مشروع هواتف Exodus ورهان HTC على بلوك تشين للعودة إلى أيام العز

عندما نتحدث عن شركة HTC فنحن نتحدث عن واحدة من أهم الشركات في قطاع الهواتف الذكية، وهي كانت تتصدر مشهد أندرويد قبل أن تسرق منها سامسونج الأضواء وتأتي الشركات الصينية لتعمق جراحها. كل الهواتف الذكية التي أصدرتها الشركة التايوانية على مدار السنوات الأخيرة لم تحسن

36 مهندسا من موتورولا جوجل HTC آبل نوكيا لإطلاق هواتف سناب شات

بعد أن أعلنت عنها خلال شهر سبتمبر الماضي ووفرتها للبيع على نطاق صغير، أقدمت سناب شات على إطلاق نظارات Spectacles في الولايات المتحدة الأمريكية بداية على موقعها الإلكتروني على أمل أن توفرها في كل دول العالم أونلاين على الأقل. وليس غريبا أن تصدر الشركة أجهزة

مشروع “Made by Google” رد جوجل على سامسونج بسلاح HTC وروح موتورولا

مؤخرا عقدت شركة جوجل مؤتمرا صحفيا وأعلنت فيه عن بعض منتجاتها الجديدة وكان العنوان الرئيسي للحدث هي هواتف بكسل ونتحدث عن Google Pixel و Pixel XL اللذان يعدان أول هاتفين مصنوعين من طرف شركة جوجل ويحملان شعارا وهو “Made by Google” أو صنع من طرف

آن الأوان لنرى هواتف Xperia Nexus من سوني موبايل!

يبدو أن عائلة أجهزة Nexus ستستمر وستزدهر بالمزيد من الأفراد الذين سينضمون إليها، وهي العلامة التجارية المملوكة لشركة جوجل، فيما العتاد هو من تصنيع شركائها سامسونج و إل جي و موتورولا إضافة إلى هواوي و HTC و ASUS الشركات المذكورة كلها شاركت في هذا المشروع

الشركات الرابحة و الخاسرة في معركة قطاع الهواتف الذكية 2015

أشد القطاعات الصناعية التنافسية على الإطلاق في مجال التكنولوجيا هو قطاع صناعة و تطوير الهواتف الذكية، فالمنافسة فيه لم ترحم للأسف الأطراف و الأسماء التي يوجد لديها خلل في الإبتكار و إدارة الأعمال و تسويق منتجاتها و القدرة على التحكم في السوق. لكن بنفس الوقت

ضحكة تقنية: سامسونج و HTC يرسلان الإعلانات و ليس التحديثات!

يبدو أن إتش تي سي لن تكون الوحيدة التي ستعتمد على إظهار الإعلانات للمستخدمين على هواتفها من أجل زيادة أرباحها و عائداتها المالية و تقليص الخسائر بسبب قلة الإقبال على هواتفها الذكية و توفر هواتف أفضل مما تقدمه. الإعلانات قادمة على ما يبدو إلى كل هواتف

لماذا تتجه سامسونج و سوني و HTC مع فوكسكون للتصنيع في الهند؟

بعد أن أعلنت سامسونج نيتها تصنيع هواتفها الذكية الراقية في الهند توصلنا بتقارير صحفية تؤكد أن الخطوة ذاتها هي التي تستعد لها HTC بالتعاون مع Global Devices Network فيما سبقتها سوني التي أكد مسؤول فيها على نفس الخطوة. بذات الوقت اتجهت فوكسكون لفتح مصانع لها