4 حقائق عن تأجيل حظر هواوي حتى شهر أغسطس 2019

4-حقائق-عن-تأجيل-حظر-هواوي-حتى-شهر-أغسطس-2019 4 حقائق عن تأجيل حظر هواوي حتى شهر أغسطس 2019

رفعت وزارة التجارة الأمريكية الحظر المفروض مؤقتًا على الشركات الأمريكية التي تعمل مع هواوي مما يسمح لها بترتيب أوضاعها  والتنسيق بصورة أفضل مع العملاقة الصينية.

وكان الحظر الذي أقره الرئيس الأمريكي الخميس الماضي، قد دخل حيز التنفيذ في التو والحين وهو ما جعله موضوع الساعة بداية الأسبوع الجاري.

الآن يأتي هذا الخبر ليسعد الشركة الصينية ويشكل خبرا سارا للشركات التي تتعامل معها والتي تأمل أن تتجاوز الحظر نهائيا.

وفي هذا المقال سنتكلم عن أسبابه وخلفياته للقراء المهتمين بهذه القضية.

  • تراجع عن القيود المفروضة من الحكومة الأمريكية مؤقتا

رفعت وزارة التجارة الحظر مؤقتا لمدة 3 أشهر، وقد أكدت أن القرار سيدخل حيز التنفيذ في 19 أغسطس وسيكون على الشركات الأمريكية حينها تجنب التعامل معها.

وبررت الوزارة خطوتها بالقول أن القرار شكل “بلبلة” للشركات التي تتعامل مع هواوي، وأنه يحتاج إلى استعداد له خصوصا من الأطراف الأمريكية وفترة الـ  90 يوما تعد جيدة وكافية.

وكان من شأن دخول القرار حيز التنفيذ أن يمنع الشركة من الآن التعاون مع الشركات الأمريكية ولن تتلقى الطلبيات من الرقاقات التي تستخدمها في أجهزتها وسيشكل ذلك خسارة لمختلف الأطراف.

  • أقل من 90 يوما للتحضير للضربة القوية

هذه الفترة ستسمح لشركة جوجل بتوفير أحدث نسخ أندرويد كيو لشركة هواوي والتي ستدرجها في هواتفها الرائدة القادمة وتوفيرها لهواتفها الحالية.

من جهة أخرى فهي فترة لتقوم فيها الشركة بطرح هواتف أخرى تعمل عليها وتوفيرها في الأسواق، وهذا يعني لنا أنها يمكن أن تطرح بقية الهواتف التي جدولتها للأشهر المتبقية من هذا العام.

ستعمل الشركة الصينية على استيراد ما تحتاجه من الرقاقات والمكونات الداخلية التي تستخدمها في هواتفها الذكية والأجهزة الأخرى التي تنتجها.

فرصة جيدة أيضا من أجل التنسيق مع شركات أخرى في دول أخرى لتصنيع تلك المكونات أو الإستثمار في مصانع خاصة بالصين لإنتاجها وتأمين احتياجاتها.

ستكون 3 أشهر مليئة بالعمل لشركة هواوي وشركائها الذين يجب عليهم تغيير مواعيد التسليم وزيادة الإنتاج وتسوية الأمور المادية والتنظيمية قبل 19 أغسطس.

  • فترة للبحث عن التسوية مع إدارة دونالد ترامب

تتواصل المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وهي بطيئة وليس لدى الرئيس الأمريكي أي مانع من تباطئها وسيرها ببطء.

إقرأ أيضا  الشركات الصينية آخر ورقة لإحياء قطاع الحواسيب المحمولة

بالنسبة للشركات مثل هواوي وشركائها الأمريكيين فهم يرغبون في أن يتم الوصول إلى اتفاق في أسرع وقت ممكن.

بما أن التصعيد مستمر بين الطرفين، فهناك فرص ليكون كليهما أكثر جدية في التفاوض والتفاهم، خصوصا وأن الأضرار المالية والإقتصادية ستبدأ في الظهور على الإقتصاد الأمريكي والصيني.

أكدت هواوي استعدادها للتعاون العميق مع الولايات المتحدة وتوفير كل السبل للتحقق من أن شبكاتها وتقنياتها آمنة وما من تجسس تمارسه الشركة على الدول الأخرى لصالح الصين.

رغم أن إدارة دونالد ترامب تفضل العقوبات التجارية وتصعد على هذا المستوى إلا أنها تستخدم هذه الخيارات للضغط على الطرف الآخر للجلوس على طاولة المفاوضات والتفاهم.

  • قرار سيء إن دخل حيز التنفيذ بدون فترة تحضير مسبقة

ليست هواوي هي الوحيدة التي ستخسر بسبب هذا القرار حتى الشركات التي تتعامل معها وجدت نفسها في موقف سيء.

أسهم شركات صناعة الرقائق والمكونات الداخلية التي تستخدمها هواوي خسرت أمس في البورصة الأمريكية، بينما هناك أنباء أنها أرسلت إلتماسا إلى الإدارة الأمريكية للحصول على فترة تحضير للقرار.

لهذا جاء قرار وزارة التجارة الأمريكية لإيقاف خسائر كانت ستحدث ابتداء من الشهر الحالي، على هذه الشركات الآن الإسراع في تلبية احتياجات هواوي والتحضير لخسارة عميل مهم.

من جهة أخرى فإن القرار سيتسبب في انقطاع خدمات الإتصالات التي تعتمد على تقنيات هواوي وهي التي تتوفر في بعض المناطق المأهولة بالسكان أو مناطق ريفية لا تتوفر بها بدائل، لهذا فهذه الفترة ستسمح لشركات الإتصالات باستخدام معدات شركات بديلة وتوفير نفس الخدمة بنفس الجودة للمستهلكين.

 

نهاية المقال:

بحلول 19 اغسطس 2019 سيدخل قرار إدارة دونالد ترامب حيز التنفيذ، لقد أدركت وزارة التجارة الأمريكية أن التنفيذ الفوري يضر بالشركات الأمريكية والمستهلكين ولا يتيح لهم أي فرصة لإيجاد الحلول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.