قصة انسحاب The Weather Channel من فيس بوك فيديو

the-weather-channel-ar قصة انسحاب The Weather Channel من فيس بوك فيديو
قناة The Weather Channel تتوقف عن النشر في موقع فيس بوك

منذ مطلع هذا العام يخسر فيس بوك ولاء الناشرين له، ما يعني أن هؤلاء قد اقتنعوا بأنه حان الوقت لاستثمار وقتهم ومالهم في منصات أخرى.

القناة التلفزيونية The Weather Channel هي أحدث ناشر غاضب من سياسات الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم.

القناة متخصصة في مواضيع الطقس والمناخ، ولديها وجود قوي خلال السنوات الماضية على فيس بوك، لكن 2018 هو عام الطلاق والفراق.

لاحظ المتابعون أن القناة التلفزيونية لم تعد تنشر مقاطع الفيديو على فيس بوك، وهي التي عادة  تلقى الكثير من المشاهدات والتفاعل واعادة المشاركة، لكن بدون فائدة تذكر للقناة.

 

  • مقاطع الفيديو على فيس بوك في صالح الشبكة الإجتماعية وليس الناشرين

الحقيقة المرة التي يحاول البعض التغاضي عنها او نفيها، هي أن مقاطع الفيديو على فيس بوك تقدم قيمة جيدة للمتابعين ولكنها لا تعود بالفائدة على الناشرين، وعندما نتكلم عن الفائدة نقصد العائد المادي.

لا يمكن عرض الإعلانات على مقاطع الفيديو ناهيك على أن فيس بوك لا يشارك العائدات مع أصحاب المواقع والناشرين.

وقال نيل كاتز، الرئيس العالمي للمحتوى في قناة الطقس الشهيرة، خلال خطاب ألقاه في قمة Digiday Video في سكوتسديل بولاية أريزونا: “لم تكن مقاطع الفيديو على فيس بوك مفيدة”. “لقد كانت جيدة لفيس بوك وليس لنا”.

هذه التصريحات تكشف عن تلك الحقيقة، وتؤكد أن استراتيجية نشر مقاطع الفيديو على فيس بوك للرفع من التفاعل وتحقيق نتائج جيدة قد لا تكون الحل الأفضل.

 

  • ما هو وضع قناة The Weather Channel على فيس بوك؟

على مدار السنوات القليلة الماضية أنشأ القائمون على القناة الفضائية الشهيرة ستة صفحات لهم على فيس بوك، أي شبكة من الصفحات كل واحدة تلعب دور موزع المحتوى على الناشرين.

وطيلة ذلك الوقت بدل فريق التسويق على الشبكات الإجتماعية جهودا من خلال نشر المئات من مقاطع الفيديو لأحداث مختلفة، وكانت المشاهدات التي تحققها مقاطع الشبكة شهريا خلال العام الماضي تصل إلى 500 مليون مشاهدة وهذا حسب احصائيات ماي 2017.

الآن تراجعت المشاهدات الشهيرة للمقاطع المنشورة إلى 1.8 مليون مشاهدة خلال أبريل 2018، وهذا بمثابة انهيار فظيع.

إقرأ أيضا  5 أسرار لنجاح الشركات و المؤسسات على الشبكات الإجتماعية

وليس غريبا هذا فالشركة الأمريكية قمعت منشورات الصفحات العامة والناشرين وقتلت الوصول المجاني، ورغم أنها توصي الناشرين بالتركيز على الفيديو إلا أنها توصي بالترويج المدفوع للمقاطع رغم أن الناشرين لا يربحون منها كما هو سائد على يوتيوب.

وقال كاتز: “لقد لاحظنا على مدار عامين، أننا كنا نتلقى رواتبنا بجميع أنواع العملات، من متابعين جدد، التعليقات، الإعجابات، لكن لا وجود لعائد مادي”.

كانت القناة أيضا جزءا من برنامج فيس بوك لصناعة مقاطع الفيديو بمقابل مادي للشبكة الإجتماعية، حيث أنتجت 3 عروض لخدمة Facebook Watch، وتلقت رسوما من سبعة أرقام، لكن الربح الصافي للدقيقة هو 28 دولارات فقط، مقارنة مع 45 ألف دولار للدقيقة حققتها الشركة من عروضها التلفزيونية عام 2009.

حتى خلال الأحداث المناخية الكبيرة مثل اعصار هارفي، عندما كانت قناة The Weather Channel تقوم بتقطيع وتوزيع مئات من مقاطع الفيديو على فيس بوك وتحقيق الكثير من المشاهدات لم تكن العائدات مرضية.

وقال كاتز: “كانت تلك دعوة للاستيقاظ لإعلامنا أنه على الرغم من أنها كانت مغامرة ممتعة، إلا أنها لم تكن عملاً تجارياً”.

لذا بناء على ما سبق قررت الشبكة ايقاف نشر مقاطع الفيديو على صفحاتها بموقع فيس بوك والتركيز على منصاتها الأخرى بما فيها مواقعها وتطبيقاتها والتي تحقق 6 مليارات زيارة، بزيادة 25 بالمائة سنويًا.

 

نهاية المقال:

انهارت مشاهدات مقاطع الفيديو التي تنشرها The Weather Channel على فيس بوك، ولا أرباح من صناعة الفيديو على هذه المنصة، وما قاله المسؤولون والأرقام المنشورة تؤكد أنه حان الوقت للإنسحاب من فيس بوك فيديو.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *