قصة أزمة فيس بوك خلال عامين ببساطة

لم يعد خفيا على المتابعين لأخبار التقنية حول العالم بأن شركة فيس بوك تعاني منذ أشهر طويلة لأسباب عديدة، وتعد أزمة فيس بوك واحدة من الأزمات المتوقعة والتي أشرت إليها مبكرا وكتبت عنها العشرات من المقالات. واليوم سأحاول أن ألخصها هنا بالتفصيل كي يكون من

ضحكة تقنية: مسابقة للفوز بمليون دولار وسيارة لكزس 2018

يستمر الكذب ويبدو أنها الوصفة الأنجح هذه الأيام لبناء صفحات كبيرة ومشهورة على فيس بوك في فترة زمنية قصيرة ومجانا ودون استثمار في الإعلانات ولا إنشاء المحتوى أو تقديم قيمة حقيقية. بل يمكن لهذه الوصفة أن تساعد صاحب الصفحة على جمع بيانات قيمة، مثل عناوين

ميزة الأخبار العاجلة مفتاح جديد لزيادة الزيارات من فيس بوك

تتخبط فيس بوك بين خوارزمية خلاصة الأخبار التي توحي بأنها تخلت عن الناشرين والنتائج التي تؤكد بالفعل ذلك، وبين جهودها لمحاربة الأخبار المزيفة وعرض الأخبار المحلية للمتابعين وتشجيع الناشرين الذين يركزون على المواقع الجغرافية التي يتواجدون بها. على المدى الطويل لن يكون من صالح هذه

محادثاتك ورسائلك الخاصة على فيس بوك للبيع الآن

لا يكاد فيس بوك يخرج من فضيحة حتى يقع في أخرى، وكأن لعنة ما قد حلت بهذه الشركة، لكنها لعنة مستحقة بالنظر إلى أنها كانت راضية وسعيدة بالتسويق للأخبار المزيفة على منصتها وكان لها يد فيما حدث بالعالم من فوضى، بداية من الربيع العربي إلى

فضيحة استنزاف جيوب المعلنين على فيس بوك

من التلاعب الإنتخابات الأمريكية لعام 2016 نحو قضية خطاب الكراهية ودعم التطرف إلى قضايا انتهاكات الخصوصية وأخيرا نحو علاقتها السيئة مع الناشرين وتصاعد غضب المعلنين، تبدو فيس بوك شركة في وحل لا يبدو أنها ستخرج منه عما قريب. منذ فترة طويلة وهناك شعور بين المعلنين

هكذا تم اختراق فيس بوك والوصول إلى بيانات 30 مليون مستخدم

كشف فيس بوك أمس الجمعة أن الاختراق في سبتمبر سمح للمهاجمين بالحصول على ملايين أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني. نتحدث عن الإختراق الذي سلطت عليه وسائل الإعلام الضوء منذ أكثر من أسبوعين واعترفت به الشركة الأمريكية لكنها لم تكن تقدم الكثير من التفاصيل حوله. ما

انقطاع فيس بوك أو حتى موته في صالح المواقع الإخبارية

قبل 3 سنوات حذرت من أن فيس بوك يسير على خطى متسارعة للسيطرة على الإنترنت، وهو يرغب في اختصار الخدمات المتاحة أونلاين وتقديم كل شيء، دون الحاجة إلى استخدام مواقع ويب أو تطبيقات منافسة، ويمكنك العودة إلى رعب فيس بوك: من شبكة إجتماعية إلى كل