بيتكوين-الريبل 5 نصائح لتجنب خسارة المال في أزمة بيتكوين و العملات الرقمية
نصائح ذهبية للأوقات الصعبة

بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى ليست استثناء عندما نتحدث عن ظاهرة الأزمة التي تضرب مختلف القطاعات والأصول بها فيها العملات النقدية والأسهم والعقارات والسلع المختلفة.

في أزمة بيتكوين و العملات الرقمية يسود البيع والخروج من السوق، وهذا أسلوب قديم في أسواق المال يتبعه أغلب المستثمرين والمضاربين أو ما يسمى “هروب القطيع”.

نحن في الوقت الحالي نعيش هذه الأزمة بكامل أحداثها وتفاصيلها وهي التي بدأت منذ الأيام الأولى لشهر يناير وسبقها تصحيح حاد عاشته بيتكوين خلال ديسمبر.

وفي ظل هذه الأزمة والتي يمكن أن تتكرر من وقت لآخر هناك بعض النصائح التي عليك الإلتزام بها حتى تمر بسلام ودون أن تتضرر منها.

 

  • استثمر على المدى الطويل لتربح أكثر

المستثمر الحقيقي عادة ما يعمل على شراء السهم أو العملة التي هو مقتنع بأنها سترتفع لنجاحها على أرض الواقع، وهنا أتحدث عن استثماري في الريبل XRP، هذه العملة أنا مقتنع بفائدتها للبنوك والمؤسسات المالية والنظام المالي العالمي.

اشتريتها عندما كان سعرها 0.25 دولار وهدفي الاحتفاظ بما لدي منها لسنوات، حتى وصولها لسعر كبير وجيد وهذا ممكن ومنطقي.

إذا استثمرت في بيتكوين مثلا فيجب أن أقتنع بأن هذه العملة لديها فائدة حقيقية وستصل إلى قيمة كبيرة مستقبلا وأستثمر على هذا الأساس.

 

  • البيع عندما يتفاءل الجميع وليس عندما يبيع القطيع

لنفترض أنك تريد بيع ما لديك من عملات رقمية وتحقيق عائد مادي، هذا من الأفضل أن تقوم به إذا كان السوق مستقرا وحققت الأهداف التي وضعتها.

بالطبع سيأتي التصحيح أو الأزمة لتطيح بأسعار العملات الرقمية ما يوفر لك مجددا الفرصة لشراء كمية منها وتركها على المدى الطويل.

أما إذا قررت البيع عندما يبيع الآخرين فعادة ستخسر أموالك حيث يمكن في ظرف ثانية أو عدة ثوان أن ينزل سعر العملة بصورة كبيرة وتبيع بسعر أقل من هدفك.

 

  • الشراء قرار جيد وقت الأزمات

عندما تتراجع أسعار العملات وتفقد نصف قيمتها على الأقل يمكنك الشراء مجددا للاحتفاظ بالمزيد من العملات والرهان على ارتفاع أسعارها.

في حالة الريبل يمكنك الشراء حاليا بسعر 0.92 دولار وهي التي وصل سعرها إلى 3.8 دولار خلال ديسمبر الماضي.

إقرأ أيضا  5 أسباب تنهي عصر الدولار الأمريكي القوي

وإن كان ممكن شراء هذه العملة بسعر أقل وتتوقع نزول سعرها أكثر يمكنك التريث والانتظار، لكن تذكر أنه لا توجد ضمانات على استمرار الأزمة يمكن أن يقبل المتداولين مجددا على شرائها وتخسر فرصة الشراء بسعر أقل.

 

  • خاطر برأس المال الذي تتحمل خسارته فقط

هذه قاعدة ذهبية تطرقت إليها سابقا في مقال بعنوان “النصيحة الذهبية في الإستثمار: خاطر برأس المال الذي تتحمل خسارته فقط“.

وهنا أؤكد أنه من الأفضل أن تستثمر بمبلغ 100 دولار التي تستطيع المخاطرة بها عوض الاستثمار بمبلغ يصل إلى 1000 دولار جمعتها بعد فترة طويلة وقد تحتاج إليها قريبا.

أيضا تجنب اللجوء إلى الديون من أجل الإستثمار فالربح في هذا المجال غير مضمون، مثله مثل الاستثمار في مجالات أخرى.

 

  • تذكر مجال العملات الرقمية سيستمر لكن بعض العملات ستختفي

هنا نعود إلى المبدأ الذي تطرقت إليه سابقا وهو الاستثمار في العملة التي أنت مقتنع بما تضيفه للبشرية وأيضا مقتنع بجهود القائمين عليها، وهذا يحتاج منك إلى القيام بأبحاث قبل الإستثمار.

مثلا في حالتي أنا استثمرت في الريبل إلى جانب عملة NEM وأنا مقتنع بهما وبأدائهما بشكل عام، بينما لم استثمر في بيتكوين لأنني غير مقتنع بها.

بعض العملات الرقمية ستختفي مستقبلا وستموت، هذا سواء لظهور منافس لها أو أنها عملة احتيالية أو لسبب آخر من أسباب الفشل.

 

نهاية المقال:

هذه 5 نصائح ثمينة بشكل عام من أجل تجنب خسارة المال في أزمات العملات الرقمية و بيتكوين، هي التي أعمل بها وأؤمن بها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *