فكرة سقوط بيتكوين إلى 0 دولار وانقراض العملات الرقمية

منذ 12 شهرا وأزمة العملات الرقمية المشفرة 2018 مستمرة، حيث انهارت القيمة السوقية لهذا القطاع من 800 مليار دولار إلى 107 مليار دولار الآن وكل هذا حدث بالتدريج. كل مرة تتراجع فيها بيتكوين إلى الوراء يحدث نفس الأمر مع بقية العملات الرقمية التي تنافسها والتي

تاريخ بيتكوين والأزمات يكشف عن مصير العملات الرقمية

تراجعت بيتكوين من 20000 دولار إلى 3700 دولار خلال 11 شهرا من الأزمة، وبالتوازي خسرت بقية العملات الرقمية المنافسة معظم قيمتها كما حدث مع العملة الرقمية الأكبر في العالم. ويمكن أن تتراجع بيتكوين إلى 1000 دولار أمريكي، وتستمر الأزمة للمزيد من الأشهر قبل أن تنطلق

تاريخ بيتكوين والأزمات والطريق إلى سعر 100 ألف دولار ونهاية أزمة 2018

إذا كنت تتابع مجلة أمناي فمن الأكيد أنك قرأت العديد من المقالات حول أزمة بيتكوين والعملات الرقمية 2018، سلسلة من المقالات نحاول فيها فهم ماذا يحدث. وواحدة من طرق فهم الأزمات هي العودة إلى التاريخ والوقوف عندها لفهمها وأيضا تأمل ماذا حدث بعدها، ومن ذلك

أهداف أزمة بيتكوين والعملات الرقمية 2018 وهل هذه هي النهاية؟

قد تتساءل عن سبب أزمة بيتكوين والعملات الرقمية 2018 والتي انطلقت منذ بداية هذا العام وهي تقترب من انهاء الشهر الرابع لها في السوق. ما ذنب العملات الرقمية والمشفرة؟ هل هذه الأزمة هي نهاية هذا القطاع؟ هل سيختفي هذا السوق؟ ما هو الهدف الأساسي لأزمة

ماذا يعني ظهور صليب الموت لعملة بيتكوين الآن؟

نحن على أبواب شهر أبريل، وأزمة العملات الرقمية متواصلة للشهر الثالث على التوالي، وقد أضحت تهديدا حقيقيا قد تحول العام الجاري 2018 إلى سنة سيئة للغاية بالنسبة لأنصار بيتكوين ومنافساتها. بالنسبة لعملة بيتكوين فهي شعلة الأزمة الحالية، وهي التي وصل سعرها إلى قيمة فلكية، وتعاني

أزمة العملات الرقمية: بيتكوين خسرت 133 مليار دولار خلال شهر

افتتحنا عام 2018 بأزمة العملات الرقمية بعد أن كان عام 2017 مميزا لهذه الأصول حيث ارتفعت بيتكوين لوحدها من حوالي 1000 دولار نهاية 2016 إلى 19000 دولار بحلول ديسمبر ومع اقترابها من 20000 دولار تعرضت لضربات من الإعلام والجهات الحكومية لتبدأ في الرجوع إلى الوراء.

الريبل XRP هي الأفضل في الجمعة الأسود لسقوط بيتكوين وعملات المضاربة

كان يوما دراميا بالنسبة للعملات الرقمية، فبعد ساعات من تحقيق الريبل XRP لأرقام قياسية ووصلت إلى 1.37 دولار، اندلعت موجة بيع قوية استهدفت في الأساس بيتكوين وعملات المضاربة الأخرى ونتحدث عن لايت كوين، بيتكوين كاش، الايثريوم وأسماء كثيرة أخرى. تراجعت بيتكوين من 20000 دولار تقريبا