صدمة نيكسون ونهاية عصر العملات المقومة بالذهب وحلول زمن التعويم

مرت عقود على صدمة نيكسون، ولا يزال الملايين من الناس حول العالم يعتقدون أن العملات النقدية مقومة بالذهب، وأنه كلما امتلكت دولة احتياطات هائلة من المعدن النفيس كانت عملتها قوية! البعض الآخر سمع بهذه الصدمة وقرأ كلاما متعلقا بها في منشورات ومواضيع الإنهيار المرتقب للنظام

كيف يمكن للأفراد حماية أنفسهم من انهيار العملة المحلية بسبب التعويم أو أي سبب آخر؟

العملات المحلية في الوطن العربي خصوصا في مصر والسودان واليمن وتونس ولبنان وسوريا وزد على ذلك موريتانيا والجزائر والمغرب والعراق والأردن ليست قوية كفاية، ومعظمها يخضع لتحكم البنك المركزي ولا يخضع تسعيره للتداول بل للسعر الذي تحدده البنوك المركزية. عدد من هذه البلدان إما غارق