تصفح الوسم

الأزمة المالية العالمية

10 تريليون دولار قنبلة نووية أخرى بيد الأزمة المالية العالمية القادمة

تعد أزمة الرهن العقاري وما بعدها من انهيار في عام 2008 بمثابة تذكير جديد بمدى أهمية الديون لكل شيء آخر في النظام المالي العالمي. تراكم الديون ونشاط الإقتراض قد يصنع الرخاء والحركة الإقتصادية المنشودة، لكنه في النهاية سرطان قاتل…

رسم بياني ايجابي يقودنا إلى الأزمة المالية العالمية القادمة

يقال أن أفضل طريقة لتوقع أحداث المستقبل هو العودة إلى الماضي، ومقارنة البيانات والأحداث فالتاريخ غالبا ما يعيد نفسه، ويبدو أنه لدينا رسم بياني قيم، يريد به البعض القول بأن عام 2019 سيكون الأفضل منذ سنوات، وأن الرخاء سيستمر حتى العام…

أجواء الكساد الكبير 1931 تظهر في سماء ديسمبر 2018

يتذكر عدد قليل من الناس في وول ستريت آخر مرة كان فيها سوق الأوراق المالية صعبًا في ديسمبر، ويرجع ذلك إلى أن مؤشر داو جونز ومؤشر S&P 500 يسيران حاليًا على المسار الصحيح لأكبر خسارة في ديسمبر منذ الكساد الكبير. انخفض كل من مؤشر داو…

انهيار البورصات واندلاع الأزمة المالية العالمية خلال 24 شهرا القادمة

في هذا العام تم تجاهل العديد من علامات التحذير الفنية من قبل المستثمرين في وول ستريت وأسواق الأسهم العالمية على حد سواء. هذا بالطبع دفع المحللون في وول ستريت إلى رفع الأسعار المستهدفة على الأسهم الرئيسية مثل سهم شركة آبل وإخبار…

أقوى دليل على أن الأزمة المالية العالمية 2019 – 2020 قادمة

كان عام 2018 صعبا بشكل عام بالنسبة لأسواق المال العالمية رغم أن مختلف المؤشرات حققت مكاسب وارتفعت البورصة واستمرت فقاعة الأسهم في التنامي السريع بالرغم من أنها تلقت ضربتني قاسيتين، الأولى في البيع الكبير للأسهم خلال فبراير الماضي،…

عن مجازر البورصات وفوضى سعر الفائدة وشبح الأزمة القادمة

نقترب من الإحتفال بالسنة العاشرة من الرخاء العالمي، مولود مارس 2009 وصل إلى ذروته خلال الأسابيع الأخيرة ولم يكن محصورا على البورصات فحسب بل تمكن من الوصول إلى الإقتصاد الفعلي، حيث تراجعت البطالة إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات في الولايات…

الأزمة المالية العالمية قادمة في عام الخنزير 2019 أو عام الفأر 2020

لطالما قيل بأن التاريخ يعيد نفسه، وهذه المقولة حقيقية وتتجلى في الكثير من الأحداث التي تكررت أكثر من مرة على مدار التاريخ. الظواهر تعيد هي الأخرى نفسها، والأزمة المالية العالمية ستعود مجددا لتضع حدا للفقاعات، فقاعة البورصات والديون…