4 دروس في الحياة ولرواد الأعمال من تايسون فيوري

دعونا في هذا المقال نتعلم دروسا مهمة من هذا الرجل

4-دروس-في-الحياة-ولرواد-الأعمال-من-تايسون-فيوري 4 دروس في الحياة ولرواد الأعمال من تايسون فيوري

توج اليوم الملاكم البريطاني الايرلندي تايسون فيوري بلقب المجلس العالمي لملاكمة الوزن الثقيل، وهذا بعد فوزه بالضربة القاضية على الأميركي ديونتاي وايلدر.

سجل هذا الملاكم الذي يبلغ من العمر 31 عاما، كله انتصارات منها 27 انتصارا بالضربة القاضية، إضافة إلى تعادل واحد، ولا يتضمن أية هزيمة.

منافسه الأمريكي هو الآخر لم يسبق له أن خسر وهو ما جعل هذه المباراة مثيرة للغاية، وقد سبق لهما أن تواجها وانتهت مواجهتهما بالتعادل وهذا قبل 14 شهرا.

والحقيقة أن نجاح تايسون فيوري لا يعتمد فقط على قوته التي صنعها بالتدريب والعمل الجاد، بل أيضا من خلال ممارسات وأسلوب حياة خاص به.

دعونا في هذا المقال نتعلم دروسا مهمة من هذا الرجل:

  • لا تخشى أن تكون مختلفا عن الآخرين

إن تراث تايسون الغجري ليس قاعدة الحياة التي تعيشها الأغلبية في المملكة المتحدة، إنه متجذر في تقاليد يفتخر بها، وقد تربى على الوقوف بمفرده ويقاتل حرفياً من أجل ما يريد.

إنه أكبر من شخصية الحياة، بعض الناس يحبون ذلك والبعض الآخر لا، إنه يستقطب الناس ويبني قاعدة جماهيرية حقيقية.

صحيح أنه لديه مواقف عدوانية ضد المرأة حيث انه صاحب قولة: “أعتقد أن أفضل مكان للمرأة هو المطبخ، هذا ما أعتقد بصفة شخصية، أو تعد لي كوبا من الشاي”، رغم أنه شجع رياضة الملاكمة النسائية وإقبال النساء على ذلك.

سبق أن دفع غرامة قدرها 3000 جنيه إسترليني بعد ان أطلق اسم “محبي الشذوذ” على زميليه الملاكمين ديفيد برايس وتوني بيلو، كما أن لديه مواقف أخرى مثيرة للجدل بخصوص الإجهاض ونهاية العالم و أرمجدون.

ورغم مواقفه المختلفة فقد استطاع كسب احترام حتى خصومه والمختلفين في الرأي، وهو ما يعني أنه ليس عليك إرضاء الجميع لتكون ناجحا وتلهم الآخرين.

  • استمر في تقييم أهدافك ورؤيتك للمستقبل

من المعروف أن تايسون عانى من الشياطين وقضايا الصحة العقلية والسمنة والشراب وأكثر من ذلك، حيث عان مع المخدرات أيضا.

لكنه تمكن من العودة مجددا وعلم أنه بعد تحقيق الإنتصار عليه الإحتفال ومن ثم العودة إلى العمل وتحديد أهداف جديدة.

في كل مرة تحقق فيها أهدافك، حدد أهدافًا جديدة وقم بإعادة التقييم.

من المهم أن تحدد باستمرار أهدافًا جديدة لنفسك بمجرد تحقيق أهدافك الحالية، يمكن أن يؤدي الفشل في القيام بذلك إلى دوامة هبوطية كما كان الحال مع هذا الملاكم.

  • لا تستلم أبدا

فكر تايسون فيوري بالانتحار بسبب تجريده من اللقب بسبب حالته النفسية وتصرفاته المجنونة والتي خرجت عن السيطرة.

وعان في تلك الفترة من السمنة وتعاطي المخطرات وشرب الكحول والإبتعاد تماما عن التدريب، لكنه قرر بعد هذه الإنتكاسة الطويلة العودة بقوة.

وبالفعل تخلص من السمنة وقام ببناء عضلاته مجددا، وتدرب جيدا باستمرار، واستطاع العودة إلى الحلبة ليحقق اليوم انتصارا تاريخيا.

يعد هذا درسا لكل هؤلاء الذين يشعرون حاليا بأنهم في مأزق وغير قادرين على العودة بقوة للعمل وقد قرروا ترك الأمور من حولهم تنهار.

نعم يمكننا العودة بقوة وتحقيق ما لم نحققه من قبل وتجاوز اللحظات الصعبة في مسيرتنا، فقط يجب علينا التخلص من الفوضى ومشاعر جلد الذات.

  • الأهداف تمنح حياتنا معنى

الكثير من الناس يعيشون فقط على هذه الأرض بدون أهداف حقيقية، وهدفهم فقط العيش من أجل العيش.

قد تتساءل كيف تجاوز تايسون فيوري مأساته السابقة وعادة إلى الحلبة بالحماس وبالشخصية القوية التي يتميز بها.

الجواب هو أنه حدد أهدافا جعلته يعمل لتحقيقه، وهذا ما أعطى حياته معنى ومنعه من الإستمرار في تعاطي المخدرات.

بدون اهداف حقيقية وواضحة فإن حياتنا تتحول إلى ملل ومرور للأيام بنفس الشكل ونفس الروتين.

خذ وقتك لفحص السير الذاتية للآخرين الذين أنجزوا أشياء عظيمة، وستدرك بسرعة أن العديد منهم يستخدمون تحديد الأهداف كوسيلة للبقاء متحمسين ومنضبطين.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.