كذبة نهاية الفقر في المغرب في 2020 المنسوبة إلى محمد السادس

حديث الشباب المغربي هذه الأيام هو انتظار 2020 بفارغ الصبر حيث سيصبح الجميع أغنياء في المملكة وسينتهي الفقر.

كذبة-نهاية-الفقر-في-المغرب-في-2020-المنسوبة-إلى-محمد-السادس كذبة نهاية الفقر في المغرب في 2020 المنسوبة إلى محمد السادس

حديث الشباب المغربي هذه الأيام هو انتظار 2020 بفارغ الصبر حيث سيصبح الجميع أغنياء في المملكة وسينتهي الفقر.

وقد لاحظت أن هناك أغاني شبابية للمعارضة تشير إلى هذه الشائعة وتستغلها للسخرية من العاهل المغربي محمد السادس.

هذا الحديث لا يتم تداوله  فقط على فيس بوك ويوتيوب والشبكات الاجتماعية المنتشرة في المغرب، بل أيضا على أرض الواقع.

والحقيقة أن هذه كذبة مشهورة تمكنت وسائل التواصل الاجتماعي من الترويج لها بقوة:

  • تأويل خاطئ لخطاب العاهل المغربي محمد السادس

عودة على خطاب العرش والذي ألقاه العاهل المغربي الذي أشار إلى مختلف المشاكل التي يعاني منها المغرب بما فيها وجود الملايين من الفقراء الذين لم يستفيدوا من التنمية التي حققها هذا البلد.

وعد العاهل المغربي بالعمل على إطلاق برامج تنموية جديدة والقضاء على الفقر خلال السنوات القادمة ليس فقط اعتمادا على جهود القطاع العام بل أيضا إلى القطاع الخاص والبنوك.

ويراهن المغرب على البنوك التي يقدم القروض للشباب المغاربة من اجل إنشاء الشركات والمقاولات وتقديم التسهيلات لهم كما فعلت العديد من الدول منها تركيا.

وللأسف يبدو أن أحدهم قام بتأويل الخطاب والترويج لفكرة أن الفقر سينتهي في المغرب بحلول عام 2020.

هناك منشورات من مغاربة يؤكدون فيها انتظار زوال الفقر وتحسن وضعهم المعيشي بداية من 1 يناير 2020، وللأسف الكثير منها فعل مكتوبة من أشخاص يصدقون ذلك.

  • كذبة غير منطقية

ليس من المعقول أن يقول العاهل المغربي أو أي مسؤول في العالم أن الفقر سينتهي في ظرف أشهر قليلة وأنه بحلول تاريخ معين سيصبح الجميع أغنياء.

سيكون هذا تصرفا سيئا للغاية وانتحارا سياسيا خصوصا وأنه يمكن أن يدفع الشعب إلى الإحتجاج واتهام الحاكم بأنه شخص يكذب.

الفقر موجود في كل دول العالم، وقد تراجع بنسب جيدة خلال السنوات الأخيرة واستفاد من الرخاء فقط المجتهدين والأشخاص الذين يتصرفون على نحو أفضل.

  • كذبة تشجع على التواكل

للأسف يعتقد الكثير من الناس أن الثراء والفقر في يد الدولة وهي التي من شأنها أن تحسن حياتهم، وأن الثراء يحدث بين ليلة وضحاها.

إقرأ أيضا  شراكة الريبل Ripple مع مؤسسة الإمارات للصرافة UAE Exchange

إذا كنت لا تعمل ولا تبحث عن عمل وتطور من ذاتك لا تنتظر أن يتحسن وضعك المادي ولا يمكنك الوصول إلى الثراء.

اثرياء العالم وصلوا إلى ذلك بالإجتهاد والإستفادة من الفرص المتاحة، وليسوا من صناعة الحكومات والدول كما يعتقد كثيرون.

أما التواكل فليس من صفات الإنسان القوي وليست أيضا من صفات المسلم القوي، فقط العبد الضعيف هو من ينتظر أن تمطر السماء نقودا وذهبا، وحتى إذا حدث ذلك ستفقد تلك الأصول قيمتها وسيرتفع التضخم.

  • لا تصدق ما يقال على الشبكات الاجتماعية

أصبحت هذه المواقع مصدرا للأخبار المزيفة والمعلومات المغلوطة، وللأسف يصدق عامة الناس تلك الأخبار والأكاذيب التي تزيد من تفشي الجهل والعداوة في المجتمع وسوء التفاهم بين الشعب والحكام.

لقد رأينا في مختلف الدول العربية انتشارا لهذه الأكاذيب على نطاق واسع وأدت بعضها إلى اقتتال طائفي او حروب على السلطة.

ولا يعد المغرب استثناء وهو البلد الذي تتنامى فيه المعارضة التي تحرض على الإحتجاج وربما اللجوء إلى العنف ضد الشركة والمصالح العامة من أجل تحسين حياتهم ووضعهم المعيشي وهو ما لن يحدث في حالة أي تهور من هذا القبيل.

البلدان العربية التي شهدت ثورت واحتجاجات لم يتحسن فيها الوضع الإقتصادي بل عادت كثيرا للوراء، ولنا في ليبيا وتونس ابرز مثالين على أن الصورة الوردية لما بعد الثورة مجرد وهم.

 

نهاية المقال:

اعتمادا على فيس بوك والشبكات الاجتماعية انتشرت أكذوبة نهاية الفقر في المغرب في 2020 وصدقها للأسف عامة الناس وحتى بعض المشاهير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.