عن الفكرة الشائعة عنها، وهي أنها شركة ناجحة تقدم منتجات بجودة عالية وبأسعار مغرية، رغم أن كثيرون يرون

كل شيء عن الحرب العالمية على هواوي و ZTE

تعد شركة هواوي أكبر مؤسسة في العالم عندما نتحدث عن  تطوير شبكات الإتصالات ونشر التقنيات الجديدة في العالم، وهذا بفضل تقنياتها الممتازة إضافة إلى الأسعار المنخفضة مقارنة بكل من اريكسون التي تحتل المرتبة الثانية ونوكيا الموجودة في الرتبة الثالثة، بينما لا تتعدى حصة سامسونج 3

أفضل الهواتف الذكية المتاحة بأقل من 300 دولار

بفضل الشركات الصينية أصبحت الهواتف الذكية أرخص، على عكس آبل وحتى سامسونج اللذان يقودان السوق إلى ما بعد 1000 دولار. ولا ننسى أيضا نظام أندرويد، الذي سمح للشركات باستخدامه وتخصيصه بأقل التكاليف الممكنة، وتقليل تكاليف التطوير حيث تتحمل جوجل مسؤولية تطوير نظام تشغيلها. لهذا انتشرت

أسباب سقوط سامسونج في فخ تباطؤ العائدات وتراجع الأرباح

توقعت عملاقة التكنولوجيا في كوريا الجنوبية شركة سامسونج أن أرباح التشغيل للأشهر الثلاثة المنتهية في ديسمبر بلغت حوالي 10.8 تريليون وون كوري (9.67 بليون دولار) أو 28.71٪ مقارنة بالعام الماضي. وفقد الرقم توقعات السوق، حيث انخفض بنسبة 18.18٪ أقل من 13.2 تريليون وون الذي تنبأ

آيفون هو كبش الفداء الذي ستضحي به آبل كي ترحل الأزمة

يعد تراجع مبيعات آيفون أساس الأزمة التي تعاني منها آبل، وهذا المنتج يشكل 59 في المئة من عائدات آبل السنوية، ما يجعله المحرك الرئيسي للأرباح التي تحققها العملاقة الأمريكية. خسارة الشركة 450 مليار دولار من قيمتها السوقية بعد أن وصلت إلى 1.5 تريليون دولار تأتي

حذف كافة فيروسات الفدية وفك تشفير الملفات المصابة بسهولة

تعد فيروسات الفدية من أخطر الفيروسات على الإطلاق في الوقت الحالي، فهي عندما تزرع في جهاز معين، تعمل على تشفير كل الملفات المهمة وغير المهمة على الجهاز، وتمنع استخدامها والإستفادة منها وتطلب منك دفع مبلغ مادي باستخدام بيتكوين أو عملة رقمية مشفرة لاسترجاع الملفات. للأسف

ضحكة تقنية: الله على اخلاقك يا أبو مكة يا فخر العرب

نحن في بداية نهاية عصر ميسي – كريستيانو، ورغم أن المقارنة بينهما لا تزال قوية، إلا أنها خفت منذ انتقال النجم البرتغالي من ريال مدريد إلى فريق يوفنتوس الإيطالي. نحن على أبواب عصر جديد ستميزه أسماء كبيرة تحظى بشعبية قوية، وتحقق انجازات كبيرة في الملاعب