خطة فيس بوك لمنافسة شوبيفاي باستخدام انستقرام

يبدو أن شركة فيس بوك تستخدم منصتها انستقرام على نحو جيد لخدمة مصلحتها ولمواصلة النمو وتجنب التأثر كثيرا بما يحدث على منصتها الرئيسية من فوضى. قبل أسابيع أطلقت الشركة تطبيق تلفزيون انستقرام وهو منافس يوتيوب ويركز على مقاطع الفيديو العمودية المتوافقة مع شاشات الهواتف الذكية.

أساسيات نظام تصنيف المستخدمين على فيس بوك لمعرفة الكاذب والصادق

أكبر مشكلة تواجه فيس بوك هي الأخبار المزيفة، المنصة الإجتماعية الأكبر في العالم قررت أن تتحمل المسؤولية بعد أشهر من التهرب والتلاعب ونفي الحقيقة. بداية العام الحالي رأينا الشركة الأمريكية تطلق تحديثا جديدا لخوارزمية خلاصة الأخبار، بناء عليه تم التقليل من ظهور منشورات الصفحات العامة،

ضحكة تقنية: عودة إلى السيو SEO بعد سنوات من إدمان زيارات فيس بوك

انهارت الزيارات القادمة من فيس بوك وتراجعت حركة المرور بأكثر من النصف، ظاهرة لم تسثتني صغيرا ولا كبيرا ولا عربيا ولا أجنبيا ضمن مواقع الويب. انتهت سنوات صناعة المجد باستخدام زيارات فيس بوك التي وجد فيها كثيرون أفضل وسيلة للشهرة والوصول إلى القراء والرفع من

حرب فيس بوك آبل يوتيوب سبوتيفاي على أليكس جونز بسبب خطاب الكراهية

قامت جميع منصات المحتوى الرئيسية ماعدا واحدة، بحظر صاحب نظرية المؤامرة الأمريكية أليكس جونز، حيث سارعت الشركات إلى التحرك عقب فرار آبل إزالة خمسة مقاطع صوتية لجونز وموقعه الإلكتروني Infowars. قالت شركة فيس بوك يوم الإثنين، أنها قامت بإلغاء نشر أربع صفحات يديرها أليكس جونز

أزمة إعلانات فيس بوك بين تزايد الإنفاق وانهيار مرات الظهور

تكلمنا منذ أيام عن تراجع التفاعل مع إعلانات فيس بوك بحوالي 20 في المئة، وتطرقنا إلى حل مقترح لتلك المشكلة. لكن على ما يبدو فإن المنصة الإعلانية لأكبر شبكة إجتماعية في العالم تعاني من أزمة حقيقية، إذ أن المزيد من الإحصائيات تكشف لنا عن هذا.

حل مشكلة تراجع التفاعل والنقرات على إعلانات فيس بوك

من الحلول المقترحة للتسويق على فيس بوك وتحقيق نتائج جيدة بالطبع هي استخدام إعلانات فيس بوك وشراء الزيارات التي ترفع من المشاهدات والقراءات وحتى التحويلات والمبيعات. حسنا يبدو أن هذا الأمور ليست بهذه البساطة، الأزمة على المنصة الإجتماعية الأكبر في العالم لا تشمل فقط ظهور

أسوأ يوم في تاريخ فيس بوك وأكبر مجزرة في تاريخ البورصة الأمريكية

كما كان متوقعا، بعد أن أعلنت فيس بوك عن النتائج المالية للربع الثاني من 2018 والتي كانت مخيبة، انتظرنا سقوطا لعملاق الشبكات الإجتماعية في البورصة الأمريكية. الشركة التي تنتمي إلى واحدة من شركات ناسداك، عانت اليوم من موجة بيع قاسية لأسهمها، بعد أن ظهرت الأزمة