كل ما نعرفه عن مشروع القدية السياحي في السعودية

في هذا المقال سنتكلم عن هذا المشروع الذي تطمح من خلاله السعودية إلى تحويل رؤية 2030 نحو واقع حقيقي.

مشروع-القدية-السياحي-في-السعودية كل ما نعرفه عن مشروع القدية السياحي في السعودية

أعلن ولي العهد محمد بن سلمان آل سعود يوم السبت 28 أبريل 2018 أن أول وجهة ترفيهية ورياضية وثقافية في المملكة سيتم بناؤها على بعد 40 كيلومتر خارج الرياض، تسمى مدينة القدية السعودية ومن المتوقع افتتاحها في عام 2022.

وحاليا تتوفر المزيد من التفاصيل عن مشروع القدية السياحي الذي بدأت شركة Qiddiya Investment في العمل عليه وهي الشركة التي تأسست لهذا الغرض.

في الوقت الراهن توظف هذه الشركة 50 موظفا ولكنها ستعمل على توظيف حتى 50 ألف عامل وموظف خلال الأشهر المقبلة.

في هذا المقال سنتكلم عن هذا المشروع الذي تطمح من خلاله السعودية إلى تحويل رؤية 2030 نحو واقع حقيقي.

  • ما هو مشروع القدية السياحي؟

مشروع استثماري وطني في السعودية ستكون فيه أموال أجنبية من المستثمرين الدوليين الذين يراهنون على نجاح المدينة واستقطابها للملايين من السياح السعوديين والأجانب على حد سواء.

سينتج عن المشروع مدينة ترفيهية ضخمة، تتضمن كل المرافق والخدمات السياحية ومنها الفنادق والمنتجعات والملاهي والمسارح وخدمات الإبداع والتعليم.

من المنتظر أن تفتتح المدينة للجمهور عام 2023 على أن يتم العمل على توسيعها وزيادة الإستثمارات فيها بشكل مستمر.

عند اكتمال المرحلة الأولى من المشروع في غضون أربع سنوات ستتضمن المدينة 45 مشروعا و300 نشاط تجاري على الأقل تشمل تلك الخدمات السياحية والترفيهية.

  • طبيعة مدينة القدية على أرض الواقع

لا توجد مدينة بهذا الإسم في الوقت الراهن، نتحدث عن حجم كبير من الأراضي اختارتها السلطات وهي تبعد حوالي 40 كليومتر عن العاصمة السعودية الرياض.

تتميز هذه المنطقة بطبيعتها الصحراوية ووجود الجبال حولها، وتبلغ مساحتها الإجمالية 334 كيلومتر مربع، وهو ما سيجعلها أكبر من عالم والت ديزني في فلوريدا التي تبلغ مساحته 110 كيلومترات مربعة فقط.

هناك خطط لهذه المدينة التي يتم العمل على انشائها، ما يعني أنه سيتم توطين هذه المساحة وجعلها منطقة خضرية مزودة بكل الخدمات، وتم التخطيط للشوارع والمرافق وتوزيع المناطق مع العمل في نفس الوقت مع القطاع الخاص المهتم بشراء الأراضي واقامة أعمال تجارية عليها في هذه المدينة.

بحلول شهر سبتمبر الماضي انتهت الشركة وشركائها من إنشاء 15 مبنى مؤقتًا، بما في ذلك المكاتب وقاعات المعارض ومراكز الزوار لتسريع تقدم المدينة.

إقرأ أيضا  اقتصاد الحج وثاني أكبر تجارة في السعودية بعد النفط
  • مميزات لمباني مدينة القدية

تم الأخذ بعين الإعتبار أن لا تكون هذه مدينة مستهلكة للموارد خصوصا الكهرباء، لهذا يتم إنشاء المباني مع استخدام تقنية العزل من أجل جعلها لا تتأثر كثيرا بدرجة الحرارة المرتفعة في المنطقة وبالتالي التقليل من استخدام المكيفات التي ستكون حاضرة.

تساعد هذه التقنية المستخدمة في التقليل من استهلاك الطاقة بنسبة 40 في المائة في تكييف الهواء والتدفئة والتهوية.

  • تكاليف مشروع مدينة القدية

من المنتظر أن تصل تكلفة هذا المشروع إلى 30 مليار ريال سعودي على الأقل، وهناك أرقام تشير إلى أن المشروع يتجاوز 50 مليار ريال سعودي على الأقل.

ستعمل الشركات العالمية والوطنية على الإستثمار في المدنية خصوصا المتخصصة في خدمات السياحة ومنها الفنادق والمنتجعات وشركات الإعمار والإنشاء ومتاجر التجزئة.

  • أهداف مشروع القدية السياحي

مع توجه المملكة العربية السعودية إلى تنويع اقتصادها، فهي تراهن على قطاع السياحة كواحد من أفضل القطاعات التي يمكن أن تساعد على تحقيق ذلك.

أنفق السعوديون 20 مليار دولار لأغراض الترفيه في دبي أو البحرين ودول أخرى، وينفق السياح من السعودية مبالغ طائلة على السفر إلى دول أخرى لذلك، ولهذا السبب تريد المملكة السعودية أن تدفع هؤلاء للسفر إلى مدينة القدية والمدن الترفيهية الأخرى التي سيتم انشاؤها في المملكة.

من المتوقع أن تساهم المدينة بما يصل إلى 17 مليار ريال في إجمالي الناتج المحلي للمملكة العربية السعودية بحلول عام 2030.

من جهة أخرى ستتمكن المدينة حسب الأهداف المرسومة لها من استقطاب 31 مليون شخص لأغراض الترفيه والتسوق والضيافة، منهم السعوديين وكذلك السياح الأجانب.

إضافة لما سبق ستوفر هذه المدينة حوالي 57 ألف فرصة عمل على الأقل، ويمكن مع ازدهارها أن توفر أعدادا أكبر من فرص العمل.

 

نهاية المقال:

ستكون هذه واحدة من أضخم المدن الترفيهية في السعودية والعالم، أهدافها واضحة لعل أبرزها هي جذب السائح السعودي إلى الداخل عوض انفاق 20 مليار دولار سنويا في دبي والبحرين ودول أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.