5 حقائق عن ضريبة القيمة المضافة VAT وعيوبها

-القيمة-المضافة 5 حقائق عن ضريبة القيمة المضافة VAT وعيوبها
ضريبة القيمة المضافة VAT

مع بداية عام 2018 بدأت دول الخليج العربي في تطبيق ضريبة القيمة المضافة VAT وهي التي أيضا تم تطبيقها في مصر خلال 2016 بينما سبقت بها دول عربية أخرى مثل المغرب منذ سنوات.

لكن هذه الضريبة ليست ابتكارا عربيا بل إنها بالطبع ابتكار مالي غربي يتم العمل به حاليا ضمن مختلف البلدان حول العالم.

ضريبة القيمة المضافة عادة ما تأتي باختصار VAT لدى الدول المشرقية التي تعد اللغة الانجليزية اللغة الثانية لديهم بعد اللغة العربية، فيما نجد TVA هي اختصارها في المغرب ودول أخرى تعد الفرنسية اللغة الثانية لديهم.

في هذا المقال سنتطرق إلى ضريبة القيمة المضافة VAT أو TVA بشكل مفصل من خلال استعراض حقائق عنها وبعض العيوب.

 

  • ما هي ضريبة القيمة المضافة VAT أو TVA؟

هي ضريبة غير مباشرة وهي من الضرائب المركبة، وهي ضريبة تفرض على المنتجات والخدمات سواء كانت محلية أو مستوردة، وهي تعد بديلا لضريبة المبيعات.

هذه الضريبة يتم تطبيقها في أكثر من 160 دولة، من المنتظر أن تدخل حيز التنفيذ أيضا في بعض الدول الخليجية التي لم تطبقها بعد.

تفرض على فارق سعر التكلفة وسعر المبيع للسلع والخدمات، ويمكن أن تكون ثابتة على كافة المنتجات والخدمات ويمكن أن تكون متغيرة حسب أنماط المنتجات والخدمات، وبالطبع يمكن أن تقر القوانين استثناء بعض المنتجات أو الخدمات من أن تفرض عليها.

 

  • من صاحب فكرة هذه الضريبة؟ ومتى أول مرة تم تطبيقها؟

تعد فرنسا موطن هذه الضريبة، وهي البلد المهووس على مر التاريخ بفرض الضرائب، مع العلم أنها من أوائل البلدان التي تم فيها فرض الضرائب على العاملين في الإنترنت وشركات الاستضافة.

استحدثت ضريبة القيمة المضافة في فرنسا عام 1953 على يد موريس لوريه، ولم تدخل حيز التنفيذ إلا في 10 أبريل 1954.

وقد شكلت منذ ذلك الوقت نصف مداخيل الدولة الفرنسية، ثم سارعت الدول الأخرى إلى فرضها للاستفادة من إمكانياتها وتمويل الدولة من خلالها.

 

  • من يدفع ضريبة القيمة المضافة VAT أو TVA؟

ليس التاجر وليس المصنع وليس مقدم الخدمة وليس المستورد بل يدفعه المستهلك النهائي، لهذا ستجدها دائما مكتوبة في الفواتير حيث توجد في فواتير شركات الإتصالات والماء والكهرباء وكذلك المنتجات العادية الأخرى.

إقرأ أيضا  كل الطرق تؤدي إلى انهيار أسواق المال إلا إذا حصلت معجزة!

ويمكنك أن تكون نسبة محددة ومختلفة من منتجات إلى أخرى 5%- 10%- 20%- 25% أو نسبة محددة على كافة الخدمات والمنتجات مع اعفاء بعضها.

في الدول الاسلامية تكون مرتفعة جدا على الخمر والسجائر، حيث نجد في مصر أنها عالية على البيرة بنسبة وصلت إلى 250%.

 

  • ما الغاية من ضريبة القيمة المضافة VAT أو TVA؟

الغاية من الضرائب عادة هي تعزيز مداخيل الدولة والتي تستخدمها في التنمية وتحسين البنية التحتية وتوفير المرافق والخدمات للموطنين.

والغاية أيضا من هذه الضريبة هي التقليل من العجز التجاري ويمكن استخدامها ضد المنتجات المستوردة من أجل تعزيز مكانة المنتجات والخدمات الوطنية.

دول الخليج العربي لم تكن تفرض هذه الضريبة لسنوات طويلة ومع الظروف الحالية وتراجع النفط وعدم استقراره على أسعار مرتفعة، تجري هذه البلدان إصلاحات مالية تفرضها وهذا لتنويع الدخل والتقليل من الاعتماد على النفط.

 

  • ما هي عيوب ضريبة القيمة المضافة VAT أو TVA؟

أول عيب لهذه الضريبة أنها تزيد من تكلفة المنتجات والخدمات بشكل ملحوظ، بالتالي الزيادة هنا لا تعود إلى التجار بل إلى القانون الضريبي.

من جهة أخرى فإن هذه الضريبة الغير المباشرة يدفعها كافة المواطنين منهم أيضا الفقراء ومحدودي الدخل، بالتالي هي لا تعفي طبقة معينة منها.

وبما ان هذه الضريبة ستوفر دخلا جيدا للدولة، تصبح مأساة على المواطنين والمستهلكين عندما لا تستخدم تلك الأموال بالطريقة الصحيحة في زيادة فرص العمل وتطوير الخدمات.

فمثلا في مجال الإتصالات والإنترنت، تطبق هذه الضريبة على فواتير المشتركين، ويجب استخدام تلك الأموال في تطوير شبكة الإنترنت واصلاح المشاكل المتعلقة بها، وعندما لا يحدث ذلك فهذا يعني أن تلك الأموال توظف بشكل خاطئ.

يمكن أيضا أن تزداد أسعار بعض المنتجات التي لم تفرض عليها والسبب في ذلك أن المواد المستخدمة في الإنتاج تفرض عليها الضريبة المذكورة.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

4 thoughts on “5 حقائق عن ضريبة القيمة المضافة VAT وعيوبها

  1. اعتقد انه هناك خطء في هذه الفقرة
    استحدثت ضريبة القيمة المضافة في فرنسا عام 1953 على يد موريس لوريه، ولم تدخل حيز التنفيذ إلا في 10 أبريل 1945.

  2. على حسب ويكيبيديا المعلومة قد تم وضها على هذا الشكل
    ضريبة على القيمة المضافة هي ضريبة مركبة تفرض على فارق سعر التكلفة وسعر المبيع للسلع، فهي ضريبة تفرض على تكلفة الإنتاج، ويمكن القول الضريبة على القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة ظهرت للمرة الأولى سنة 1954 في فرنسا بفضل موريس لوريه الذي وضع قواعدها الرئيسية سنة 1953، فكان معدل الضريبة العادي 20% مع زيادات لغاية 23% و 25% كما كانت تتضمن معدلات منخفضة بحدود 6 و 10 %.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *