العلاقة بين مصر القديمة والماسونية وتشابه رموزهما

العلاقة بين مصر القديمة والماسونية وتشابه رموزهما

الماسونية، منظمة أخوية سرية وقديمة، طالما أثارت اهتمام المؤرخين ومنظري المؤامرة والعقول الفضولية، برموزها وطقوسها وتقاليدها الغامضة، سعى الكثيرون لكشف أصول هذه الأخوية الغامضة.

تربط إحدى النظريات الأكثر ديمومة بين الماسونية وحضارة مصر القديمة، في هذه المقالة، سوف نتعمق في العلاقة المثيرة للاهتمام بينهما، ونستكشف الروابط التاريخية والرمزية والفلسفية التي تستمر في تغذية هذه النظرية الآسرة.

العلاقة التاريخية بين مصر القديمة والماسونية

لفهم العلاقة بين مصر القديمة والماسونية، من الضروري دراسة السياق التاريخي، ظهرت الماسونية كما نعرفها اليوم، في شكلها الحديث خلال أواخر القرن السادس عشر وأوائل القرن السابع عشر في اسكتلندا وإنجلترا، ومع ذلك، فإن جذورها تعود إلى العديد من المنظمات القديمة، بما في ذلك فرسان الهيكل، ونقابات البناء الحجري.

ومن ناحية أخرى، يُعرف المصريون القدماء بمعرفتهم المتقدمة في الرياضيات والهندسة المعمارية والرمزية والتنجيم والأبراج، تقف أهراماتهم ومعابدهم العظيمة شاهدًا على براعتهم المعمارية، وتنقل كتاباتهم الهيروغليفية تعاليم فلسفية ودينية عميقة.

يعتقد بعض المنظرين أن المعرفة والرموز الخاصة بمصر القديمة تم الحفاظ عليها بطريقة أو بأخرى وانتقلت عبر العصور، وفي النهاية وجدت طريقها إلى الماسونية.

رموز مشتركة بين الثقافة المصرية والماسونية

أحد الجوانب الأكثر إلحاحًا للارتباط بين مصر القديمة والماسونية هو وجود الرموز المشتركة، استخدمت كلتا الثقافتين الرموز كوسيلة للتواصل وكناقلة للمعرفة الخفية.

العين التي ترى كل شيء: في مصر القديمة، كانت عين حورس ترمز إلى الحماية والشفاء، في الماسونية غالبًا ما تظهر العين التي ترى كل شيء على أنها تمثيل للمهندس العظيم للكون، الذي يراقب البشرية ويوجه أفعالها.

الأعمدة: تميزت العمارة المصرية القديمة بأعمدة ضخمة، ولا تزال تُرى في الرمزية الماسونية الحديثة على أن العمودين ياكين وبوعز يمثلان القوة والمؤسسة.

الشمس: كان للشمس أهمية كبيرة في الأساطير المصرية، وهي مركزية في الرمزية الماسونية أيضًا، إذ تدل على النور والتنوير والمعرفة.

تشابه الفلسفة المصرية القديمة والماسونية

الروابط بين مصر القديمة والماسونية لا تعتمد فقط على الرموز، كما أنها تمتد إلى المفاهيم والتعاليم الفلسفية.

التنشئة والتنوير: تؤكد كل من المدارس السرية المصرية القديمة والماسونية على التنشئة كوسيلة لبلوغ المعرفة العليا والتنوير، في مصر، كان المبتدئون يخضعون لطقوس وتحديات مختلفة لاكتساب الحكمة، في حين تنطوي الدرجات الماسونية على مبادرات رمزية مماثلة.

الأخلاق: تتمحور القواعد الأخلاقية المصرية القديمة حول مفاهيم مثل ماعت التي تمثل التوازن والانسجام والعدالة، تركز الماسونية بشدة على الأخلاق والفضيلة في تعاليمها.

الأخوة العالمية: يشترك كل من المصريين القدماء والماسونيين في الإيمان بفكرة الأخوة العالمية، تم تنظيم المجتمع المصري القديم حول شعور قوي بالمجتمع والوحدة، بينما تعمل الماسونية على تعزيز الحب الأخوي وفكرة أن جميع الأفراد متساوون ويستحقون الاحترام.

الجدل والشكوك حول العلاقة بين مصر القديمة والماسونية

من المهم أن نلاحظ أنه على الرغم من أن العلاقة بين مصر القديمة والماسونية مثيرة للاهتمام، إلا أنها تظل موضع نقاش وتشكيك، يجادل العديد من العلماء بأن الروابط هي تخمينية في أحسن الأحوال وتستند إلى تفسيرات فضفاضة للرموز والبيانات التاريخية.

علاوة على ذلك، فإن أصول الماسونية معقدة ومتعددة الأوجه، وتستمد من مجموعة من التأثيرات التاريخية، تطورت المنظمة مع مرور الوقت، واستوعبت تقاليد ورموز مختلفة من ثقافات ومجتمعات وديانات مختلفة.

يعد الارتباط بين مصر القديمة والماسونية جانبًا رائعًا وغامضًا من التاريخ الماسوني، في حين أن رموز وفلسفات وطقوس هذين التقليدين تشترك في أوجه التشابه، فمن الضروري التعامل مع العلاقة بدرجة من الشك والتفكير النقدي.

وبغض النظر عن الدقة التاريخية لهذه النظرية، فلا يمكن إنكار أن الماسونية برمزيتها الغنية وتعاليمها الفلسفية العميقة، لا تزال تأسر الخيال وتثير فضول الباحثين عن أسرارها القديمة، وسواء كانت جذور الماسونية تكمن في رمال مصر أم لا، فإن جاذبيتها الدائمة تظل شهادة على القوة الدائمة للرمزية والفلسفة والأخوة.

إقرأ أيضا:

هل منصة فايفر شركة إسرائيلية؟

8 أسباب مجنونة وراء رغبة هتلر في إبادة اليهود وقتلهم

هل طوفان الأقصى مؤامرة ومسرحية جديدة من إسرائيل؟

حقيقة النشيد الوطني الاسرائيلي ليرتعد كل سكان مصر وكنعان

رابط معنى كلمة pepsi بيبسي الحقيقية

قصة بيبسي للعرب كوكا كولا لليهود

كيف أصبحت كوكاكولا حلال بفضل حاخام أرثوذكسي؟

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)