وزارة التجارة في السعودية تعلن الحرب على التسويق الشبكي

يستمر أنصار التسويق الشبكي في الإدعاء بأن أنشطتهم لا علاقة بالتسويق الهرمي الممنوع دوليا، بينما تتجه الأنظمة المالية في مختلف الدول إلى محاربته واعتباره امتدادا للاحتيال الهرمي. المملكة العربية السعودية التي تشهد انتشارا لهذه الثقافة الفيروسية مع تراجع العائدات واستفحال البطالة بين الشباب، قررت وضع

أبطال التايتنز يحاربون الإحتيال الهرمي أساس التسويق الشبكي

من الجيد أن أصادف على Cartoon Network حلقة من أبطال التايتنز، واحد من المسلسلات الكرتونية الأجنبية المشهورة عربيا في السنوات الأخيرة، تتحدث عن الاحتيال الهرمي وتحذر منه وهي الحلقة التي جاءت تحث عنوان المخطط الهرمي أو مال المومياء. من المعلوم أن المسلسلات الكرتونية تمرر عادة

موقع redex الروسي: احتيال هرمي آخر للحرية المالية الوهمية

كثيرة هي مشاريع الاحتيال الهرمي التي تنتشر في عالمنا العربي أكثر من أي منطقة في العالم، حتى أن هذه المشاريع والشركات إن كانت أجنبية تأتي إلى العالم العربي وتجد كل الظروف والشروط لتحقق نجاحا كبير وتحصد الملايين من الدولارات من الشباب العربي الذي تسلف أغلبها

حقائق عن عملة وان كوين Onecoin الهرمية النصابة الإحتيالية

هناك أكثر من 1300 عملة رقمية حول العالم، كلها تتنافس على أموال المستثمرين، فكسب المزيد منهم وتلقي أموالا اكبر يعني قيمة سوقية أكبر وترتيبا أفضل في المنافسة الشرسة والمستمرة. عملة وان كوين Onecoin هي واحدة من العملات الافتراضية كما تروج لنفسها، لكنها في الحقيقة هي

إنهيار العملة الرقمية BitConnect: حذار من شراء هذا الوهم إنه احتيال هرمي

ليست كل العملات الرقمية سواسية في التقنيات والمصداقية، هناك عملات رقمية أنشئت لأغراض جيدة منها الريبل التي تسعى إلى تطوير القطاع البنكي والمالي في العالم، وهناك عملات لا يوجد وراؤها غرض حقيقي وملموس سوى أن تكون للمضاربة والربح وما أكثرها. وهناك عملات رقمية مبنية على

نهاية شركة التسويق الشبكي فورلايف كوسميتيك والنصب على 15 ألف مغربي

شكلت شركات التسويق الشبكي ثورة حديثة في المغرب، وهي التي استقطبت الآلاف من الشباب والنساء ممن يبحثون عن مصدر دخل يلبي تطلعاتهم واحتياجاتهم المعيشية. سقوط Learn & Earn Cosmétique ليست هي القصة الوحيدة لسقوط شركات تستخدم المنتجات غطاء لأنشطة التسويق الهرمي الممنوع دوليا. فورلايف كوسميتيك

التسويق الشبكي وتمويل الإرهاب ونهاية Learn & Earn Cosmétique

لا تزال قضية شركة Learn & Earn Cosmétique المغربية مستمرة في المحكمة الزجرية بالدار البيضاء، حيث تم اتهام مؤسسها ومديرها بالنصب وتلقي أموال من الجمهور وممارسة سلوكيات التسويق الهرمي المحرم دوليا. والي بنك المغرب هو الذي يقف وراء المتابعة القضائية لهذه الشركة وهو يرى أن