مجزرة يوتيوب: حذف الملايين من القنوات ومقاطع الفيديو والتعليقات والمشتركين

تعد أزمة يوتيوب التي بدأت في ربيع العام الماضي، واحدة من مظاهر أزمات عمالقة الإنترنت، أبرزهم فيس بوك وتويتر إضافة إلى جوجل. وتظهر هذه الأزمات في الإنتقادات التي تتعرض لها هذه المنصات، حيث تتشارك في العيوب ونقاط الضعف التي سمعت لفوضى المحتوى المزيفة وخطاب الكراهية

المادة 13 التي تهدد قنوات يوتيوب العربية وشركة فيس بوك

تحذر سوزان وجسيكي، الرئيسة التنفيذية لموقع يوتيوب منذ أسابيع، الناشرين من تهديد قانون حق المؤلف المثير للجدل في الاتحاد الأوروبي وتحثهم على “اتخاذ إجراء فوري” والاحتجاج على الحكم من خلال مقاطع الفيديو ومشاركات وسائل الإعلام الاجتماعية. ما تقوم به السيدة الأولى في يوتيوب، يقوم به

نظرية المؤامرة: قتل قنوات يوتيوب من خلال مراقبة المحتوى

ينضم المزيد من منشئي المحتوى من أصحاب القنوات على يوتيوب إلى تصديق نظرية متصاعدة منذ بدايو أزمة هذا الموقع خلال ربيع العام الماضي. أحدث هؤلاء هو النجم الشهير لوغان بول، الذي طلب في تغريدة جديدة له على تويتر من يوتيوب أن يحبه مجددا. جاءت هذه

منصة Ellentube تكشف عن فشل يوتيوب

منذ اندلاع أزمة يوتيوب خلال ربيع العام الماضي، على خلفية خطاب الكراهية وفوضى المحتوى في المنصة، تتعرض الشركة الامريكية المالكة لها للكثير من الضغوط، لهذا تتصرف حاليا جوجل على نحو صارم. لكن يوتيوب مثل فيس بوك لا يعرض مقاطع الفيديو بشكل طبيعي للمستخدمين بل يستخدم

قصة شبكة Defy Media النصابة على قنوات يوتيوب

هناك الكثير من الشبكات الإعلانية التي توفر للناشرين على يوتيوب الإنضمام إليها، لنشر الإعلانات على مقاطع الفيديو الخاصة بهم ومشاركة الأرباح معهم. تعد هذه الشبكات مفيدة في حالة كانت لديك مشكلة مع أدسنس، أو أنك تريد الحصول على مزايا اضافية لقناتك، مثل الوصول غلى مكتبة

دليل أدوات وتطبيقات تكبير قنوات يوتيوب وزيادة المشاهدات

يتطلب النجاح على يوتيوب أن ينشئ أصحاب القنوات محتوى جذابًا عالي الجودة ليستمتع به المشاهدون، هذه هي الوصفة التي يستخدمها الآلاف من مستخدمي يوتيوب للحصول بعض الدخل. في الواقع، ارتفع عدد القنوات التي تكسب 100000 دولار + 40٪ على أساس سنوي، وذلك لأنها تدعم أدوات

حل مشكلة مشاهدات يوتيوب باستخدام YouTube Community

تراجعت نسبة المشتركين التي تصلهم التنبيهات بخصوص المحتوى الجديد المنشور حديثا، هذا التحديث الذي أقدمت عليه الشركة بكل سرية في وقت سابق من هذا العام أثر سلبا على مشاهدات الكثير من القنوات. بعد سنوات من حصد المشتركين تتمتع الكثير منها بالملايين من المشتركين فيما أحدث