أسباب افلاس آلاف الشركات في المغرب وكندا وبقية العالم

أسباب افلاس آلاف الشركات في المغرب وكندا وبقية العالم

يستمر الإعلان عن افلاس آلاف الشركات الصغرى والمتوسطة حول العالم ببلدان مختلفة منها المتقدمة والنامية والدول الناشئة والصاعدة أيضا.

كان عام 2022 صعبا للشركات الصغيرة في المغرب وينتظر أن يكون عام 2023 هو الآخر صعبا، وقد أعلنت 12 ألف شركة على الأقل افلاسها بشكل رسمي.

افلاس آلاف الشركات في كل مكان

لا يمكن الفصل بين هذه المجزرة في قطاع الأعمال المغربي، وما يحدث في الدول الأخرى، حيث معدل إفلاس الشركات البريطانية في أعلى مستوياته منذ 13 عاما، حالات الإفلاس بالسويد تبلغ أعلى مستوى منذ 10 سنوات، وهناك زيادة “مروعة” في عدد حالات الإفلاس السنوية المقدمة من الشركات الكندية خلال 2022.

أدت عاصفة كاملة من ارتفاع أسعار الفائدة والتضخم وانتهاء المساعدات الحكومية لمواجهة الوباء إلى زيادة مروعة في عدد حالات الإفلاس السنوية المقدمة من الشركات الصغيرة والمتوسطة حول العالم.

في المغرب تم الإعلان عن افلاس 12 ألف مقاولة صغرى على الأقل، بينما تؤكد مصادر مختلفة أن هناك 8000 شركة أخرى أفلست لكنها لم تلجأ إلى المحاكم للإخطار بذلك.

في بريطانيا تم تسجيل 22 ألف عملية افلاس للشركات الصغرى والمتوسطة، بزيادة نسبتها 57 في المئة مقارنة مع عام 2021.

أسباب افلاس آلاف الشركات في العالم

وقد ساهمت عدة عوامل في زيادة إيداعات الإعسار، بما في ذلك التضخم المرتفع، الذي أدى إلى ارتفاع تكلفة الضروريات مثل الغاز والغذاء والكهرباء، كما أن تقلب أسعار الفائدة له تأثير كبير على أي مدفوعات للقرض أو تجديد الرهن العقاري.

مع إجراءات الإغلاق الصارمة لمواجهة وباء كورونا في بداية الوباء، اضطر الناس إلى البقاء في منازلهم وإنفاق أموال أقل، مما يسهل عليهم الادخار وسداد الديون، ولكن مع تخفيف اللوائح الصحية وإعادة فتح الشركات، بدأ المستهلكون في زيادة الإنفاق مرة أخرى.

انخفضت حالات الإفلاس فعليًا أثناء عمليات الإغلاق بسبب المساعدات الحكومية السخية، لكن الأرقام بدأت في الارتفاع بسرعة الآن بعد أن تم إيقاف صنبور المساعدات.

كما أن عدد من الشركات التي ظهرت أثناء الوباء والتي استغلت بقاء الناس في المنازل لتقديم خدمات البث حسب الطلب أو توصيل الطلبات فشلت مع تراجع كبير في الطلب عليها وتزايد المنافسة في الفترة الأخيرة.

في كندا كانت القطاعات التي شهدت بعضاً من أكبر زيادة في حالات الإفلاس هي النقل والتخزين، بزيادة 52.1 في المائة في عام 2022، فضلاً عن صناعة البناء، بزيادة 40.7 في المائة، وهذا بسبب تزايد أسعار البنزين والطاقة بشكل كبير أثرت سلبا على هامش الأرباح.

ومع تشديد السياسات النقدية الأمريكية وسير بقية البنوك المركزية حول العالم على خطى الفيدرالي، تجد الشركات الناشئة والصغيرة نفسها في صعوبات سواء للحصول على قروض منخفضة التكلفة أو حتى الحصول على استثمارات وجمع مبالغ مالية في جولات التمويل.

ويلجأ المستثمرون في هذه الأوقات إلى الملاذات الآمنة، فيما يعتبر الإستثمار في الشركات الناشئة والمشاريع الجديدة مخاطرة كبرى بالوقت الحالي.

وانخفضت بدورها مبيعات المنازل في الكثير من الأسواق، لذا فإن الشركات الصغيرة التي تعمل في مجال البناء تواجه هي الأخرى مشاكل كبرى وتتراجع حجم معاملاتها.

الشركات الصغيرة مهمة للإقتصادات حول العالم

في المغرب نجد أن الشركات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة توفر حوالي 74% من فرص العمل في القطاع المنظم، وتتكون بنية الشركات بالمغرب من 93% من الشركات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة (64% من الشركات الصغيرة جدا و29% من الشركات الصغرى والمتوسطة).

كما أن الشركات الصغيرة هي القلب النابض للاقتصاد البريطاني، فهي تمثل حوالي 36٪ من حجم الأعمال في القطاع الخاص في المملكة المتحدة وتشكل نصف القوة العاملة، إذا لم يتمكنوا من النمو فلن يستطيع الاقتصاد البريطاني تحقيق نمو.

تعد الشركات الصغيرة والمتوسطة من المساهمين الرئيسيين في الاقتصاد الكندي، في عام 2021، شكلت الشركات الصغيرة 98.1٪ من جميع شركات أصحاب العمل في كندا.

تحتاج اليوم هذه الشركات إلى دعم حكومي من خلال خفض الضرائب وتقديم قروض منخفضة التكلفة لها ومساعدتها كي تكون قادرة على منافسة الشركات الكبرى.

إقرأ أيضا:

اغلاق نصف مليون شركة صينية وبداية سباق الإفلاس بسبب فيروس كورونا

كل شيء عن قانون الإفلاس السعودي والنظام المعمول به

ماذا يحدث عند افلاس الدولة ماذا يعني ذلك للبلد الفاشل؟

عملة موحدة بين البرازيل والأرجنتين مشروع فاشل وفكرة سياسية

لماذا تبيع مصر الشركات لدول الخليج مثل السعودية وقطر والإمارات؟

اشترك في قناة مجلة أمناي على تيليجرام بالضغط هنا.

تابعنا على جوجل نيوز 

تابعنا على فيسبوك 

تابعنا على اكس (تويتر سابقا)