كذبة اكتشاف أطباء إيطاليا حقيقة فيروس كورونا OTV لبنان

كذبة-اكتشاف-أطباء-إيطاليا-حقيقة-فيروس-كورونا-OTV-لبنان كذبة اكتشاف أطباء إيطاليا حقيقة فيروس كورونا OTV لبنان

تنتشر على الشبكات الإجتماعية منشورات تفيد بأن الأطباء في إيطاليا قد اكتشفوا حقيقة فيروس كورونا أخيرا، حيث تم تشريح الجثث ليكتشفوا أنه ليس فيروسا بل فقط تخثر للدم في الأوعية الدموية.

المؤسف أن الخبر نشرته قناة فضائية لبنانية هي OTV، وهي قناة عربية مسيحية تابعة لحزب التيار الوطني الحر.

دعونا نتعرف على حقيقة هذا الخبر الذي تم بثه في نشرة إخبارية:

في البداية تمت مشاركة منشور على فيس بوك، بعنوان Last Hour International Italy، وتحدث عن كيفية إجراء عمليات التشريح على الجثث المصابة بالفيروس التاجي.

وينص كذلك على أن COVID-19 ليس فيروسًا ولكن البكتيريا هي التي تسبب الموت، ويقول الخبر أن المنظمة عادة لا تنصح بتشريح الجثث كي لا يكتشف أحدا حقيقة هذه الكذبة وبالتالي يدعي الخبر أن كورونا ليست جائحة عالميًا.

تمت إعادة توجيه هذه الرسالة لاحقًا على تويتر وتطبيق واتساب، ظهرت أيضًا أمثلة على جزء صغير فقط من هذه الرسالة الطويلة التي يتم مشاركتها، هذه الرسالة الأصلية على واتساب:

رسالة-مزيفة-واتساب كذبة اكتشاف أطباء إيطاليا حقيقة فيروس كورونا OTV لبنان

هناك منشور مزيف عربي ينتشر الآن:

🔴 فضيحة مدوية : بعد ان كان فيروسا ، صار الحين بكتيريا !!
إنعراجات خطيرة في سيناريو وهم فيروس #كورونا ، بداية النهاية!

👈بعد أطباء ألمانيا و كندا كما أوردنا في منشورات سابقة ، الأطباء الإيطاليون يعصون أوامر و توصيات منظمة الصحة العالمية بمنع تشريح جثث المتوفين من الكورونا ، ويكشفون: أنه #ليس_فيروسًا ولكن بكتيريا!!!! هي التي تتسبب في الوفاة وفي تكوين جلطات الدم.
وان كورونا #كوفيد_19 ليس سوى “تخثر منتشر داخل الأوعية الدموية ، تجلط في الدم.”
وطريقة علاجه هي المضادات الحيوية ومضادات الإلتهابات ومضادات التخثر: الأسبرين.

👈كذلك وفقا لنفس الأطباء و الدراسة الإيطالية ، لم تكن هناك #حاجة_أبدًا إلى أجهزة التهوية ووحدة العناية المركزة ، مُشيرين إلى أن هذا المرض قد عُولج #بشكل_سيئ.
واضافوا: على العالم كله ان يعرف أننا قد تعرضنا #للخداع والإذلال من قبل منظمة الصحة العالمية !!!

و بناءا عليه قامت وزارة الصحة الإيطالية على الفور بتغيير بروتوكولات علاج Covid-19 وبدأت في إعطاء المرضى الإيجابيين Aspirin و Apronax
و النتيجة: بدأ تعافي المرضى وأفرجت وزارة الصحة عن أكثر من 14000 مريض وأرسلتهم إلى منازلهم في يوم واحد.

◀️الآن بات من المفهوم لماذا أصدرت أوامر حرق أو دفن الجثث على الفور بدون تشريح ، ووصفها بأنها شديدة التلوث!

كان فيروسا والحين صار بكتيريا و في الأخير سيصلون للأكسوزوم! ولكن بعد ماذا !و مع كل هذا التغير القطيع يبقى قطيع و تابع ! سلام.

يذكر الادعاء الأول في الرسالة أن COVID-19 هو مجرد “تخثر منتشر داخل الأوعية الدموية”، والذي يُعرف أيضًا باسم تجلط الدم.

التخثر أو الجلطات الدموية هو شيء ثبت أنه من المضاعفات المتكررة للمرضى بهذا الفيروس كما تدعي الدراسات العلمية، والتي تشمل واحدة في المجلة الأمريكية لأمراض الدم.

ومع ذلك لا يوجد دليل علمي على أن الجلطة هي السبب الرئيسي للوفاة لمرضى COVID-19، وقد أقرت منظمة الصحة العالمية أيضًا بإمكانية حدوث تجلط الدم لدى هؤلاء، وفي التعميم الخاص بالإدارة السريرية لمعالجته اقترحت تدابير لذلك أيضًا.

يبدأ الادعاء الآخر في الرسالة بأن علاج هذه “البكتيريا” هو “المضادات الحيوية ومضادات الالتهابات ومضادات التخثر”.

والحقيقة أنه لا يوجد دور للمضادات الحيوية في علاج COVID-19، يمكن للأطباء إعطاء هذه المضادات الحيوية لمقاومة أي عدوى بكتيرية جانبية يمكن أن تؤثر على المريض، وللعلم استخدام هذه المضادات من المريض نفسه دون إرشادات طبية يمكن أن تؤدي به إلى الوفاة.

تحتوي الرسالة على النقطة “لم تكن هناك حاجة أبدًا إلى أجهزة التهوية ووحدة العناية المركزة” والحقيقة أن الالتهاب الرئوي الخلالي وفشل الجهاز التنفسي، تتطلب كلتا هاتين المشكلتين أجهزة تهوية وعناية مركزة.

وهكذا، بالنظر إلى كيف ثبت أن النقاط الثلاث الواردة في الرسالة غير صحيحة بالحقائق، يمكن القول أن هذه الرسالة مزيفة ومضللة.

أنباء “وجدت إيطاليا علاجًا لفيروس كورونا” غير صحيحة، ومن المهم فهم ومشاركة الأخبار الصحيحة في الواقع في هذه الأوقات العصيبة.

الأشخاص الذين صدقوا هذه الكذبة ويتداولون الفيديو الخاص بالقناة اللبنانية OTV خدعوا مرة أخرى لأن المصدر يبدو قناة تلفزيونية بالنسبة لهم.

وبالنسبة لنا وجدنا أن الخبر غير منطقي ولم تتداوله وسائل الإعلام الموثوقة ووكالات الأنباء مثل رويترز وفرانس بريس ووكالة الأنباء الإيطالية.

وقد وصف د. شاراد جوشي، كبير أخصائيي أمراض الرئة في مستشفى ماكس، يطلق على هذا “متلازمة IDIOT”، ويقول: “هنا يشير IDIOT إلى المعلومات المستمدة من الإنترنت التي تعوق العلاج، معلومات وسائل التواصل الاجتماعي مضللة للناس”.

لتوضيح الارتباك سواء كان فيروسًا أو بكتيريا، يمكن للمرء الرجوع إلى دراسة لانسيت حول توصيف الجينوم وعلم الأوبئة للفيروس التاجي الجديد، وهي التي يمكنك قراءتها من هنا.

تشير دراسات من هولندا وفرنسا إلى أن الجلطات تتكون في 20-30 في المائة من مرضى فيروس كورونا المصابين بأمراض خطيرة، وهي التي يمكنك قراءتها من هنا وأيضا من هنا.

هذا هو السبب في أن منظمة الصحة العالمية أوصت أيضًا باستخدام الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي في الإدارة السريرية للمرضى الذين يشتبه في إصابتهم بـ Covid-19 لمنع المضاعفات المتعلقة بـ “الجلطات الدموية الوريدية”، ويمكنك الإطلاع على التوصية من هنا.

لا يوجد دليل علمي يقول أن تجلط الدم هو السبب الرئيسي للوفاة لمرضى Covid-19 أو الأدوية المضادة للتخثر هي الدواء الوحيد لعلاج مرضى الفيروس التاجي.

على العكس، وفقا لمقال لانسيت، وجد أن فشل الجهاز التنفسي هو السبب الرئيسي للوفاة لمرضى فيروس التاجية، ويمكنك الإطلاع عليه من هنا.

ووفقًا لجميع الممارسين الطبيين الكبار، غالبًا ما يتم علاج مرضى Covid-19 الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي الحادة أو الفشل متعدد الأعضاء أو الكلوي في وحدة العناية المركزة وباستخدام أجهزة التهوية. ولكن ليس كل مرضى الفيروس التاجي يحتاجون إلى وحدة العناية المركزة وتلك الأجهزة.

ساعدنا في نشر الحقيقة بمشاركة هذا المقال، وإليك المزيد من تدقيق الحقائق وكشف الأكاذيب:

حقيقة تطبيق نظرية المليار الذهبي بواسطة كورونا

حقيقة شعار الماسونية على الدولار الأمريكي

حقيقة شريحة ID2020 وشريحة الدجال 666

حقيقة صناعة بيل غيتس لوباء فيروس كورونا

هل وباء فيروس كورونا مصنع وما حقيقة نظرية المؤامرة؟

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.