ما وراء تراجع زيارات صحيفة ديلي ميل بنسبة 50% من جوجل

أزمة ديلي ميل

ما-وراء-تراجع-زيارات-صحيفة-ديلي-ميل-بنسبة-50-من-جوجل ما وراء تراجع زيارات صحيفة ديلي ميل بنسبة 50% من جوجل

تعد ديلي ميل واحدة من أكبر الصحف البريطانية وأكثرها اثارة للجدل أيضا، وهي الصحيفة التي تغطي مختلف المجالات.

أعلنت الصحيفة على لسان مسؤول السيو أنها خسرت الشهر الحالي 50% من الزيارات القادمة من جوجل، بينما تراجعت الزيارات أيضا بنسبة 90% من ميزة الاستكشاف الخاصة بمحرك البحث والتي يعرضها للمستخدمين عبر الجوال.

الإعلان جاء في منتدى مشرفي المواقع الخاص بجوجل، وهذا بعد ساعات من إطلاق تحديث خوارزمية جوجل الخاص بشهر يونيو الحالي.

وقال: “كان هذا انخفاضًا على مدار 24 ساعة ولم نقم بأي تغييرات على الموقع، علاوة على ذلك فقد شهدنا انخفاض حركة الزيارات من ميزة استكشاف Discover بنسبة 90٪ ولم تتحسن، هذا عبر جميع القطاعات العمودية والأجهزة و AMP وغير AMP”.

  • البيانات الأولية تظهر بالفعل أن صحيفة ديلي ميل ضمن أبرز الخاسرين

البيانات الأولية التي حصلت عليها Sistrix ونشرتها تظهر بالفعل أن هناك الكثير من المواقع الإخبارية التي استفادت من التحديث الجديد وارتفعت زياراتها بقوة ومكانتها في نتائج البحث.

ووجدنا أن صحيفة ديلي ميل تتصدر الخاسرين حيث تراجعت بنسبة 43 في نتائج البحث ما قلل من ظهورها في النتائج الأولى على جوجل.

لهذا فإن ادعاءات مسؤول السيو في الصحيفة صحيحة، ليست مبالغة أو شكاية مضللة، لقد تضررت الصحيفة من التحديث.

والآن يجب أن نفهم لماذا حدث هذا معهم؟ بينما استفادت صحف أخرى مثل صحيفة ميرور.

  • تحديث مهم لم توضح جوجل تفاصيله

في 3 يونيو أطلقت جوجل تحديث Google June 2019 Core Update وهو الذي يدخل تغييرات قليلة على نتائج البحث لكن تأثيره مهم.

التحديث سبقته العديد من إجراءات من جوجل ومنها تعيين الفهرسة للمواقع باستخدام زواحف تعمل وكأنها تتصفح من الهواتف الذكية وليس من سطح المكتب كما هو شائع من قبل.

كما قدمت الشركة العديد من الحلول لتسريع مواقع الويب خصوصا على الجوال، خصوصا صفحات الويب المسرعة AMP والتي يمكن عرض الإعلانات عليها وتعمل مثل صفحات الويب العادية لكنها أسرع في عرض المحتوى.

  • صحيفة ديلي ميل مزعجة بكثرة الإعلانات

يقول مراقبون أن تجربة التصفح التي يمكن الحصول عليها مع ديلي ميل سيئة، وهذا لأنها صحيفة تعرض الكثير من الإعلانات في المقالات والصفحات الخاصة بها.

إقرأ أيضا  تحديث باندا Panda 4.2 يونيو يوليو 2015 : نظرة مسبقة و نصائح ذهبية

لاحظنا بالفعل أن عددا من مواقع الأخبار تعرض إعلانات ثابتة على نسخة الجوال، واحد في الأعلى والثاني في أسفل الشاشة ويتصفح القارئ الموقع بينهما، ويمكن أن تكون هذه السياسة مزعجة للقراء.

يمكن أن تصل عدد الإعلانات في الصفحة الواحدة إلى 10 إعلانات دون احتساب اعلانات السياق والتي تظهر أسفل المقالات.

التجربة على نسخة سطح المكتب سيئة للكثير من القراء بسبب اغراقهم بالإعلانات وظهور وحدة إعلانية أحيانا ترافقك عند التصفح تقترح عليك تنزيل التطبيق الخاص بهم للحاسوب.

  • الفيديوهات التي تعمل لوحدها مزعجة

من العناصر المزعجة للمتصفحين نجد الفيديوهات التي تعمل لوحدها وتجدها تشتغل بينما أنت لا تشاهدها في الواقع.

يعد هذا مزعجا للمتصفحين باستخدام الباقات المحدودة والذي لا يريدون تشغيل مقاطع فيديو غير ضرورية للحفاظ على بياناتهم.

  • ديلي ميل بحاجة إلى اعادة تصميم للموقع

النسخة الحالية بطيئة ومن المزعج بالنسبة للبعض الكثير من العناوين التي تظهر في القائمة على اليمين، وكل عنوان يكون مرفقا مع صورة وهذا يسبب حمل كبير على المتصفح.

تحتاج الصحيفة إلى إطلاق موقعها من جديد بحلة أفضل إضافة إلى عرض عدد إعلانات أقل، والتقليل من التوصيات التي تظهر للقارئ.

في النهاية فإن أي شيء يزيد عن حده يصبح مضرا ويسبب تأثيرات سلبية لتجربة المستخدم وهذا يشمل الإعلانات وكذلك روابط المقالات والأخبار الأخرى.

من الواضح أن تراجع الزيارات من ميزة استكشاف Discover هي رسالة من جوجل إلى الصحيفة بأنها لا تقدم تجربة مستخدم مقبولة لمستخدمي الجوال، لهذا فهي ستقلل من التوصية بمقالاتها للمهتمين بالأخبار والمقالات التي تنشرها.

 

نهاية المقال:

استفادت مواقع اخبارية كثيرة من تحديث جوجل لشهر يونيو لكن صحيفة ديلي ميل تتصدر الخاسرين، وسيكون عليها اصلاح الوضع فمشاكلهم واضحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.