5 أسباب تدفع مايكروسوفت إلى إصدار هواتف ذكية بنظام أندرويد

microsoft-android-apps 5 أسباب تدفع مايكروسوفت إلى إصدار هواتف ذكية بنظام أندرويد
مايكروسوفت تستعد للخطوة التالية

تشير العديد من التقارير إلى أن شركة مايكروسوفت بصدد العمل على هواتف ذكية جديدة، دون أن توفر المزيد من التفاصيل بخصوص مواصفات الأجهزة المرتقبة والأهم ماهية نظام التشغيل الذي ستحمله.

ومن المعلوم أن الشركة الأمريكية اعترفت بفشل ويندوز فون وقررت التوقف عن تطويره وإنتاج هواتف بهذا النظام، بالتالي فإن أي عودة لها إلى قطاع تصنيع هذه الأجهزة سيكون بسياسة جديدة غير التي نهجتها سابقا.

هناك أخبار تؤكد أن الهواتف الذكية الجديد ستعمل بنظام أندرويد من جوجل، وأن مايكروسوفت ستنضم إلى العشرات من الشركات التي تنتج الهواتف بهذا النظام ما يعني تأكيدا آخر على أنها تخلت تماما عن أي مساعي لإصدار نظام مستقل عن أندرويد و ios اللذان يسيطران على السوق.

هناك العديد من الأسباب التي تدفع مايكروسوفت للقيام بهذه الخطوة دعونا نتعرف عليها في هذا المقال.

 

  • فشل جهود انجاح ويندوز فون

لم تنجح كل المبادرات المختلفة التي ركزت عليها مايكروسوفت من أجل منافسة جوجل و آبل في قطاع أنظمة تشغيل الهواتف الذكية، وباستمرارها على تلك المحاولات تخسر الشركة الملايين من الدولارات ما يهدد انجازاتها الجيدة في قطاع الحوسبة ونظام تشغيل ويندوز 10 وكذلك محرك بينج وخدماتها الموجهة للشركات والأفراد.

وصلت الشركة إلى مرحلة الاعتراف بأنها فشلت في المنافسة، لكن هذا لا يعني أبدا نهاية طموحاتها للسيطرة على قطاع تحاول معه منذ أكثر من 20 عاما.

 

  • وجود خدماتها على أندرويد بقوة

على مدار السنوات الأخيرة ركزت مايكروسوفت على إصدار تطبيقات لخدماها المختلفة منها التخزين السحابي والبريد الإلكتروني وخدمات الدردشة والشبكات الإجتماعية ومحركات البحث وخدماتها الإخبارية وهذا على أندرويد و آيفون.

هذه السياسة عززت من مكانة الشركة وجعلتها منافسة قوية، من خلال التركيز على جمهور كبير يستخدم أجهزة آيفون و أندرويد ويرغب في الإستفادة من خدماتها.

 

  • كم هائل من تطبيقات مايكروسوفت على جوجل بلاي

لدى الشركة الأمريكية 83 تطبيقا على جوجل بلاي، منها تطبيقات خدماتها التقليدية وتطبيقات الأوفيس وتحرير المستندات والنصوص، إضافة إلى ألعاب وتطبقات أخرى مبتكرة في مجالات غير مجالاتها الرئيسية.

إقرأ أيضا  مراجعة ماك ميني 2018 ومقارنة بينه وبين ماك ميني 2014

الكثير من هذه التطبيقات تم ابتكارها من الشركة خلال السنوات الأخيرة واستثمرت في هذا الإتجاه وهذا لتمتلك تطبيقات ناجحة غير الخاصة بخدماتها التقليدية.

كما أنها أيضا استحوذت على العديد من التطبيقات الصاعدة والرائجة في سبيل امتلاك مكتبة من التطبيقات الناجحة على أندرويد.

بالطبع فإن هذه التطبيقات تدر العائدات على الشركة من خلال الإعلانات والاشتراكات المدفوعة والمشتريات بداخلها.

أطلقت الشركة لانشر خاص بها لهواتف أندرويد، لماذا إذن لن تعمل على إطلاق نسخة خاصة من أندرويد وإصدار هواتف تعمل بها؟

 

  • مايكروسوفت لديها برءات اختراع والموارد لابتكار هواتف جيدة

لا يجب أن ننسى أن براءات اختراع الخاصة بنوكيا هي ملك الآن لمايكروسوفت، هذه الأخير أضافت لها الكثير خلال السنوات الأخيرة من خلال عملها على ابتكار المزيد من براءات الاختراع وتسجيلها.

الشركة الأمريكية تملك الموارد اللازمة لإصدار وإنتاج هواتف مميزة في السوق تستطيع أن تحصد مبيعات قوية، وهناك شرط واحد للنجاح بالنسبة لها يتجلى في قدوم الهواتف المرتقبة بنظام تشغيل مقنع ومدعوم بالكثير من التطبيقات و أندرويد هو الخيار الأفضل لمايكروسوفت، بل يبدو الخيار الوحيد لأي شركة تصنع اليوم الهواتف الذكية في ظل عدم سماح آبل بإدراج ios في هواتف غير آيفون.

مايكروسوفت ماهرة في التسويق لهواتفها الذكية وهي تتوفر على الموارد اللازمة للتسويق لأعمالها وحصد المبيعات، وبالتالي كل ما يجب عليها فعل هو إصدار هواتف جيدة بنظام تشغيل أندرويد.

 

  • خطة تلبي طموحات مايكروسوفت

لدى مايكروسوفت طموحات كبيرة في مجال الهاردوير كما السوفتوير، وبما أن الأخير لم تستطع أن تفرض فيه نظام ويندوز فون، فإن مجال الهاردوير لا يزال يشكل فرصة كبيرة لها لتحقيق أرباح وعائدات جيدة.

إصدار هواتف مايكروسوفت بنظام أندرويد سيجعلها تتنافس على الحصة السوقية من حيث انتشار هواتفها، إضافة إلى أن أندرويد سيساعدها في الوصول إلى فئات كثيرة وجمهور كبير في أنحاء المعمورة.

وكونها لن تطور أندرويد وستكتفي بتطوير واجهة خاصة بها لنظام أندرويد وتوزيع التحديثات التي تطلقها جوجل على هواتفها الذكي فهذا يعني أنها ستعمل في هذا المجال بتكاليف أقل ومخاطر أقل، كما أنها ستركز على جودة الهاردوير بالدرجة الأولى والتسويق أيضا.

إقرأ أيضا  قانون مكافحة الإرهاب في الصين ينهي التطبيقات و الخدمات المشفرة

 

نهاية المقال:

بعد فشل ويندوز فون لن يكون من المفاجئ لي أن نرى مايكروسوفت تصدر هواتف ذكية بنظام أندرويد، الأسباب الخمسة السابقة تدفع العملاقة الأمريكية نحو هذا الطريق الذي يبدو أقل خطرا من الرهان على هواتف ويندوز فون.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *