أحدث المقالات

الماسونية تجدد تأكيدها على حظر اختلاط الرجال والنساء

سيبقى الماسونيون مجموعات الرجال والنساء من جنس واحد، وهذا...

العوامل المؤثرة على قيمة العملات في الفوركس

سوق الصرف الأجنبي، المعروف باسم الفوركس، هو واحد من...

قصة صعود وهبوط موقع Tumblr

إذا كانت تيك توك هي منصة التواصل الاجتماعي المفضلة...

لماذا انقلب ياسر الحزيمي على الإخوان وحركة حماس؟

لمع اسم ياسر الحزيمي في السنوات الأخيرة بفضل بودكاست...

5 أسباب لتجنب شراء ملابس شي ان (Shein) الصينية

تتصاعد حملات مقاطعة ملابس شي ان (Shein) في الدول...

كم برميل نفط تنتج السعودية في اليوم 2023

كم برميل نفط تنتج السعودية في اليوم 2022

تمتلك المملكة العربية السعودية 15 في المائة من احتياطيات النفط المؤكدة في العالم، وهي من أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم، إذن كم برميل نفط تنتج السعودية في اليوم 2023؟

أظهرت الرياض مؤخرًا إحجامها عن زيادة إنتاجها من النفط، وهو إجراء سعى إليه زعماء الغرب بشكل غير رسمي، بمن فيهم الرئيس الأمريكي جو بايدن، لخفض الوقود القياسي خصوصا في دول مثل الولايات المتحدة الأمريكية.

تمتلك المملكة “أكبر طاقة إنتاجية للنفط الخام في العالم بحوالي 12 مليون برميل يوميًا”، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA)، وحسب الأرقام الرسمية للبلاد يتم تقدير إنتاج المملكة العربية السعودية من النفط الخام بحوالي 9.8 مليون برميل يوميًا اعتبارًا من أكتوبر 2021، قبل أن يرتفع الإنتاج إلى 10.96 ملايين برميل يوميا بنهاية أكتوبر 2022.

ووافقت السعودية في وقت سابق على زيادة إنتاج النفط بعد أن التقى الرئيس جو بايدن مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وسيرتفع الإنتاج إلى 13 مليون برميل يوميًا وهذا أقصى حد لدى الرياض تستطيع بلوغه في السنوات القادمة.

تعرضت المملكة العربية السعودية لبعض الجدل في وقت سابق من هذا العام عندما قررت خفض إنتاج النفط حتى مع ارتفاع الأسعار في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، وتعد شركة النفط العربية السعودية أو أرامكو أكبر شركة نفط في العالم من حيث الإيرادات المتولدة في هذا القطاع.

وتبذل الولايات المتحدة جهودًا دولية كبيرة لضمان أن تتخلص أوروبا من أي اعتماد على الغاز والنفط وإمدادات الطاقة الأخرى الروسية، وفقًا لجيك سوليفان، مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي.

اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومجموعتها الموسعة من المنتجين المتحالفين المعروفة باسم أوبك+ الشهر الماضي على زيادة إنتاج النفط في وقت لاحق هذا الصيف.

وتعد المملكة العربية السعودية هي واحدة من أكبر منتجي النفط في العالم، قالت أوبك إن البلاد أنتجت حوالي 9 ملايين برميل من النفط يوميًا في عام 2021.

إلى جانب الدول الأخرى التي هي جزء من كارتل النفط، خفضت المملكة العربية السعودية الإنتاج عندما ضرب الوباء وانخفض الطلب، واتفقت على زيادة الإنتاج تدريجياً لتنظيم الأسعار.

سيساعد قرار المملكة العربية السعودية زيادة إنتاج النفط اليومي إلى 13 مليون برميل في تقليل أرباح روسيا من صادرات النفط، حيث اضطرت موسكو إلى خفض أسعار نفطها الذي يعد أرخص حاليا مقارنة بالنفط السعودي والخليجي ومتوسط الأسعار العالمية.

ولا توجد ضمانات حقيقية في الواقع لتزيد السعودية انتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا، وربما يستغرق الوقت أشهرا أو سنوات حتى الوصول إلى هذه الطاقة الإنتاجية، خصوصات وأنها اختارت خفض الإنتاج منذ الربع الرابع من 2022.

تراجع الإستثمار السعودي في انتاج الوقود الأحفوري في سنوات انهيار سعر النفط، وتحتاج إلى المزيد من الوقت من أجل الرفع من قوتها الإنتاجية.

ولدى السعوديين نية لزيادة الإنتاج إلى 13 مليون برميل في اليوم (مقابل الحصة الحالية البالغة 11 مليون برميل والإمكانات الحقيقية البالغة 12 مليون برميل)، ولكن من المقرر تنفيذها حتى عام 2027، كما أعلنت أرامكو السعودية.

وقد قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في لقاء سابق له مع بايدن: “ستساهم المملكة في بناء إمكانياتها الإنتاجية من النفط، وزيادتها إلى 13 مليون برميل يوميًا، وبعد ذلك لن يكون لدى المملكة فرصة إضافية زيادة الإنتاج”.

وأوضح المسؤولون السعوديون أنهم لا يرفضون مناقشة زيادة الإنتاج، لكنهم مستعدون لفعل ذلك فقط إذا طلب السوق هذه الزيادة.

تعتبر المملكة العربية السعودية لاعبًا مهيمنًا في صناعة النفط العالمية وأكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، حيث قدمت 10.48 مليون برميل يوميا في نوفمبر 2022.

إقرأ أيضا:

ماذا بعد انخفاض حصة النفط بنسبة 50٪ من دخل السعودية والشرق الأوسط؟

توقعات أسعار النفط 2022 – 2023 بعد خفض الإنتاج

السعودية تختار أمريكا كما فعلت ضد ألمانيا النازية 1939

هكذا سيكون التطبيع بين السعودية وإسرائيل مختلفا

ثورة تطوير تسعير التحويل ونظام الضرائب في السعودية

استثمارات السعودية في مصر والتعاون التجاري بين البلدين

السعودية هي مفتاح تدمير اقتصاد روسيا

تحديد سقف سعر النفط الروسي في صالح الدول الناشئة

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)