فاتورة خسائر الشركات والمعلنين خلال انقطاع فيس بوك و انستقرام

هكذا يمكنك حساب الخسائر من أي انقطاع لهذه المنصة

فيس-بوك-مارك-زوكربيرغ فاتورة خسائر الشركات والمعلنين خلال انقطاع فيس بوك و انستقرام

هناك أكثر من 6 مليون معلن على فيس بوك و انستقرام، أغلبهم معلنين صغار وشركات ناشئة ومتوسطة في الغالب.

تلجأ هذه الفئة من المعلنين إلى المنصة لأنها أقل تكلفة من منصات إعلانية منافسة، كما أنه يمكن الوصول إلى مختلف الفئات والجماهير المطلوبة بسهولة.

غير أن المنصة الإعلانية التي يتركها بعض المعلنين على خلفية فضائح الخصوصية وأزمتها المستمرة منذ 2017، وكان آخر المنسحبين منها شركة أنفقت 100 ألف دولار على الإعلانات تطرقنا إلى قصتها سابقا تعرضت للإنقطاع مؤخرا.

ومن المعلوم أيضا أن الإعلانات تكلف المعلنين حسب الإجراءات التي يحصلون عليها، هناك معلنين يدفعون مقابل رفع مشاهدات المنشورات أو التفاعل معها، أو مقابل الزيارات إلى مواقعهم أو مقابل إجراءات أخرى مثل تنزيل التطبيقات والتحويلات التجارية ومشاهدات الفيديو.

هذا يعني أنه في حالة عدم وجود أي إجراء لن يتم اقتطاع تكلفتها من ميزانية الإعلانات، وسيبقى الإعلان متاحا ليظهر للجمهور المستهدف.

  • نظريا لن تخسر أي شيء في حالة انقطاع فيس بوك وانستقرام

انقطاع فيس بوك بشكل أساسي يعني أن المنصة الإعلانية لا تعمل على عرض الإعلانات في المنصة الأساسية إضافة إلى انستقرام الذي يتأثر سلبيا بذلك حتى ولو ظل يعمل بدون مشاكل، لأن المنصة الإعلانية واحدة وتشمل مختلف المنصات والأماكن التي تعرض بها الوحدات الإعلانية.

انقطاع فيس بوك و انستقرام يعني أن مشاهدات الإعلانات سيبقى ثابتا على الصفر، إذا حققت قبل الإنقطاع 1000 مشاهدة أو 100 تحويل أو 250 زيارة أو 50 تنزيل ستجد هذه البيانات لم تتغير مع عودة المنصة للعمل مجددا.

لن يقتطع فيس بوك أي مصاريف أو يفرض عليك غرامة معينة لأن الإعلانات لم تأتي بأي نتائج بسبب توقف النظام وهذا جيد بالنسبة لك.

  • لكن فعليا هناك خسائر واضحة

الشركات الصغيرة والناشئة تتأثر أعمالها بشكل كبير مقارنة مع الشركات الكبرى التي لديها قنوات متعددة للترويج المدفوع مثل إعلانات جوجل و إعلانات بينج وإعلانات لينكدإن وكذلك اللافتات الإعلانية في الشوارع واعلانات التلفزيون والطرق الأخرى الأكثر تكلفة.

شركة Wonghaus Ventures على سبيل المثال هي واحدة من المؤسسات التي تعتمد كثيرا على إعلانات فيس بوك، وقد اشتكى القائمون عليها من انقطاع فيس بوك لحوالي يوم كامل تقريبا خلال وقت سابق من هذا الأسبوع.

إقرأ أيضا  كل شيء عن Google Phantom 2 و من هي المواقع المتضررة بسببه؟

وقال مسؤولين من الشركة أنها عادة ما تحقق في اليوم من 8000 دولار إلى 10000 دولار اعتمادا على إعلانات فيس بوك التي تأتي منها التحويلات.

انقطاع الخدمة ليوم تقريبا يعني ان الأرباح اليومية لم تتجاوز غالبا 1000 دولار وربما هي أقل بكثير، وفي حالة استمرت المشكلة لعدة أيام نتكلم عن فقدان عائدات تقدر بآلاف الدولارات.

إذا كنت تعتمد على فيس بوك و انستقرام عادة في تحقيق العائدات والأرباح بشركتك الناشئة فإن انقطاع الخدمة يقلل من العائدات اليومية ويؤثر بالطبع على الأرباح وحضورك في أذهان جمهورك.

إذا كنت تدير الإعلانات لشركتك وتحقق في اليوم مثلا 500 دولار من العائدات منها 150 دولار ربح صافي، فإن العائدات في مثل هذه الحالة قد تتقلص إلى النصف وأكثر وكذلك الربح الصافي.

هذا يعني أن هناك خسائر عبارة عن عائدات لم تحققها، وفي حالة تكرار هذه المشكلة كثيرا فهي ستؤثر على العائدات والأرباح الشهرية والفصلية.

  • لا تعتمد على إعلانات فيس بوك فقط

الدرس الذي يجب عليك أن تستوعبه في الأساس هو أنه لا يجب عليك أن تعتمد على إعلانات فيس بوك لوحدها.

يجب تنويع مصادر الزيارات و استثمار الوقت والمال في التسويق عبر البريد الإلكتروني والمدونات وإعلانات بحث جوجل وقنوات كثيرة أخرى متاحة.

بهذه الطريقة لن يتوقف محرك العائدات والأرباح في حالة انقطاع فيس بوك، ستلاحظ بالفعل تراجعا في العائدات لكنه لن يكون بنسب مئوية كبيرة كما هو الحال في حالة الإعتماد الكلي على هذه المنصة.

 

نهاية المقال:

رأينا الشركة التي تحقق يوميا 8000 دولار إلى 10000 دولار من العائدات كيف تضررت من انقطاع فيس بوك، نظريا لن تخسر أي شيء كمعلن لكن فعليا هناك خسائر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.