الأزمة الإقتصادية في تركيا تقتل المزيد من الشركات العملاقة

انخفض مؤشر معنويات الإقتصاد التركي بنسبة 4.8 في المائة في أكتوبر، وفقا لبيان أصدره معهد الإحصاء التركي (TÜİK) في 31 أكتوبر. وانخفض مؤشر الثقة الاقتصادية، الذى كان 71 في سبتمبر إلى 67.5 ما يؤكد على أن الثقة بالإقتصاد التركي متسمرة في التدهور. ويشير المؤشر إلى

ضحكة تقنية: محبي أردوغان تركيا أكثر حساسية من عشاق سوني اكسبيريا

في مجلة أمناي، كافة الفئات والجماهير ومحبي العلامات التجارية والشخصيات والأديان والمعتقدات مرحب بهم، لا أحد ممنوع من تصفح المقالات والإستفادة منا، ولن أفعل ذلك مهما تعددت الإساءات لشخصي وتجاوز بعض القراء الحدود. على مر تاريخي في التدوين يمكنني القول أنني صادفت العديد من الفئات

تركيا تنهار اقتصاديا: استثمر مليون دولار واحصل على الجنسية التركية

تغرق تركيا في دوامة من الأزمة يبدو أنها ستنهي كل مكتسبات الحكومة هناك خلال السنوات الماضية، وهذا لأن موضوع الإقتصاد أصبح في مؤخرة اهتماماتها على عكس مواضيع سياسية مثل القضية السورية ومحاربة الأكراد والقضية العراقية وملفات لم تجني منها إلا العداوة مع الجيران وتوافد اللاجئين