الذكاء الإصطناعي ChatGPT يتفوق على الكتاب والمحررين في BuzzFeed

الذكاء الإصطناعي ChatGPT يتفوق على الكتاب والمحررين في BuzzFeed

قبل أسابيع بدأت BuzzFeed تسريح مئات الموظفين والكتاب لتستخدم ChatGPT في توليد الاختبارات والكويزات وبعض المحتوى الكتابي أيضا والعناوين الفيروسية.

كما أنها أقدمت مؤخرا أيضا على اغلاق BuzzFeed News في ظل تراجع العائدات الإعلانية وارتفاع تكاليف انشاء المحتوى ورغبة منها في التركيز على المحتوى الفيروسي.

الآن كشفت الشركة عن حقيقة مثيرة، الذكاء الإصطناعي ChatGPT يتفوق على الكتاب والمحررون في BuzzFeed وذلك من حيث تفاعل القراء.

قالت الشركة في منتدى للمستثمرين عبر الإنترنت، وفقًا لتقرير بلومبيرج الصادر في 12 مايو، إن الناس أمضوا 40٪ وقتًا أطول في اختبارات الذكاء الاصطناعي الخاصة بـ BuzzFeed مقارنة بالوقت الذي أنفقوه على الاختبارات التي تم توليدها بشريا من قبل المحررين.

ذكرت بلومبرج، نقلاً عن منتدى المستثمرين في Buzzfeed، أن لعبة “Under the Influencer” وهي لعبة اختبار تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي تم استخدامها أربعة أضعاف الاختبارات العادية.

ضمن علامة التبويب “الاختبارات” في صفحتها الرئيسية، أصبح لدى BuzzFeed الآن قسم كامل مخصص لاختبارات الذكاء الاصطناعي، هذا بالإضافة إلى فئات الاختبار مثل “Marvel” و “zodiac” و “food”.

من بين الإختبارات التي تم توليدها باستخدام الذكاء الاصطناعي ما يخبرك بالمطعم الذي يجب أن تذهب إليه ويناسبك، وأيضا الأفلام التي تتسابه مع قصة حياتك وما إلى ذلك من الاختبارات الفيروسية التي يحبها الناس.

كما ذكرت Futurism، لم تقدم BuzzFeed توزيعًا تفصيليًا لأرقام المشاركة في اختباراتها القصيرة المتاحة، لكن من المنتظر أن نطلع على المزيد من الأرقام في النتائج المالية القادمة للشركة المدرجة في البورصة الأمريكية.

تقوم BuzzFeed بعمل كبير على الذكاء الاصطناعي: في يناير قالت إنها ستستخدم التكنولوجيا التي صنعتها OpenAI للمساعدة في إنشاء اختبارات وأشكال جديدة من المحتوى.

صرح جونا بيريتي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة BuzzFeed، لشبكة CNN في مقابلة نُشرت في يناير أنه “متحمس حقًا” بشأن “نموذج جديد للوسائط الرقمية” يعمل فيه الموظفون والذكاء الاصطناعي معًا.

سيكون على المحررين الآن استخدام أدوات الذكاء الإصطناعي لتوليد المحتوى الفيروسي مع القيام بتعديلات وتحريرات بشرية وإنتاج محتوى ذات جودة أعلى من السابق والأهم محتوى تفاعلي على الموقع الإلكتروني.

من شأن نجاح BuzzFeed مع الذكاء الإصطناعي أن يدفع مواقع المحتوى إلى استخدام الذكاء الإصطناعي في توليد المحتوى وتوظيف عدد أقل من المحررين والكتاب والمدونين مقارنة بالسابق، وهذا سيقلل من التكاليف التشغيلية وبالتالي الرفع من هامش الربح.

وسيكون على الكتاب والمحررين تعلم استخدام ChatGPT والتعامل معه إضافة إلى دمج ذلك بشكل ذكي في محتوى مكتوب بشريا بمساعدة الذكاء الإصطناعي وبالتالي زيادة الإنتاج.

استمرت عمليات التسريح في المنظمة، في أبريل، أغلقت BuzzFeed قسم BuzzFeed News الحائز على Pulitzer وسرحت 15٪ من الموظفين أو 180 شخصًا.

كانت هذه الجولة الثانية من التخفيضات في BuzzFeed منذ الإعلان الأول الذي شمل تسريح 12٪ من موظفي الشركة في ديسمبر الماضي.

في تصريح سابق لـ Futurism، قال BuzzFeed إنه “يواصل تجربة الذكاء الاصطناعي” لتعزيز الإبداع البشري” و” تجربة تنسيقات جديدة تسمح لأي شخص (مع أو بدون خلفية رسمية في الكتابة أو إنشاء المحتوى) بالمساهمة بأفكارهم ووجهات نظر فريدة على موقعنا”.

ويبدو المستثمرين في هذه الشركة متفائلون من أن الشركة ستصل إلى ربحية عالية قريبا، وستنجح محاولتها الجديدة للتعامل مع الأمور بشكل مختلف وتتجنب الإفلاس كما حدث مع فايس ومنصات أخرى ناجحة في استقطاب الزيارات لكنها فاشلة في الوصول إلى الربحية.

إقرأ أيضا:

افلاس فايس ميديا: من أموال روبرت مردوخ إلى جورج سوروس

ما مدى ذكاء ChatGPT حاليا؟

كيف ستطور أدوات الذكاء الإصطناعي مثل ChatGPT التعليم؟

عربيا ChatGPT فاشل في الفلسفة اللاإنجابية ويعتبرها عجزا جنسيا

ما هي حقوق الروبوتات ولماذا يجب منحها لـ ChatGPT وأمثاله؟

هكذا تستفيد مايكروسوفت من ChatGPT وتهدد جوجل

لهذه الأسباب تفضل بازفيد استخدام ChatGPT وطرد المدونين

هل تقضي خوارزمية جوجل Google PaLM على ChatGPT؟

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)