6 إصلاحات إقتصادية في المغرب ستقضي على المقاطعة والفساد

يتمتع المغرب بإمكانيات اقتصادية ومالية كبيرة بالرغم من أنه ليس بلدا نفطيا ورغم الإنجازات التي يحققها هذا البلد على المستوى الإقتصادي، يقضي الفساد المالي على هذه الإنجازات ويضرب جهود جلالة الملك والجهات الصادقة في عملها بالصفر. وفي ظل المقاطعة الجارية حاليا وتصاعد الإحتقان الشعبي في

لهذا السبب ستفشل المقاطعة ضد الغلاء وارتفاع الأسعار على المدى الطويل

تستمر المقاطعة في المغرب ضد الغلاء ويتم التلويح بأنها ستتوسع لتشمل المزيد من المنتجات والشركات الفترة المقبلة، بالتوازي مع ذلك تشهد كل من الجزائر وتونس حملات مشابهة، فيما تمددت أيضا إلى موريتانيا ضد شركات الإتصالات هناك. أشرت سابقا إلى أن المقاطعة ليست ممنوعة أو غير

المقاطعة تكشف عن تفضيل المغاربة للإشتراكية على الرأسمالية

لم يكن المغرب أبدا دولة اشتراكية حتى في عز الإتحاد السوفياتي، ولم ينهج سياسة مشابهة للصين التي لا تتوانى عن استخدام أدواتها للتدخل في الإقتصاد والتجارة والاستثمارات. لطالما تشدق المغرب بكونه بلدا منفتحا على اقتصاد السوق أو الإقتصاد الحر أو ما يدعى الرأسمالية، وتميز عن

لهذا السبب لن تنهار أسهم أفريقيا غاز بسبب المقاطعة

تتواصل مقاطعة شركات الإحتكار والغلاء في المغرب، ضمن مقاطعة سلمية لا غبار عليها ليتواصل مسلسل التطورات وانتظار من سيستسلم أولا، المحتجون أم الشركات المستهدفة؟ واحدة من الشركات التي تمت مقاطعتها هي أفريقيا، وهي الشركة التي تتصدر قطاع البنزين والوقود في المغرب ولديها محطات كثيرة على