7 دروس ثمينة من دونالد ترامب يجب أن تتعلمها

-ترامب 7 دروس ثمينة من دونالد ترامب يجب أن تتعلمها

بغض النظر عن تصرفات دونالد ترامب المتهورة والعنصرية التي يمارسها، وبغض النظر عن قراراته المثيرة للجدل التي أقدم عليها وهو رئيس للولايات المتحدة الأمريكية، يظل شخصا من المهم أن تتعلم منه الدروس في نهاية المطاف.

الوعود الإنتخابية التي قدمها الرجل نفذ الكثير منها، حتى أنه أعلن الطوارئ للحصول على تمويل للجدار على الحدود مع المكسيك في ضربة قاسية للديمقراطيين الذين حاولوا إيقافه.

تسير قافلة دونالد ترامب بينما المعارضون يصرخون ويعارضون، وفي نفس الوقت تستمر التحقيقات في تواطؤ فريقه بالتدخل الروسي بالإنتخابات الأمريكية، إلى جانب إمكانيه انتهاكه لقوانين الانتخابات من خلال شراء صمت نساء أقام معهن علاقات جنسية من قبل.

ما هي الدروس التي يجب أن نتعلمها من دونالد ترامب؟ بالطبع ليس ضمنها العنصرية لكن إليك ما يجب أن نتعلمه.

  • التفكير بشكل كبير

يفضل دونالد ترامب التفكير بشكل كبير، لذا فالأفكار والقرارات التي يقدم عليها عادة ما تكون مختلفة وكبيرة ومهمة.

عوض أن تفكر في اقامة مطعم صغير بمنطقتك للعيش منه، لما لا تفكر فيما هو أعظم من ذلك، إنشاء سلسلة مطاعم وإنشاء علامتك التجارية.

  • الشغف هو أساس الطاقة

دونالد ترامب مهووس ولديه شغف كبير بالأعمال التجارية وعقد الصفقات التجارية، وحتى في الرئاسة فهو شغوف بعمله ولا يمر أسبوع دون إصدار قرار جديد أو القيام بأعمال تساعده على تحقيق أهدافه.

يقول ترامب: “من دون شغف ليس لديك طاقة، ومن دون طاقة ليس لديك شيء”، ومن المعلوم أنه في يومنا العادي نحتاج إلى الطاقة للقيام بالعمل والاجتهاد والتعلم والتحرك وتجنب الكسل.

  • تعدد الخيارات

“أنا لا أتعلق كثيراً بصفقة واحدة أو طريقة واحدة … أبقي على الكثير من الكرات في الهواء، لأن معظم الصفقات تتساقط، مهما كانت واعدة في البداية”.

جملة مهمة للغاية، وهي تعني أنه عليك أن لا تعول على خيار واحد سواء في الوظيفة والعمل أو خلال عقد الصفقات التجارية، يجب أن يكون لديك دائما خيارات دائما، يجب أيضا أن لا تعتمد على طريقة واحدة في القيام بالأشياء.

  • معرفة السوق الخاصة بك

“أحب أن أظن أن لدي هذه الغريزة، ولهذا السبب لا أستأجر الكثير من كراسات الأرقام، وأنا لا أثق بعمليات المسح الفاخرة، أنا اقوم باستطلاعاتي وعمليات المسح الخاصة بي وأستخلص استنتاجاتي الخاصة”.

إقرأ أيضا  لماذا يدافع دونالد ترامب ورجب أردوغان عن سعر الفائدة المنخفضة؟

هذا صحيح بالفعل إذا كنت تعمل في السوق ولديك خبرة ستعرف الكثير عنها ولن تحتاج إلى الدراسات والأرقام التي تنشرها المؤسسات المتخصصة والتي يمكن أن تنشر لغرض معين أو لتسويق منتج محدد بالأساس وليس للكشف عن الحقيقة.

  • كن صريحا وجريئا

معظم الناس منافقون ولا يتحدثون بصراحة عن أفكارهم وآرائهم، والسبب في ذلك هو الخوف من الانتقادات ومن تبعيات ذلك.

دونالد ترامب يقول ما يأتي على لسانه دون ان يهتم إن كان ذلك سيجعل منه حديث وسائل الإعلام أو سخرية بين الناس.

  • امدح نفسك

عندما يقوم ترامب بشيء ما أو يتخذ قرارا معينا يمدح نفسه ولا ينتظر من الآخرين المديح، بهذه الطريقة يحمي نفسه من مديح الآخرين والذي إن ادمنته تصرفت على نحو خاطئ إذا قل أو غاب.

أن تمدح نفسك يمكن أن يجعل البعض يعتقدون انك أناني ومغرور، لكن هذه الثقة تعطي للناس الثقة بك، ويجعلهم يراهنون عليك، وفي مجال الأعمال يعد هذا مهما للغاية.

  • لا تهتم بتعليقات الآخرين كثيرا

يعلق دونالد ترامب على تصريحات الآخرين، لكنه في العادة لا يهتم بالانتقادات وما يقوله الناس عنه كثيرا، على الأقل بصورة كبيرة.

رأينا بعض مشاهير يوتيوب ممن يتوقفون عن عملهم فقط بسبب كثرة الإنتقادات التي يتعرضون لها، لكن دونالد ترامب الذي يجمع أغلب الناس عنه بأنه سيء ومجنون يقود أقوى بلد في العالم ويفكر في ولاية ثانية.

 

نهاية المقال:

عنصري، يهين النساء، مجنون، أقام علاقات كثيرة مع النساء، مبتز، والكثير من الألقاب تلاحق دونالد ترامب، لكن هذه الدروس مهمة منه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.