3 إجراءات من موقع أخبار المثليين PinkNews ضد تراجع زيارات فيس بوك

موقع أخبار المثليين PinkNews

تحول فيس بوك إلى مصدر أساسي للزيارات بالنسبة للمواقع الإخبارية خلال السنوات الأخيرة، حتى أنه تفوق على جوجل بالنسبة للكثير من الصحف والمواقع.

موقع أخبار المثليين PinkNews، وهو بريطاني الجنسية، لطالما حقق نجاحات كبيرة بفضل فيس بوك الذي ساعده في ايصال مقالاته وأخباره ومقاطع الفيديو التي ينشرها لأكثر من 400 ألف متابع له على هذه المنصة الإجتماعية.

لكن تغير الحال خلال الأسابيع الأخيرة مع دخول خوارزمية فيس بوك 2018 حيز التنفيذ وتراجع الوصول المجاني للمنشورات وهو ما انعكس سلبا على الزيارات التي يجذبها الموقع من المنصة.

القائمون على الموقع لاحظوا بأن الاعتماد على فيس بوك لوحده في نهاية المطاف انتحار تجاري، ولن تستمر أعمالهم على هذا النحو غالبا.

حوالي 40 في المئة من الزيارات بالنسبة لهذا الموقع كانت تأتي من فيس بوك، وحاليا تراجعت إلى 20 في المئة، وتراجع الزيارات مستمر فيما تعمل الشركة على التحرك لإيجاد مصادر مستقرة للزيارات.

وبغض النظر إن كنت تتفق مع ما ينشره هذا الموقع أم لا، فإن ما ينطبق عليه هذه الأيام ينطبق على الجميع بدون استثناء، والناشرين العرب أيضا يتحدثون عن انهيار الوصول المجاني والزيارات من هذه المنصة.

الموقع البريطاني اتخذ عدة إجراءات دعونا نستعرضها معا في هذا المقال لنستفيد جميعا:

 

  • التقليل من الاعتماد على فيس بوك

الخوارزمية الحالية تلغي أهمية الناشرين والصفحات العامة وتعزز من وصول المنشورات الشخصية، والحل بالنسبة لموقع PinkNews، هو التقليل من الاعتماد على هذا الموقع مع ابقاء النشر على الصفحة العامة مستمرا.

هذا يعني أن المحتوى الإخباري الذي يتم نشره في الموقع على أساس أن ينتشر بقوة على فيس بوك لم يعد ضمن أولويات منتجي المحتوى على هذا الموقع.

قرر القائمون على الموقع ايقاف نشر 3 مقاطع فيديو أصلية يوميا على المنصة والتقليل من المحتوى المصمم خصيصا لفيس بوك والتركيز على الموقع الإلكتروني ومحركات البحث والمنصات الأخرى.

 

  • تغييرات بداخل مقر الموقع الإلكتروني

قرر الموقع خلال الفترة الأخيرة اتخاذ قرارات جيدة حيث عمل على زيادة الكتاب والمحررين للتركيز على أخبار ومقالات مفصلة.

إقرأ أيضا  السيو ما بين 2011 و 2015 : طرق ماتت و أخرى تغيرت

وتأتي هذه الاستراتيجية التي تضمن مدة بقاء أطول للقراء في الصفحة الواحدة وتصفح أحدث العناوين من خلال التركيز على تقديم مقالات ذات جودة أعلى.

واكتشف الموقع أن القراء الذين يأتون عادة من فيس بوك هم غير مهتمين إلا بالمقالة الواحدة التي صادفوا رابطها، بينما الزائر من جوجل أو محركات البحث يميل إلى تصفح أكثر من صفحة والقيام بعمليات بحث داخل الموقع.

لهذا فإنه من الأفضل لهم التركيز أكثر على محركات البحث مع عدم تجاهل المنصات الاجتماعية والتي تشكل 35 في المئة من زيارات الموقع، حوالي 65 في المئة منها هي لفيس بوك لوحده.

أما 65 في المئة من الزيارات المتبقية فهي من محركات البحث، وقد لاحظ الموقع تزايد الزيارات من جوجل بنسبة 20 في المئة منذ يناير الماضي.

هذا شجع الشركة للاستثمار في تهيئة الموقع لمحركات البحث وكتابة مقالات تتصدر نتائج البحث وتنافس على الكلمات المفتاحية المهمة.

 

  • الأولوية للموقع الإلكتروني وتنويع الزيارات

الكثير من مواقع الويب تلجأ إلى صناعة مقاطع الفيديو ونشرها على صفحة فيس بوك، مع العلم أن الشبكة الإجتماعية لا تدفع مقابل النشر عليها.

لكن استراتيجية نشر الأخبار بشكل مباشر عليها والصور ومقاطع الفيديو هي لرفع التفاعل بالتالي رفع وصول المنشورات مجانا للمتابعين.

ومع انهيار الوصول المجاني للمنشورات وتراجع الزيارات القادمة من فيس بوك تنظر المواقع الإلكترونية إلى منصات منافسة والعودة إلى التركيز على جوجل.

محرك البحث العالمي لا يزال هو الأفضل كمصدر للزيارات، كما أن سعر النقرة على أدسنس من زائر مصدره جوجل تكون أعلى قيمة من نقرة مصدرها زائر من فيس بوك، نفس الأمر أيضا لمدة البقاء ومعايير أخرى وهو ما يحتم على المواقع الإلكترونية الاستثمار في صناعة المحتوى لمواقعها والتقليل من أهمية فيس بوك بالوقت الحالي.

 

نهاية المقال:

حان الوقت للعودة إلى الجمهور الأساسي والتقليل من الاهتمام بفيس بوك الذي تأتي منه زيارات أقل عددا وأقل أهمية وأقل ربحية مقابل محرك البحث جوجل، هذا ما توصل إليه موقع أخبار المثليين PinkNews.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

4 thoughts on “3 إجراءات من موقع أخبار المثليين PinkNews ضد تراجع زيارات فيس بوك

  1. السلام عليكم
    انا احب موقعكم كثيرا وتعجبني مقالاتكم لكن هذا المقال لم يعجبني الموقع الذي تم عمل موضوع عنه
    هناك المئات من حالات دراسات حول تاثير الفايسبوك وخوارزمياته الجديدة كان من الاحسن اختيار موقع اخر لعمل تحليل عليه
    شكرا

    1. وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

      لا عليك يا الغالي، هذا الموقع شارك مع مجتمع التسويق ارقامه واجراءاته وهي التي قدمناها لكم ويجب التركيز على ذلك ولا يهما مجالهم.

      شكرا لك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *