أقوى 10 اقتصادات في العالم لعام 2024

أقوى 10 اقتصادات في العالم لعام 2024

وفقًا للبيانات الحديثة للناتج المحلي الإجمالي، تتصدر الولايات المتحدة الأمريكية، والصين، واليابان، وألمانيا، والهند قائمة أكبر اقتصادات العالم في عام 2024.

تتميز الاقتصادات القوية بناتجها المحلي الإجمالي الضخم، والقدرة على تحقيق نمو مستدام وتنافسية عالية في الأسواق العالمية، إلا أن العوامل التي تؤثر في قوة الاقتصادات متعددة ومعقدة، حيث تتضمن البنية التحتية، وقوة العمل، والابتكار، والتجارة الدولية، والاستثمار، والسياسات الاقتصادية الحكومية، وغيرها من العوامل الاقتصادية والاجتماعية.

وفي هذا المقال سنتحدث عن أقوى 10 اقتصادات في العالم لعام 2024 والتي رتبناها بناء على حجم الناتج المحلي الخاص بها.

1- الاقتصاد الأمريكي (الولايات المتحدة الأمريكية)

تعتبر الولايات المتحدة أكبر اقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي ولا تزال تحلق بعيدا عن البقية وعن أقرب منافساتها وهي الصين.

منذ عام 1960 وحتى عام 2024، تحافظ الولايات المتحدة على مكانتها البارزة كأكبر اقتصاد في العالم وأغنى دولة.

تعتبر الولايات المتحدة بوجه عام سوقًا استهلاكيًا ضخمًا، وتعزز روح الابتكار وريادة الأعمال، وتتمتع ببنية تحتية مرنة ومتطورة، كما توفر البيئة المناسبة للعمل والاستثمار، مما يجعلها وجهة مغرية للشركات ورواد الأعمال.

صاحبة أكبر أسواق المال والأسهم وأيضا أكبر شركات التكنولوجيا في العالم إضافة إلى أنها أكبر منتج للنفط في العالم وتفوقت في انتاج النفط والغاز على دول الشرق الأوسط مجتمعة خلال 2023.

الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي: 26954 مليار دولار (26.9 تريليون دولار)

نصيب الفرد الأمريكي: 80,410 دولارًا

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: 1.6%

2- الاقتصاد الصيني (جمهورية الصين الشعبية)

تعد الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وقد شهدت نموًا سريعًا في العقود الأخيرة، وتعتمد الصين على التصنيع والتجارة الدولية كمحرك رئيسي للاقتصاد.

منذ 1979 بدأت الرجلة الصينية إلى القمة، لكنها تعاني من تحديات مختلفة في السنوات الأخيرة خصوصا بعد حربها التجارية ضد الولايات المتحدة عام 2018 ومن ثم وباء كورونا 2020.

لا تزال الصين مصنع العالم وإن كانت قد بدأت في السنوات الأخيرة تخسر القوة الصناعية، بسبب انتقال المصانع إلى دول مثل الهند والمكسيك وفيتنام.

الناتج المحلي الإجمالي الصيني: 17786 مليار دولار (17.7 تريليون دولار)

نصيب الفرد الصيني: 12540 دولارًا

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: 5.2%

3- الإقتصاد الألماني (ألمانيا)

تحتل ألمانيا المرتبة الثالثة في قائمة أقوى الاقتصادات وقد تجاوزت اليابان التي كانت تسيطر على هذه المرتبة منذ 2010، وتُعتبر قوة صناعية كبيرة ومصدرًا رئيسيًا للصادرات في أوروبا.

يعتمد الإقتصاد الالماني على الصادرات ويشتهر بمستوى عالٍ من الدقة في قطاعات الهندسة والسيارات والكيماويات والأدوية، وتعتمد ألمانيا على ميزة تنافسية قوية مستمدة من قوة العمل الماهرة والمهارات الفنية العالية في هذه الصناعات الحاسمة.

تعتبر المبادرات القوية في مجال البحث والتطوير جزءًا أساسيًا من استدامة النجاح الاقتصادي لألمانيا، تستثمر الحكومة الألمانية بشكل كبير في البحث العلمي وتشجع الابتكار وتطوير التكنولوجيا الجديدة، وتلتزم الشركات الألمانية بقوة بتعزيز الابتكار وتطبيق التقنيات الحديثة للحفاظ على التنافسية العالمية.

يظل الإقتصاد الألماني على الرأس في مجالات الهندسة والسيارات والكيماويات والأدوية، ويحقق نجاحًا مستدامًا في هذه الصناعات الحاسمة، ويعزز هذا التركيز القوي على الابتكار والجودة سمعة ألمانيا كمرجعية عالمية في الجودة والتميز التقني.

الناتج المحلي الإجمالي الألماني: 4430 مليار دولار (4.4 تريليون دولار)

نصيب الفرد الألماني: 52820 دولارًا

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: -0.1%

4- الإقتصاد الياباني (اليابان)

تمتلك اليابان رابع أكبر اقتصاد في العالم وقد خسرت مركزها الثالث، وتتميز بقطاعات صناعية متقدمة مثل السيارات والإلكترونيات والتكنولوجيا.

يتميز الإقتصاد الياباني بشكل بارز بالتكنولوجيا التقدمية، والبراعة في مجال التصنيع، وتطور صناعة الخدمات، تشمل القطاعات البارزة في اليابان صناعة السيارات، والإلكترونيات، والآلات، والمجالات المالية.

تعتبر الصناعة اليابانية للسيارات واحدة من أبرز القطاعات في العالم، حيث توفر سيارات ذات جودة عالية وتكنولوجيا متقدمة.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر اليابان مركزًا عالميًا لصناعة الإلكترونيات، حيث تقدم تقنيات متطورة ومنتجات ذات جودة عالية في هذا المجال.

تتمتع اليابان أيضًا بسمعة طيبة في مجال صناعة الآلات، حيث توفر آلات دقيقة ومتطورة تستخدم في مختلف الصناعات.

وتعتبر القطاعات المالية أيضًا مركزًا هامًا في الاقتصاد الياباني، حيث تتمتع بتكنولوجيا متقدمة وخدمات مالية متنوعة.

الناتج المحلي الإجمالي الياباني: 4231 مليار دولار (4.2 تريليون دولار)

نصيب الفرد الياباني: 33950 دولارًا

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: 1.3%

5- الإقتصاد الهندي (الهند)

تحتل الهند المرتبة الخامسة في تصنيف الناتج المحلي الإجمالي العالمي في عام 2024، مما يعكس التنوع والنمو السريع لاقتصادها، يتميز الإقتصاد الهندي بتواجد قطاعات رئيسية مزدهرة مثل تكنولوجيا المعلومات والخدمات والزراعة والتصنيع.

تستفيد الهند من سوق محلية واسعة، حيث يعد السكان الهنود الكثيرون مستهلكين نشطين، بالإضافة إلى ذلك، فإن الهند تستفيد من قوة عمل شابة وماهرة تكنولوجيًا، مما يسهم في دفع الابتكار والتطور التكنولوجي في البلاد.

تعتبر الطبقة المتوسطة في الهند طبقة متنامية بسرعة، وهذا يشكل قاعدة استهلاكية واعدة تدعم النمو الاقتصادي، بزيادة تعداد الأشخاص الذين ينضمون إلى الطبقة المتوسطة، يزيد الطلب على السلع والخدمات المختلفة، مما يعزز النمو الاقتصادي بشكل عام.

تتميز الهند بمكانة مهمة في ترتيب الناتج المحلي الإجمالي العالمي، ويعزز اقتصادها التنوع والنمو السريع، تستفيد من قطاعات رئيسية مزدهرة وتستفيد من سوق محلية واسعة، قوة عمل شابة ومهرة تكنولوجيًا، وتوسع الطبقة المتوسطة.

الناتج المحلي الإجمالي الهندي: 3730 مليار دولار (3.7 تريليون دولار)

نصيب الفرد الهندي: 2610 دولار

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: 5.9%

6- الإقتصاد البريطاني (المملكة المتحدة)

يتألف اقتصاد المملكة المتحدة من مزيج من الخدمات والتصنيع والتمويل والقطاعات الإبداعية، وتعد لندن مركز مالي عالمي، ما يجعلها وجهة مغرية للإستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلى ذلك، يعتمد نمو الاقتصاد البريطاني على تحالفاتها التجارية والعولمة.

تعد الخدمات قطاعًا حيويًا في الاقتصاد البريطاني، حيث تشمل الخدمات المالية والاستشارية والتكنولوجية والسفر والسياحة والتعليم، ويعد قطاع التصنيع أيضًا مهمًا، حيث تُنتج في المملكة المتحدة سلع متنوعة مثل السيارات والآلات والمنتجات الإلكترونية.

يتمتع القطاع المالي في لندن بسمعة عالمية، حيث يتم تداول العملات والأوراق المالية ويتم تقديم خدمات مصرفية واستثمارية متنوعة، تعتبر القطاعات الإبداعية، مثل الفنون والتصميم والأداء، أيضًا جزءًا مهمًا من الاقتصاد البريطاني.

تعتمد المملكة المتحدة أيضًا على التجارة الدولية والعولمة لتعزيز نمو اقتصادها، تقوم البلاد بتشكيل تحالفات تجارية مع دول أخرى وتسعى إلى تعزيز العلاقات التجارية الثنائية والمتعددة الأطراف.

الناتج المحلي الإجمالي البريطاني: 3332 مليار دولار (3.3 تريليون دولار)

نصيب الفرد البريطاني: 48910 دولارًا

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: -0.3%

7- الإقتصاد الفرنسي (فرنسا)

من المتوقع أن يبلغ الناتج المحلي الإجمالي لفرنسا حوالي 2920 مليار دولار أمريكي في عام 2023، يتميز اقتصاد فرنسا بالتنوع والتوجه نحو صناعات مختلفة مثل الطيران والسياحة والسلع الفاخرة والزراعة.

تعتبر فرنسا واحدة من الدول التي تشتهر بنظام الرعاية الاجتماعية القوي، حيث توفر رعاية شاملة للمواطنين في المجالات الصحية والتعليمية والضمان الاجتماعي، كما تتمتع البلاد ببنية تحتية متطورة تدعم النمو الاقتصادي وتوفر البنية التحتية اللازمة للأعمال التجارية والصناعات المختلفة.

تولي فرنسا أهمية كبيرة للبحث والتطوير، حيث تستثمر بشكل كبير في الابتكار والتكنولوجيا، يعزز هذا الاستثمار الابتكار ويعزز التنافسية في الصناعات المختلفة ويسهم في تحقيق النمو الاقتصادي.

الناتج المحلي الإجمالي الفرنسي: 3052 مليار دولار (3 تريليون دولار)

نصيب الفرد الفرنسي: 46320 دولارًا

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: 0.7%

8- الإقتصاد الإيطالي (ايطاليا)

إيطاليا تعتز بأنها ثالث أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي والثامن عالميا، وتتميز بوجود سوق متطور للغاية، تشتهر البلاد بقطاع الأعمال المؤثر والرائد، بالإضافة إلى الصناعة الزراعية الدؤوبة والتنافسية.

تمتلك إيطاليا قطاعًا قويًا للأعمال يضم مجموعة واسعة من الشركات التي تتمتع بسمعة عالمية في مختلف الصناعات، مثل السيارات والملابس والأثاث والتصميم، تعد هذه الشركات روافد هامة للإقتصاد الإيطالي وتعزز التوظيف والابتكار.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الصناعة الزراعية في إيطاليا من أكثر القطاعات التي تشتهر بها البلاد، ويتميز القطاع الزراعي الإيطالي بالتنوع، حيث ينتج مجموعة واسعة من المنتجات الزراعية عالية الجودة مثل النبيذ وزيت الزيتون والجبن والمنتجات المعلبة، تعتمد هذه الصناعة على التقنيات المتطورة والممارسات المستدامة لتحقيق التنافسية في السوق العالمية.

الناتج المحلي الإجمالي الإيطالي: 2190 مليار دولار (2.1 تريليون دولار)

نصيب الفرد الإيطالي: 37150 دولارًا

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: 0.7%

9- الإقتصاد البرازيلي (البرازيل)

يتميز الاقتصاد البرازيلي بتنوعه ويشمل مجموعة واسعة من القطاعات، بما في ذلك الزراعة والتعدين والتصنيع والخدمات، وتُعتبر البرازيل مركزًا عالميًا بارزًا للإنتاج الزراعي والتصدير.

تعد الزراعة من أهم القطاعات في الاقتصاد البرازيلي، حيث يتم إنتاج مجموعة واسعة من المنتجات الزراعية مثل الأغذية والسكر والقهوة والفواكه، تعتمد البرازيل على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية الخصبة والموارد المائية الوفيرة لتحقيق إنتاج زراعي كبير وتلبية الطلب المحلي والعالمي.

بالإضافة إلى ذلك، يلعب القطاع التعديني دورًا هامًا في الاقتصاد البرازيلي، حيث توجد موارد طبيعية غنية مثل النفط والفحم والحديد والذهب، تعزز عمليات التعدين النمو الاقتصادي وتساهم في توليد فرص العمل وزيادة الصادرات.

وتعتبر صناعة التصنيع والخدمات أيضًا أحد أركان الاقتصاد البرازيلي، ويشمل القطاع التصنيع إنتاج السيارات والمنتجات الإلكترونية والملابس والمنتجات البتروكيماوية، وتوفر قطاع الخدمات مجموعة متنوعة من الخدمات المالية والتجارية والسياحية والاتصالات.

الناتج المحلي الإجمالي البرازيلي: 2132 مليار دولار (2.1 تريليون دولار)

نصيب الفرد البرازيلي: 10510 دولار

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: 0.9%

10- الإقتصاد الكندي (كندا)

في المركز العاشر نجد الإقتصاد الكندي الذي يعتمد بشكل كبير على ثرواته الطبيعية الوفيرة، بما في ذلك النفط والغاز والمعادن والأخشاب، وبفضل هذه الموارد، يحظى القطاع الطبيعي بأهمية كبيرة في تعزيز النمو الاقتصادي وتوليد الإيرادات التصديرية.

إضافةً إلى ذلك، تفتخر كندا بقطاع خدمات قوي ومزدهر، حيث يشمل البنية المالية والتأمين والسياحة والتجارة والنقل والاتصالات، ويُعَدّ هذا القطاع محركًا أساسيًا للنمو الاقتصادي ويوفر فرص عمل واسعة النطاق.

بالإضافة إلى ذلك، تتمتع كندا بقطاع صناعي قوي ومتنوع يشمل التصنيع الثقيل والخفيف، مثل صناعة السيارات والطائرات والمعدات الكهربائية والإلكترونية. يُعَدّ هذا القطاع أحد ركائز الاقتصاد الكندي ومصدرًا للابتكار والتوظيف.

وتتبنى كندا تفانيًا ثابتًا لتعزيز الابتكار والتقدم التكنولوجي. تستثمر الحكومة والقطاع الخاص بشكل مستمر في البحث والتطوير وتعزيز روح ريادة الأعمال والابتكار في عدة قطاعات، بما في ذلك التكنولوجيا الحيوية والطاقة المتجددة والذكاء الاصطناعي.

الناتج المحلي الإجمالي: 2122 مليار دولار (2.2 تريليون دولار)

نصيب الفرد الكندي: 53250 دولارًا

معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي السنوي: 1.5%

إقرأ أيضا:

أكبر 10 بورصات في أفريقيا حسب القيمة السوقية

8 تطورات لأدوات الذكاء الإصطناعي في عام 2024

توقعات 2024: اغتيال فلاديمير بوتين رئيس روسيا

أبرز 4 قضايا ستؤثر على الإقتصاد العالمي في 2024

2024 هو عام الرقم 8 وإليك المعنى ورسائله

توقعات الزلازل 2024: ماذا بعد زلازل تركيا وسوريا والمغرب؟

توقعات 2024 حسب تقويم أولد مور القديم

أهمية عام 2024 لكل واحد منا وملفاته الكبرى

أهم 3 توقعات نوستراداموس لعام 2024

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)