ثروة جيف بيزوس مؤسس أمازون

ثروة-جيف-بيزوس-مؤسس-أمازون ثروة جيف بيزوس مؤسس أمازون

لا يزال جيف بيزوس أغنى شخص في العالم حتى بعد خسارته 10 مليارات دولار في عام 2019، بسبب الطلاق المفاجئ من زوجته بعد 25 عام من الزواج.

لكن من غير المستبعد أن يخسر المرتبة الأولى في أي وقت خصوصا لصالح بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت.

كان من المفترض أن تكون ثروته أكبر بكثير من المستوى التالي لولا لم يقدم على الطلاق ويفقد 25 في المئة من ثروته لصالح زوجته السابقة.

دعونا في هذا المقال سنتكلم أكثر عن هذه الشخصية المثيرة للجدل وللإعجاب أيضا.

  • بداية حياة جيف بيزوس

وُلد جيف بيزوس في الثاني عشر من كانون الثاني (يناير) 1964، في نيو مكسيكو.

كان جده مديرًا إقليميًا للجنة الطاقة الذرية الأمريكية هناك وتقاعد مبكرًا في المزرعة.

قضى جيف العديد من عطلات الصيف هناك كشاب وكان يستغل وقته هناك للعمل مع جده.

لكونه يملك مهارات جيدة في التكنولوجيا والتقنية، قام مرة بتزوير جهاز إنذار كهربائي لإبقاء أشقائه الأصغر سنا خارج غرفته.

إلتحق جيف بيزوس بمدرسة ميامي بالميتو الثانوية، حيث شارك في برنامج تدريب علوم الطلاب بجامعة فلوريدا، وحصل على جائزة الفارس الفضي.

  • المسيرة المهنية للسيد جيف بيزوس

تخرج جيف في عام 1986 من جامعة برينستون وذهب للعمل في وول ستريت في مجال علوم الكمبيوتر.

بعد ذلك قام ببناء شبكة للتجارة الدولية لشركة تعرف باسم Fitel.

وفي وقت لاحق، عمل لدى Bankers Trust، كما عمل على فرص الأعمال المتاحة عبر الإنترنت في شركة صندوق التحوط D. E. Shaw & Co.

في عام 1994، أسس شركة أمازون والتي بدأت ككتب لبيع الكتب على الإنترنت.

نما المخزون بسرعة وكذلك شعبية الموقع وفي عام 1998 دخل لقائمة أغنى 400 شخص في الولايات المتحدة الأمريكية.

1994: تأسيس شركة أمازون

1998: جيف بيزوس في قائمة أغنى 400 شخص في العالم

2000: تأسيس شركة Blue Origin.

2001: انفجار فقاعة الدوت كوم التي أطاحت بسهم أمازون من 100 دولار إلى 10 دولارات.

2006: إطلاق خدمات Amazon Web Services.

2010: إطلاق Amazon Studios

2013: شراء صحيفة واشنطن بوست بمبلغ 250 دولار.

2016: ثاني أغنى رجل في العالم.

2018: جيف بيزوس أغنى رجل في العالم.

  • دروس من جيف بيزوس

لم يتوقع بيزوس بالفعل النجاح عندما أنشأ موقع Amazon.com لأول مرة، في ذلك الوقت كانت التجارة الإلكترونية جديدة كليا، ولم يكن أمان هذا الأمر مؤكدًا، أخذ بيزوس المخاطرة وكان يعلم أن هناك فرصة كبيرة للفشل.

من جهة أخرى لم يتوقع أن تحقق الشركة أرباحا على المدى القصير والمتوسط وهو ما أخبر به المستثمرين، وقد أصبحت الشركة تحقق الأرباح فقط خلال السنوات الأخيرة.

تضمنت رؤية بيزوس إدراك أن الأمور لن تكون سهلة دائمًا، ولكي تصبح مربحة عليك أن تعمل بجد للوصول إلى ذلك.

إضافة لما سبق يمكننا أن نتعلم أيضا أنه يجب أن تبدأ صغيرا في مجالك ومن ثم تتنامى وتتوسع مع تحقيق النجاحات، فقد بدأ أمازون كمتجر إلكتروني للكتب الإلكترونية ومع الوقت أصبح يبيع كل شيء وقد توسع مؤخرا إلى بيع الأدوية من خلال الإستحواذ على بعض المنصات المتخصصة في ذلك.

لا ننسى أيضا أن أمازون هي واحدة من أبرز الشركات التي تستحوذ على المؤسسات الأخرى ومنها سوق دوت كوم في منطقتنا وهذا درس بأنه من الأفضل أحيانا الإستحواذ على الشركات في المجال عوض بناء مؤسسات جديدة من الصفر.

  • ثروة جيف بيزوس

تقدر ثروة جيف بيزوس بحوالي 116 مليار دولار حاليا ويمكن ان ترتفع إلى 130 مليار دولار بارتفاع أسهم أمازون إلى المزيد من الأرقام القياسية.

— دعمك لنا يساعدنا على الإستمرار —

تابعنا على تيليجرام للتوصل بأحدث المقالات والمنشورات أولا بأول بالضغط هنا.

يمكنك أيضا متابعتنا على تويتر من هنا، وبإمكانك أيضا متابعتنا على فيس بوك من هنا.

لا تنسى دعمنا بمشاركة المقال على حساباتك الإجتماعية ومع أصدقائك.

Related Entries

التعليقات مغلقة.

اضغط هنا لمتابعة آخر أخبار فيروس كورونا