3 أسباب وراء مشكلة تراجع عدد المعجبين بصفحات فيس بوك

فيس-بوك 3 أسباب وراء مشكلة تراجع عدد المعجبين بصفحات فيس بوك
بالأحمر حالة تراجع الإعجابات

لاحظ القائمون على الصفحات العامة بموقع فيس بوك منذ بداية العام الجاري أو حتى خلال فترات سابقة من العام تراجعا ملحوظا على مستوى عدد المعجبين والذي يظهر للعامة.

فمثلا صفحة لديها 20 ألف معجب لاحظ البعض أن عدد المعجبين لديها تراجع إلى 19800 معجب، وهكذا الأمر بالنسبة لمختلف الصفحات الأخرى.

حتى وإن لم تلاحظ هذا على مستوى العدد الإجمالي بسبب تزايد الإعجابات الجديدة، يمكنك التحقق من ذلك من خلال الرؤى والإحصائيات التي يقدمها لك فيس بوك إذا كنت تدير صفحة عامة معينة.

المشكلة التي نتحدث عنها أصابت صفحات مواقع أخبار وشركات وخدمات تجارية وشخصيات ولا أحد محمي منها، بل نجزم أنها أصابت الجميع بنسب متفاوتة.

هناك من فقد 100 معجب بمعدل يومي أو أقل وهناك من فقد نفس العدد في شهر والأعداد غير ثابتة، رغم أن الصفحة العامة بناء على رأي أصحابها لا تتعرض لأي حملة هجوم تحرض على إزالة الإعجابات منها.

لكن بشكل عام هذه المشكلة ستستمر ولا توجد أي ضمانات على اختفائها عما قريب، ونحن سنتوقف في هذا المقال عند الأسباب الحقيقية لتراجع عدد المعجبين بصفحات فيس بوك.

 

  • فيس بوك يعمل على تعطيل وحذف الحسابات المزيفة

أعلنت فيس بوك منذ أيام أنها عملت خلال الربع الأول من 2018 على تعطيل 583 مليون حساب مزيف، وهذا ضمن عملية تنظيف المنصة من الحسابات التي تستخدم في الترويج للأخبار المزيفة وإدارة الصفحات المشبوهة أو حتى تلك المجهولة الهوية.

من المنتظر أن تواصل فيس بوك سياستها بتعطيل وحذف الحسابات، ما يعني أن الصفحات التي تم الإعجاب بها من قبل هذا العدد الهائل من المستخدمين ستلاحظ نقصا في عدد الإعجابات والمتابعين.

لا يتحمل أصحاب الصفحات العامة مسؤولية هذه المشكلة، فالمعجبين هم المسؤولون عن حساباتهم واستخدامها لأنشطة مشبوهة وتعطيلها من طرف فيس بوك هي مشكلتهم لوحدهم.

باعة الإعجابات وزيادتها للصفحات العامة عادة ما يعتمدون على حسابات مزيفة، وفيما يتم تعطيلها حاليا من فيس بوك ستتضرر الصفحات التي كانت تشتري المعجبين المزيفين.

 

  • موجة الهجرة من فيس بوك مؤثرة أيضا

منذ أسابيع بدأ الكثير من المستخدمين بتعطيل حساباتهم على المنصة والانتقال إلى منصات أخرى أو التخلي عن فيس بوك بشكل نهائي.

إقرأ أيضا  أسرار تكبير القوائم البريدية و جلب مشتركين بسرعة

هذه الموجة تعني للشركة خسارة المستخدمين، وفي ذات الوقت تعني لأصحاب الصفحات تراجع عدد المعجبين والمتابعين.

فيس بوك يعمل على إزالة أي معجب من الصفحة عندما يقدم على حذف حسابه أو تعطيلها أو قيام الشركة نفسها بتعطيل حسابه.

 

  • قيام معجب بسحب إعجابه وإلغاءه بمحض إرادته

يمكن لأي مستخدم الضغط على خيار عدم إظهار المنشور وسيقترح عليه فيس بوك إلغاء الإعجاب بالصفحة أو إلغاء المتابعة.

قيامه بإلغاء المتابعة يجعل العدد المتناقص في هذه الحالة هو عدد المتابعين للصفحة، بينما إلغاء الإعجاب بالصفحة هو إزالتها من الصفحات التي أعجب بها لينقص عدد واحد من عدد المعجبين وعدد المتابعين.

يمكن لأي شخص القيام بهذا، سواء لاقتناعه بأن متابعة تلك الصفحة مضيعة للوقت، ربما هي غير مفيدة له، أو ربما لم يعد مهتما بالمواضيع التي تتطرق إليها.

أيضا يحدث هذا في حالات مقاطعة شركة معينة أو علامة تجارية ولجوء المعجبين إلى إلغاء اعجابهم بها ليتناقص العدد في النهاية.

 

نهاية المقال:

أصبح واضحا الآن الأسباب الثلاثة التي تقف وراء مشكلة تراجع عدد المعجبين بصفحات فيس بوك، وهي المشكلة التي تعاني منها كافة الصفحات العامة سواء للمواقع الإخبارية أو الشركات أو الشخصيات المشهورة والعلامات التجارية.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *