كل شيء عن رؤية 2030 المملكة العربية السعودية

كل-شيء-عن-رؤية-2030-المملكة-العربية-السعودية كل شيء عن رؤية 2030 المملكة العربية السعودية

تشهد المملكة العربية السعودية إصلاحات اقتصادية واجتماعية عميقة وكبيرة، من شأنها أن تغير وجه المملكة الغنية بالنفط.

منذ سقوط النفط نحو أقل من 100 دولار للبرميل وانهيار دولة فنزويلا التي كانت تعتمد على هذا المورد بشكل أساسي، قررت السلطات بقيادة الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان التحرك لحماية المملكة من سيناريو مماثل.

في هذا المقال سنتكلم عن رؤية 2030 التي تتكلم عنها وسائل الإعلام وتتحرك من خلالها المملكة إلى إصلاح منظومتها الإقتصادية.

  • لماذا تم إطلاق رؤية 2030 في السعودية؟

تحتاج المملكة العربية السعودية إلى تغييرات كبيرة وجوهرية أيضا على مستويات كثيرة، لعل أبرزها اقتصادها الذي يعتمد على النفط بالأساس.

ولأن وضع البيض في سلة واحدة هي مخاطرة انتحارية، وقد رأينا كيف انهارت فنزويلا بمجرد أن تراجعت أسعار النفط، وأصبحت هذه نقطة ضعف كبيرة لها استخدمتها ضدها أيضا الولايات المتحدة التي تحاصرها.

تنويع الإقتصاد السعودي بحيث يعتمد على صناعة الطاقة والتكنولوجيا والخدمات والتجارة وكذلك السياحة الدينية والترفيهية هو الحل الأفضل.

  • من صاحب فكرة رؤية 2030 في السعودية؟

عرضت الفكرة من مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة الأمير محمد بن سلمان حيث عرضت على مجلس الوزراء برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لاعتمادها.

هذا يجعلها في الأساس فكرة ولي العهد الشاب محمد بن سلمان والذي يتمتع باطلاع أكبر بتطورات العصر ولديه رغبة في تجديد المملكة عوض أن تبقى ثابتة ومعتمدة على القوانين والقواعد التي وضعها الحكام السابقون.

  • متى تم إطلاق رؤية 2030 في السعودية؟

تم الإعلان عنها في 25 إبريل 2016 ومنذ ذلك الوقت يتم التسويق لها اعلاميا على نطاق واسع، فيما شرعت السلطات وبالتعاون مع القطاع الخاص على تنفيذ الأهداف التي تم تحديدها.

  • أهداف رؤية 2030 في السعودية

تتضمن الخطة أكثر من عشرة أهداف عددية أخرى، على الرغم من أنها لا تعطي تفاصيل حول كيفية تحقيقها، الموعد النهائي لتحقيق معظم الأهداف هو 2030.

على سبيل المثال ، ستصل إيرادات الحكومة غير النفطية إلى 600 مليار ريال بحلول عام 2020 و 1 تريليون ريال بحلول عام 2030 من 163.5 مليار ريال في عام 2015.

ستنخفض البطالة بين المواطنين السعوديين إلى 7 في المائة من 11.6 في المائة على الأقل، وقد تم وضع بعين الإعتبار الآلاف من الخريجين سنويا نحو أسواق العمل.

سيتم تشجيع المؤسسات المالية على تخصيص ما يصل إلى 20 في المائة من إجمالي تمويلها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة بحلول عام 2030.

من المنتظر أن يتم رفع الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 5.7 في المائة من إجمالي الناتج المحلي من 3.8 في المائة.

من المتوقع أن ترتفع مدخرات الأسر إلى 10 في المائة من إجمالي دخل الأسرة من 6 في المائة، وهذا يغني زيادة المدخرات المالية.

سترتفع حصة الصادرات غير النفطية من الناتج المحلي الإجمالي إلى 50 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي من 16 في المائة.

مضاعفة عدد المواقع الأثرية التي تعترف بها اليونسكو، ووجود ثلاث مدن سعودية معترف بها ضمن “أفضل 100 مدينة في العالم”.

زيادة عدد السعوديين الذين يمارسون الرياضة مرة واحدة على الأقل في الأسبوع إلى 40 في المائة من 13 في المائة.

رفع نسبة تملك الأسر للمساكن من 50% إلى 70% بحلول 2030 وحل مشاكل العقارات والإسكان.

تلعب مشاريع البنية التحتية الضخمة دوراً حاسماً في تحقيق هذه الأهداف، فمن خلال مشروع البحر الأحمر سيتم تحويل مئات الكيلومترات من ساحل المملكة إلى وجهة سياحية عالمية، وهو ما يعزز السياحة الترفيهية في البلاد.

ولتنفيذ رؤية 2030 هناك العديد من البرامج التي تأتي بها رؤية 2030 وهي كالتالي:

  • برنامج التحول الوطني 2020

أعلنت المملكة العربية السعودية عام 2016 عن خطة للسنوات الخمس المقبلة لزيادة الإيرادات من المصادر غير النفطية إلى ثلاثة أضعاف، وفرض ضريبة على المغتربين والسلع، وخفض دعم المياه والكهرباء، وخفض رواتب القطاع العام، وضمان مشاركة أكبر للقطاع الخاص في الاقتصاد، كجزء مبادرة طويلة الأجل للحد من اعتماد البلاد على النفط، وتمت الموافقة على تفاصيل البرنامج الوطني للتحول بقيمة 268 مليار ريال سعودي.

يهدف برنامج التحول الوطني 2020 إلى زيادة الإيرادات غير النفطية إلى 530 مليار ريال بحلول عام 2020، وخلق حوالي 450000 وظيفة غير حكومية.

تهدف الخطة إلى “تعزيز مستوى وجودة الخدمات” التي تقدمها الحكومة و “تحقيق مستقبل مزدهر وتنمية مستدامة”.

  • برنامج ريادة الشركات الوطنية السعودية

هو أيضا من برامج رؤية 2030 في المملكة العربية السعودية، وهو يركز بالضبط على تحفيز الشركات الوطنية وجعلها أكبر وذات نفوذ في المنطقة والعالم.

من أهدافه دعم أكثر من 100 شركة وطنية كبرى لتعزيز ريادتها عالميا وتحويل العشرات من الشركات الناشئة إلى شركات اقليمية وعالمية كبرى.

سيتم قياس عدد الشركات الوطنية الرائدة ضمن مجموعة fortune 500 ومن المنتظر أن يزداد عددها في القوائم العالمية المعترف بها.

  • برنامج تحقيق التوازن المالي

تم إطلاقه عام 2016 والهدف منه زيادة العائدات الغير النفطية والعمل على تحسين الأداء الحكومي وإصلاح النظام الضريبي.

من المنتظر أن تعمل المملكة على خصخصة ممتلكات الحكومة وهو لن يحفز النمو الاقتصادي فحسب بل ستحسن الوضع المالي أيضا.

تسعى الحكومة أيضا من خلال البرنامج إلى إدارة افضل للديون وإصدار السندات بشكل حكيم وإصلاح القطاع العام.

  • صندوق الاستثمارات العامة

إنه صندوق الثروة الرئيسي في المملكة العربية السعودية الذي يحتوي على حوالي 300 مليار دولار من الأصول وحجمه المتنامي ومن المقرر “تحسين وضع الاستثمار الدولي في البلاد”.

ما يقرب من ربع حيازات صندوق الاستثمار العام في المملكة موجودة في الخارج، مع استثمارات في شركات مثل شركة صناعة السيارات الكهربائية Tesla و SoftBank’s Vision Fund، وفقاً لتحليل معهد التمويل الدولي

من المقرر أن تعزز مجموعة من عمليات الخصخصة والبيع المخطط له بقيمة 69 مليار دولار لحصة مسيطرة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) العملاقة للبتروكيماويات إلى أرامكو السعودية المزيد من الدعم لصناديق الاستثمار في الصندوق، بحسب مؤسسة التمويل الدولية.

وهذا يعني أنه من المحتمل أن يصل صندوق الاستثمار  السعودي إلى هدف قدره 400 مليار دولار من الأصول بحلول عام 2020، وهو أمر اقترحه ممثلو الصندوق في السابق.

قام الصندوق بإنشاء العديد من الشركات وهي: الشركة السعودية للصناعات العسكرية، شركة مستثمرة في الترفيه، الشركة السعودية لإعادة التمويل العقاري، الشركة السعودية لإعادة التدوير، الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة، شركة تشغيل طائرات الهليكوبتر للنقل الخاص والرحلات السياحية.

كما أنه يمول إنشاء المدن والمشاريع الكبرى مثل مشروع نيوم، مشروع البحر الأحمر، مشروع القدية.

  • برنامج الإسكان السعودي

يهدف البرنامج إلى رفع نسبة التملك للوحدات السكنية بما لا يقل عن 70% من نسبة السكان بحلول عام 2030.

ويدافع عن حق المواطن السعودي في الحصول على منزل متكامل وتطوير ظروف العيش في بيئة نظيفة وجيدة وبناء عصري تتوفر فيه كل معايير السلامة.

  • برامج أخرى تنتمي لرؤية 2030

برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية: الهدف منها هي تطوير الصناعة الوطنية وتنويعها واكتساب التقنيات الجديدة والتوسع لقطاعات صناعية غير مسبوقة.

برنامج تعزيز الشخصية السعودية: يعمل البرنامج على استهداف الأفراد وتطوير الهوية الوطنية للأفراد مع احترام الدين الإسلام والإنتماء والتقاليد وبناء القادة والأشخاص الناجحين.

برنامج التخصيص 2020: تعزيز دور القطاع الخاص لتقديم الخدمات، وهذا يعني زيادة التوظيف من هذا القطاع إلى جانب جذب المستثمرين الأجانب.

برنامج جودة الحياة: مهمته تحسين نمط حياة الفرد والأسرة وبناء مجتمع ينعم أفراده بأسلوب حياة متوازن، ويركز هذا البرنامج على توفير الترفيه للساكنة وتعزيز الأنشطة الرياضية والتشجيع على ممارسة الرياضة وتوفير كل سبل الراحة والمتعة للمواطنين.

برنامج خدمة ضيوف الرحمن: هدفه هو إتاحة فرصة الحج والعمرة والزيارة لأكبر عدد ممكن من المسلمين من خلال توسيع أماكن العبادة وتطوير البنية التحتية وزيادة عدد الزوار سنويا.

برنامج الشراكات الاستراتيجية: من أهدافها زيادة التعاون مع دول الخليج العربي إضافة إلى تحسين العلاقات الإقتصادية والسياسية مع الدول الصديقة والحليفة.

برنامج تطوير القطاع المالي: الهدف منه تطوير القطاع المالي وجعله أقوى من أي وقت سبق وفتح الباب لنشاط أكبر للشركات الخاصة فيه.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.