ضحكة تقنية: عودة إلى السيو SEO بعد سنوات من إدمان زيارات فيس بوك

انهارت الزيارات القادمة من فيس بوك وتراجعت حركة المرور بأكثر من النصف، ظاهرة لم تسثتني صغيرا ولا كبيرا ولا عربيا ولا أجنبيا ضمن مواقع الويب. انتهت سنوات صناعة المجد باستخدام زيارات فيس بوك التي وجد فيها كثيرون أفضل وسيلة للشهرة والوصول إلى القراء والرفع من

مع انهيار زيارات فيس بوك الحل هو السيو SEO مع الملك جوجل

ليس غريبا أن تنهار الزيارات القادمة من فيس بوك إلى مواقع الويب، فالخوارزمية الجديدة التي تنظم المنشورات على خلاصة أخبار المستخدمين تعطي الأولوية لمنشورات الأصدقاء والعائلة والمجموعات، وهي مصممة لتدفع الناشرين إلى شراء الزيارات لا الحصول عليها مجانا. المشكلة أن حتى المؤسسات التي تشتري الزيارات

جوجل ينتقم من المعلنين على فيس بوك ويعاقب قطاع SEO

في قطاع الإعلانات الرقمية لا يزال جوجل صاحب الحصة الأسد بنسبة تتعدى 30 في المئة من الحصة السوقية مقابل 15 في المئة لمنصة فيس بوك. بيد أن المعلنين الصغار والمسوقين الأفراد يفضلون أكثر إعلانات فيس بوك كونه الأفضل بالنسبة لهم وهو ما قلته في مقال

قراءة ايجابية لقرار جوجل تقليص الإعلانات في نتائج بحث الويب

قررت جوجل خلال الساعات الماضية الإقدام على تغيير كبير و مهم بنتائج بحث الويب و لا يشمل المحمول، هذا القرار الذي جاء بعد أشهر طويلة من الإختبارات إعتمدته الشركة الأمريكية و لم يأتي من فراغ أو من تفكير سريع لبضعة أيام. نتحدث هنا عن قرار

كيف نستغل ASO بكفاءة من أجل زيادة شعبية تطبيقات الهواتف و اللوحيات ؟

منذ زمن و السيو SEO مطلوب بالنسبة لأصحاب المواقع و المنتديات و المشاريع المختلفة على الويب ، لكن مع إنتشار الهواتف الذكية و تطورها و الإتجاه نحو ثورة التطبيقات أصبحنا نسمع الأن برمز جديد هو ASO هذا الرمز هو إختصار لعبارة App Store Optimization و