كم تبلغ ثروة سوزان وجسيكي السيرة الذاتية وحقائق عنها

كم-تبلغ-ثروة-سوزان-وجسيكي-السيرة-الذاتية-وحقائق-عنها كم تبلغ ثروة سوزان وجسيكي السيرة الذاتية وحقائق عنها

تعد سوزان وجسيكي واحدة من أشهر سيدات الأعمال في العالم وهي المديرة التنفيذية لموقع يوتيوب وتعمل لدى جوجل، وتعد أشهر امرأة في الشركة الأمريكية العملاقة.

أصبح اسمها متداولا خلال السنوات الأخيرة خصوصا في ظل مشاكل يوتيوب العديدة، وهي التي تصرح وتوضح موقف منصتها من تلك الأزمات المستمرة.

لكن أيضا في عهدها حققت المنصة نجاحات كبيرة وأفرزت الآلاف من الشباب الأغنياء أو ذوات الدخل الجيد من الموقع.

  • السيرة الذاتية للسيدة سوزان وجسيكي

هي من مواليد 5 يوليو 1968 هي سيدة أعمال أمريكية من أصول يهودية، وهي ابنه لستانلي وجسيكي، أستاذ الفيزياء البولندي الأميركي بجامعة ستانفورد، مع الموجهة التربوية إستير وجسيكي التي تعد روسية من أصل يهودي.

سوزان متزوجة ولديها خمسة أطفال، وهي تعيش في عائلة مستقرة وملتزمة كأي سيدة أعمال ناجحة في العالم.

حصلت وجسيكي على درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة كاليفورنيا، سانتا كروز عام 1998، كما حصلت على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية أندرسون للإدارة.

عملت اعتبارا من عام 2014 في شركة كمديرة مستقلة حيث لا تزال تعمل مع جوجل ولم تترك منصبها الأساسي في عملاقة البحث الأمريكية.

هي من أوائل موظفي جوجل وهو ما يجعلها تعمل في الشركة منذ سنوات طويلة ولم تصل إلى هذه المرتبة إلا بعد سنوات من الإلتزام والعمل الدؤوب.

  • سوزان وجسيكي في جوجل

إلتحقت بشركة جوجل عام 1999 وهي كمديرة تسويق، وعملت في مناصب متعددة بقسم التسويق بالشركة، ولها مساهمات كبيرة في انتشار محرك البحث وخدماته.

قبل انضمامها إلى جوجل، عملت في شركة انتل وعملت كمستشار إداري في كل من Bain & Company و R.B. Webber & Company.

تدرجت في المناصب داخل جوجل لتصبح نائب الرئيس الأول للإعلان والتجارة وقيادة المنتجات الإعلانية والتحليلية، بما في ذلك AdWords و AdSense و DoubleClick و Google Analytics.

كان يوتيوب الذي كان عبارة عن شركة صغيرة، يتنافس بنجاح مع خدمة Google Video من جوجل التي تشرف عليها سوزان وجسيكي، كان ردها هو اقتراح شراء يوتيوب.

لقد تعاملت مع اثنين من أكبر عمليات الاستحواذ في جوجل، شراء YouTube بقيمة 1.65 مليار دولار في عام 2006، وشراء DoubleClick بمبلغ 3.1 مليار دولار في عام 2007.

  • سوزان وجسيكي تقود شركة يوتيوب

أصبحت رئيسة يوتيوب خلال السنوات الأخيرة نظرا إلى خبرتها واستحقاقها ونجاحها الكبير في التسويق بالشركة.

في فبراير 2014 أصبحت الرئيس التنفيذي لموقع يوتيوب.

في الوقت الذي أصبحت فيه الرئيسة التنفيذية للموقع، أعلنت الشركة أنها وصلت إلى 1.5 مليار مستخدم مسجلين في الشهر وأن المستخدمين كانوا يشاهدون مليار ساعة في اليوم.

منذ توليها منصب الرئيس التنفيذي، ارتفعت حصة الموظفات بقسم يوتيوب من 24 إلى 30 في المائة تقريبًا.

أشرفت على تطوير يوتيوب وجعله منصة أفضل مما كان عليه، حيث توسعت على خدمة بث الألعاب والموسيقى وكذلك الإشتراك المدفوع في القنوات، وطورت كذلك من الإعلانات التي تظهر على المحتوى وطرق كسب المزيد من منشئي المحتوى.

خلال فترة ولايتها، شدد يوتيوب سياسته على مقاطع الفيديو التي يعتبرها انتهاكًا محتمل لسياساته بشأن خطاب الكراهية والتطرف العنيف.

جاءت السياسات الأكثر صرامة بعد أن أظهرت التايمز أن “الإعلانات التي ترعاها الحكومة البريطانية والعديد من شركات القطاع الخاص قد ظهرت على أشرطة فيديو يوتيوب التي تدعم الجماعات الإرهابية” وسحب العديد من كبار المعلنين إعلاناتهم من موقع يوتيوب ردًا على ذلك.

عملت على صياغة سياسات صارمة واستطاعت استرجاع المعلنين إلى المنصة من جديد ولا تزال هناك الكثير من الإنتقادات سواء من وسائل الإعلام أو الناشرين أو المستخدمين أنفسهم.

  • ثروة سوزان وجسيكي

تقدر ثروتها حاليا بحوالي 500 مليون دولار أمريكي وليس معروفا إن كان لديها أسهم في جوجل أو غيرها من الشركات.

Related Entries

التعليقات مغلقة.