انهيار البورصات واندلاع الأزمة المالية العالمية خلال 24 شهرا القادمة

في هذا العام تم تجاهل العديد من علامات التحذير الفنية من قبل المستثمرين في وول ستريت وأسواق الأسهم العالمية على حد سواء. هذا بالطبع دفع المحللون في وول ستريت إلى رفع الأسعار المستهدفة على الأسهم الرئيسية مثل سهم شركة آبل وإخبار المستثمرين بشراء كل تراجع،

6 أسباب لترك البورصة وبيع الأسهم قبل 2019

تراجعت الأسهم منذ بداية شهر أكتوبر، وهذا الانخفاض هو مؤشر على وجود مشكلات اقتصادية في المستقبل بالنسبة للإقتصاد الأمريكي. إذا كنت بحاجة إلى المال من الأسهم الخاصة بك في السنوات الخمس المقبلة، يجب عليك بيعها قبل أن تفقد المزيد من القيمة، إذا كان لديك أفق

ظاهرة نزيف أسواق الأسهم خلال أغسطس – سبتمبر – أكتوبر

اليوم نودع أكتوبر آخر شهر ضمن ثلاثة أشهر مرعبة إجمالا للمستثمرين في أسواق المال العالمية، هذه الأشهر هي أغسطس و سبتمبر إضافة إلى أكتوبر. التاريخ يقول أن انهيار البورصات يحدث خلال هذه الفترة بعد كل 5 أو 7 سنوات، لكن الآن مر أكثر من 9

سعر الفائدة وتأثيرها على الأسهم والفوركس والنفط والذهب والشركات والشعوب

سعر الفائدة التي تطرقت في مقال سابق إلى مفهومها وأنواعها وكذلك العوامل التي تتحكم بها، تؤثر على كل شيء في حياتنا المالية والإقتصادية. بداية من الاستثمار في البورصات مع تداول الفوركس إلى النفط والغاز نحو مجال الاقتراض إلى الشركات وحياة المواطن. هذا ما يجعلني أعتبر

مصير بيتكوين والعملات الرقمية في الأزمة المالية القادمة

مع صعود العملات الرقمية ووصول قيمتها السوقية إلى 123 مليار دولار تقريبا موزعة على 843 عملة رقمية ولدى بيتكوين حصة الأسد بنسبة 45.3% تليها الاثريوم ثم الريبل ثم بقية العملات المنافسة، يتساءل الناس عن تأثير الأزمة المالية القادمة على هذا المجال. ومن المعروف أن الأزمة

النصيحة الذهبية في الإستثمار: خاطر برأس المال الذي تتحمل خسارته فقط

لم يعد الإستثمار في الشركات والبورصات والأصول والعملات محصورا على المستثمرين الخبراء او من يمتهنون هذه الوظيفة منذ سنوات، ولديهم حضور في البورصات العالمية والمحلية ومعرفة بخفايا هذا العالم الذي يبدو معقدا وصعبا. لقد سهلت المنصات الإلكترونية الوسيطة التي تلعب دور الوسيط في فتح باب

لماذا انهارت قيمة أسهم LinkedIn بالرغم من النتائج الرائعة؟

خلال الساعات الماضية أعلنت LinkedIn عن النتائج المالية للربع الأخير من عام 2015، لقد كانت ببساطة جيدة و تجاوزت توقعات المحللين، فقد ارتفعت العائدات في هذه الفترة بنسبة 34% محققة 862 مليون دولار بينما عائدات السنة كانت جيدة و وصلت إلى 2.99 مليار دولار و