خطورة تطبيق Gradient لتحديد العرق السعودي وبقية الأعراق

حقيقة تطبيق Gradient

خطورة-تطبيق-Gradient-لتحديد-العرق-السعودي-وبقية-الأعراق خطورة تطبيق Gradient لتحديد العرق السعودي وبقية الأعراق

أصبح تطبيق Gradient واحدا من التطبيقات الشائعة حاليا في السعودية ويتحدث عنه الجميع، مع العلم أنه لم يظهر على أسواق التطبيقات إلا قبل أشهر وحصد في ظرف قصير 5 ملايين عملية تنزيل.

قبل أشهر برز هذا التطبيق الغامض وهو مدعوم من كارداشيان التي قيل أنها شاركت صورا منه “لم نتحقق من الأمر”.

لكن كايلي جينر فعلت ذلك على قصص انستقرام، ويبدو أن هذا ما فعلته أيضا شقيقاتها الأخرى كما أشارت العديد من وسائل الإعلام.

الآن هناك ميزة موجودة في هذا التطبيق الذي يحلل الصور الذاتية الخاصة بك، وبناء عليها يحدد العرق الذي تنتمي إليه والجنس، وهو يستخدم الذكاء الإصطناعي.

  • حقيقة تطبيق Gradient

في الواقع هذا التطبيق هو واحد من تطبيقات تحرير الصور، لكنه يتمتع بمزايا مذهلة وعميقة بناء على الذكاء الإصطناعي والتي تساعده في تحسين الصور وإضافة التأثيرات عليها.

فإلى جانب قدرته على استخراج المشاهير الذين يتشابه معهم المستخدم عن طريق تحليل الصور واستخراج الشبه، فهو يوفر أيضا القيام بتحسينات على الصور أيا كانت، يصل الأمر إلى تنظيف الوجه من حب الشباب وتغيير لون الشعر.

وتم إضافة ميزة جديدة فيه، هذه المرة تتعلق بتحليل صور المستخدمين ومعرفة الأعراق التي يمكن أن ينتموا إليها.

يمكن للتطبيق الكشف عن 4 أعراق في المستخدم، لذا لا تتفاجأ إذا كنت من مصر وكانت هناك نسب من أعراق أوروبية.

لا نعلم إذا كان قيام اسرة كارداشيان قبل أشهر باستخدامه ونشر النتائج من خلاله ترويج مدفوع الأجر للتطبيق، أم أنها حركة مجانية وهل هناك علاقة بين تلك العائلة ومطور التطبيق الذي وجدنا أنه غير معروف.

  • تحدي أو حملة العرق السعودي

على تويتر كان تحدي أو حملة العرق السعودي من المواضيع المهمة على المنصة الاجتماعية خلال اليومين الأخيرين.

شارك آلاف المستخدمين نتيجتهم من التطبيق سواء على تويتر أو قصص انستقرام أو منصات تواصل اجتماعي أخرى مثل سناب شات.

وحظيت الحملة بانتشار قوي في ظل بقاء السعوديين في منازلهم بالتوازي مع تعليمات السلطات بأن يبقى الناس في بيوتهم حتى تنتهي أزمة فيروس كورونا.

  • من يقف وراء تطبيق Gradient

وجدنا أن مطور التطبيق هو TICKET TO THE MOON, INC وليس لديه أي تطبيقات أخرى، بينما أشارت عدد من المقالات أن عنوان Delaware المدرج في شروط خدمة الشركة هو في الواقع عنوان لشركة استثمار في الأسهم الخاصة تسمى Meihua Capital Partners.

بعد تحقيقات صحفية توصلت الصحافة إلى أن مطوري هذا التطبيق يقفون وراء الشركة الناشئة Teleport التي تم بيعها من قبل إلى سناب شات.

  • الخصوصية في تطبيق Gradient

لاحظ بعض الأشخاص أيضًا أن سياسة خصوصية Gradient تترك الباب مفتوحًا أمام إمكانية استخدام بيانات المستخدمين لأغراض أخرى، بما في ذلك الإعلان أو إنشاء “منتجات وميزات جديدة أخرى”.

قال متحدث باسم Gradient “نحن لا نجمع أو نخزن الصور وبيانات الوجه ولا ننقلها إلى أطراف ثالثة”. “يمكن أن يثبت تحليل حركة المرور البسيط لتطبيقنا حقيقة أنه لم يتم إرسال أي بيانات خاصة، بما في ذلك الصور وبيانات الوجه، هذه البيانات لا تغادر التطبيق مطلقًا، فهي تبقى خاصة ومملوكة بالكامل للمستخدم”.

إذا كانت هذه المخاوف تبدو مألوفة، فمن المحتمل أن يكون ذلك لأن الوضع يحمل العديد من أوجه التشابه مع الجدل حول FaceApp، تطبيق السيلفي الذي انتشر بفضل قدرته على التنبؤ بمظهر المستخدم بعد سنوات.

  • لماذا يجب أن أكون حذرا عند استخدام تطبيق Gradient

بعيدا عن كونه تطبيقا جيدا إلى الآن ولم ينتهك بعد خصوصية المستخدمين، فهناك نقطة مقلقة فيه وهي الخطط المدفوعة التي يوفرها والتي يهدف من خلالها إلى نقل المستخدمين ليصبحوا مشتركين.

ويبدو من ذلك أن المطورين لا يبحثون عن البيانات بقدر ما يستغلون مهاراتهم في الذكاء الإصطناعي لصناعة تطبيق يدر عليهم الكثير من الأموال.

تصل التكلفة السنوية لاستخدام هذا التطبيق إلى 120 دولار أمريكي ويمكن أن يقتطع شهريا 20 دولارا وهي مبالغ ليست بالقليلة بالنسبة للكثير من الناس.

الفخ الموجود في التطبيق هو أنه يمنحك 3 أيام مجانية بعدها يعمل على اقتطاع التكلفة الشهرية وقد يفعل ذلك بعد أن توافق على ذلك سهوا أو بدون قصد.

اشتكى الكثير من المستخدمين من هذه المشكلة وبهذه الطريقة حقق في ظرف وجيز 1.1 مليون دولار أمريكي من قاعدة مستخدمين ليست بالكبيرة.

ويبدو انه إذا لم تكن الخطورة في مثل هذه التطبيقات على بياناتك وخصوصيتك فهي غالبا على أموالك ورصيدك في متجر التطبيقات.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.