ما هي البنوك التشاركية و كيف يربح البنك الإسلامي المال عادة؟

في هذا المقال سنجيب عن سؤال مهم وهو كيف يربح البنك الإسلامي المال عادة؟

ما-هي-البنوك-التشاركية-وكيف-يربح-البنك-الإسلامي-المال-عادة؟ ما هي البنوك التشاركية و كيف يربح البنك الإسلامي المال عادة؟

البنوك الإسلامية (تعرف أيضًا باسم البنوك التشاركية) هي مؤسسات مالية تعمل وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية.

العبارة السابقة هي التعريف البسيط لهذه المؤسسات المصرفية، وظاهريا هناك فرق بسيط بين البنوك الإسلامية وغيرها من المؤسسات المالية (التقليدية).

في الواقع، فإن معظم الناس غافلين تماما عن كيفية عمل هذه المؤسسات، ومع ذلك فإن اتباع الشريعة له آثار كبيرة على كيفية كسب هذه البنوك للأموال والحفاظ على تدفق الأرباح (خصوصا أن البنوك الإسلامية لا تتقاضى أي فائدة).

نأمل أن يضيف هذا المحور إلى معرفتك ويساعدك على فهم المراوغات والأساليب الربحية لهذا القطاع الضيق والمتنامي في الصناعة المالية.

في هذا المقال سنجيب عن سؤال مهم وهو كيف يربح البنك الإسلامي المال عادة؟

  • لا تربح البنوك الإسلامية من الفوائد ولا تفرضها

القاعدة الأساسية هنا هي أنه لا يسمح للمصارف الإسلامية والمؤسسات المصرفية ذات الصلة بفرض فوائد.

ربما يكون هذا أكبر عائق لدى معظم البنوك الإسلامية، وهي سمة مميزة لدرجة أنه في بعض البلدان غير الإسلامية التي تعمل فيها البنوك الإسلامية، فإنها تعمل وفقًا لمصطلح “البنوك المصرفية بدون فوائد” بدلاً من الخدمات المصرفية الإسلامية لأسباب تسويقية.

يحرم الإسلام فرض أي فوائد إضافية على القروض التي تقدم للمقترضين، ويعتبر الله عز وجل ذلك ظلما كبيرا للمقترض والمجتمع وطريقة تؤدي إلى استعباد الأثرياء وأصحاب المال للطبقتين المتوسطة والفقيرة وتفقيرهم.

  • لا يسمح التمويل الإسلامي بمستويات عالية من عدم اليقين

من أجل الامتثال لهذا القيد، يتعين على البنوك الإسلامية الكشف عن جميع المعلومات للمستثمرين المحتملين وطلب جميع المعلومات من المصالح التجارية المحتملة.

التحذير المهم الذي يتبع من هذه القاعدة هو أن المؤسسة المالية الإسلامية لا تستطيع بيع شيء لا تملكه.

يعتبر بيع شيء لا تملكه بشكل مباشر أعلى درجة من المخاطرة لأن خطر عدم التوافر مرتفع للغاية، لذلك فإن بيع المنتجات المالية مثل المشتقات أو إلتزامات الدين المضمونة وهي المنتجات التي أدت إلى ركود الإقتصاد العالمي قبل بضع سنوات محظور أو يعتبر “حرامًا”.

  • كسب المال من المرابحة

في التمويل الإسلامي، يتم الإعلان عن حسابات الادخار أو تسويقها وفقًا لبعض السجلات أو الأرباح / الخسائر.

يتم إعادة توزيع الأرباح من المعاملات الناجحة للبنك الإسلامي على حسابات التوفير الفردية، ومع ذلك يمكن أن تؤثر الخسائر الناتجة عن المعاملات غير الناجحة للبنك على حساب التوفير أيضًا.

لنفترض أنك تريد شراء منزل يصل حاليًا إلى 350000 دولار، إذا كنت ترغب في شراء هذا المنزل عن طريق الرهن العقاري من مؤسسة مصرفية تقليدية، سيوفر لك البنك قرضًا قيمته 300000 دولار (وستضع بقية المبلغ)، وهذا يعني أن 300000 دولار يتم إقراضها لك بسعر فائدة محدد (دعنا نقول 6٪)، بحلول الوقت الذي تسدد فيه هذا القرض (لنكن كرمًا ونقول 30 عامًا من الآن)، ستكون قد دفعت البنك ما مجموعه 647514.00 دولارًا.

في المقابل سيتدخل البنك الإسلامي بشكل مباشر في الصفقة عن طريق شراء المنزل الذي يهمك بشكل مباشر ويبيعه لك.

لنفترض أن المنزل سعره 100 ألف دولار سيبيعه لك البنك مع نسبة من ربحه، هذه النسبة عادة ما تكون كبيرة في عالمنا الواقعي لهذا لا عجب أن تشتريه أنت منهم بالتقسيط بتكلفة تصل إلى 130 ألف دولار إلى 150 ألف دولار.

  • كسب المال من المشاركة والإستثمار

تقدم العديد من البنوك الإسلامية خدمة المشاركة برأس المال في المشروع أو الإستثمار فيه، من خلال دراسة المشروع الذي يقدمه التاجر العميل لديهم وعند دراسته والتوصل إلى أنه يمكن أن ينجح يمول المشروع ويتابعه باستمرار.

يكسب البنك المال من الأرباح التي يحققها في تلك المشاريع التجارية التي يستثمر بها بهذه الطريقة وبهذا تنمو أصوله وثرواته المالية.

كما يتم تقسيم الربح بين البنك والتاجر يتم تقاسم الخسائر أيضا.

  • كسب المال من وديعة الإستثمار

توفر العديد من البنوك الإسلامية فرصة وضع مبلغ مالي في الحساب الإستثماري لديهم، تستخدمه تلك البنوك للإستثمار في مشاريع متوافقة مع الشريعة الإسلامية وتتقاسم الأرباح مع المستثمرين، وفي حالة الخسارة يتم تقاسمها أيضا.

العميل في هذه الحالة هو صاحب رأس المال أما البنك الإسلامي فهو المستثمر لأمواله في محفظة استثمار تتكون من التمويلات التي تضم المرابحة العقارية والمرابحة للسيارات.

  • كسب المال من الرسوم والعمولات

مثل البنوك التقليدية تفرض البنوك الإسلامية رسوما على الكثير من خدماتها، وبعضها يطلب بعض الأموال مقدما لإنشاء حساب أو تكوين ملف الحصول على القرض الحسن.

التعاملات المالية بما فيها التحويلات من وإلى الحساب البنكي الخاص بك، إضافة إلى السحب وكذلك الشحن كلها عليها رسوم وعمولات يربح منها البنك الإسلامي.

 

نهاية المقال:

يربح البنك الإسلامي المال بطرق متعددة ويحاول الإبتعاد عن الربا أو سعر الفائدة والمعاملات المالية المشبوهة، لكن الكثير من تلك المؤسسات سقطت في مخالفات دينية واضحة.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.