محادثاتك ورسائلك الخاصة على فيس بوك للبيع الآن

لا يكاد فيس بوك يخرج من فضيحة حتى يقع في أخرى، وكأن لعنة ما قد حلت بهذه الشركة، لكنها لعنة مستحقة بالنظر إلى أنها كانت راضية وسعيدة بالتسويق للأخبار المزيفة على منصتها وكان لها يد فيما حدث بالعالم من فوضى، بداية من الربيع العربي إلى

فضيحة استنزاف جيوب المعلنين على فيس بوك

من التلاعب الإنتخابات الأمريكية لعام 2016 نحو قضية خطاب الكراهية ودعم التطرف إلى قضايا انتهاكات الخصوصية وأخيرا نحو علاقتها السيئة مع الناشرين وتصاعد غضب المعلنين، تبدو فيس بوك شركة في وحل لا يبدو أنها ستخرج منه عما قريب. منذ فترة طويلة وهناك شعور بين المعلنين

هكذا تم اختراق فيس بوك والوصول إلى بيانات 30 مليون مستخدم

كشف فيس بوك أمس الجمعة أن الاختراق في سبتمبر سمح للمهاجمين بالحصول على ملايين أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني. نتحدث عن الإختراق الذي سلطت عليه وسائل الإعلام الضوء منذ أكثر من أسبوعين واعترفت به الشركة الأمريكية لكنها لم تكن تقدم الكثير من التفاصيل حوله. ما

انقطاع فيس بوك أو حتى موته في صالح المواقع الإخبارية

قبل 3 سنوات حذرت من أن فيس بوك يسير على خطى متسارعة للسيطرة على الإنترنت، وهو يرغب في اختصار الخدمات المتاحة أونلاين وتقديم كل شيء، دون الحاجة إلى استخدام مواقع ويب أو تطبيقات منافسة، ويمكنك العودة إلى رعب فيس بوك: من شبكة إجتماعية إلى كل

ضحكة تقنية: عودة إلى السيو SEO بعد سنوات من إدمان زيارات فيس بوك

انهارت الزيارات القادمة من فيس بوك وتراجعت حركة المرور بأكثر من النصف، ظاهرة لم تسثتني صغيرا ولا كبيرا ولا عربيا ولا أجنبيا ضمن مواقع الويب. انتهت سنوات صناعة المجد باستخدام زيارات فيس بوك التي وجد فيها كثيرون أفضل وسيلة للشهرة والوصول إلى القراء والرفع من

أزمة إعلانات فيس بوك بين تزايد الإنفاق وانهيار مرات الظهور

تكلمنا منذ أيام عن تراجع التفاعل مع إعلانات فيس بوك بحوالي 20 في المئة، وتطرقنا إلى حل مقترح لتلك المشكلة. لكن على ما يبدو فإن المنصة الإعلانية لأكبر شبكة إجتماعية في العالم تعاني من أزمة حقيقية، إذ أن المزيد من الإحصائيات تكشف لنا عن هذا.

حل مشكلة تراجع التفاعل والنقرات على إعلانات فيس بوك

من الحلول المقترحة للتسويق على فيس بوك وتحقيق نتائج جيدة بالطبع هي استخدام إعلانات فيس بوك وشراء الزيارات التي ترفع من المشاهدات والقراءات وحتى التحويلات والمبيعات. حسنا يبدو أن هذا الأمور ليست بهذه البساطة، الأزمة على المنصة الإجتماعية الأكبر في العالم لا تشمل فقط ظهور