Ripple-Western-Union-1024x576 4 أسباب وراء رفض ويسترن يونيون استخدام الريبل XRP
صفقة فاشلة حسب وثائق رسمية

انتابنا شعور بالسعادة الغامرة عندما أعلنت شركة ويسترن يونيون عن استخدام الريبل XRP لتسريع التحويلات عبر الحدود والتقليل من التكاليف، فهذه الخطوة ستؤثر ايجابا على العائدات والأرباح المتوقعة من الاستثمار في هذه العملة الرقمية المشفرة.

وبالطبع نعلم جميعا أن الكثير من الإتفاقيات التي أبرمتها الشركة المطورة لهذه العملة مع البنوك لم تدخل حيز التنفيذ إذ أنها قيد التجربة قبل عقد إتفاقيات رسمية والبدء في الإستخدام على أرض الواقع.

ويسترن يونيون على مدار الأشهر الماضية عملت على تجربة هذه العملة من أجل التقليل من التكاليف وتسريع التحويلات المالية، إلا أنها أكدت مؤخرا بأن النتائج غير محبطة، لكنها مصرة على اعتماد تقنية بلوك تشين.

في هذا المقال سنتكلم عن أسباب رفض هذه المؤسسة استخدام الريبل XRP بكل حيادية وموضوعية.

 

  • ويسترن يونيون حكمت على الأداء من 10 تحويلات

أكد الرئيس التنفيذي لشركة الريبل بأن ويسترن يونيون حكمت على أداء الريبل XRP من 10 عمليات تحويل خلال 6 أشهر من التجارب.

10 معاملات من المؤسسة المالية على مدى 6 أشهر لم تكن دليلًا كافيًا لإظهار عدم فعالية هذه العملة أو خدمة Xrapid التي تعتمد على هذه العملة المشفرة في تسريع معاملات البنوك والمؤسسات المالية والتقليل من مصاريف التحويل.

تصرف غير حكيم من شركة عملاقة كانت تنتظر نتائج خيالية من 10 معاملات، وهذا ما يعد مستغربا في الوقت الحالي.

 

  • لدى ويسترن يونيون خطتها لتبني بلوك تشين منذ عام 2016

عودة إلى عام 2016 حيث تمكنت الشركة العالمية لتحويل الأموال من الحصول على براءة اختراع تخص تقنية بلوك تشين، ويبدو أن الشركة تملك فعلا خطة من أجل تسريع معاملاتها المالية والتقليل من تكاليفها دون الحاجة إلى خدمة وسيطة.

لكنها لجأت إلى طلب تجربة خدمة Xrapid من الريبل لتعرف آلية عملها وبعض النتائج وكيف تتم العمليات، ويبدو أنه تكون لديها فكرة عن خدمات الريبل وستطلق ما يشبهها لنفسها.

تفضل على ما يبدو ويسترن يونيون أن تعتمد على نفسها ومهندسيها في تسريع العمليات والتقليل من التكاليف ولا تعتمد على أي نظام خارجي.

إقرأ أيضا  ويسترن يونيون ستستخدم عملة الريبل XRP في تحويل الأموال

 

  • ويسترن يونيون تفضل تقنية بلوك تشين خاصة بها على تقنية تطورها شركة اخرى

ومن الاستنتاجات الأخرى أن الشركة كانت على استعداد لاستخدام الريبل XRP، ولكنهم استنتجوا أنه من الأفضل إبقاء جميع التقنيات تحت سيطرتهم. حتى إذا كانت التقنية التي قدموها لبراءة اختراع في عام 2016 لن تكون بنفس كفاءة شركة الريبل، فإنهم يمتلكونها ويجعلها خيارًا أفضل بالنسبة لهم.

ربما تخشى الشركة العالمية أن تعمل المؤسسة الناشئة على مراقبة تعاملاتها المالية ومعرفة حجم المعاملات، أو حتى ان تعمل ضدها، كل هذه النوايا السيئة واردة.

 

  • ويسترن يونيون تريد أن تتميز عن منافسيها

رأينا موني جرام تعلن هي الأخرى عن توجهها لاستخدام الريبل XRP، وهناك مؤسسات أخرى متخصصة في تحويل الأموال وتقدم خدمات منافسة أقدمت على نفس الخطوة منها الإمارات للصرافة، وبالطبع لا تريد ويسترن يونيون أن تتشابه مع الخدمات المنافسة.

لكن عليها أن تتحمل مسؤولية قرارها، إذ أن منافسيها عازمون على استخدام خدمة Xrapid من الريبل وقد يكون هذا قبل أن تعمل هي على تبني تقنية بلوك تشين.

 

نهاية المقال:

الآن أصبح واضحا لماذا رفضت ويسترن يونيون استخدام Xrapid من الريبل بعد 10 تجارب في 6 أشهر، الأمر لا يتعلق بتبريرها المعلن، بل بما تعمل عليه منذ 2016 ولأسباب أخرى.

2 تعليقات

  1. عندما تبيع روسيا على سبيل المثال صاروخاً فهي لا تبيعه إلى منافسيها ، وإن باعته إلى دولة ما فهي تعلم جيداً أنهم لن يقدروا على تقليده، وهنا السؤال الحقيقي يطرح نفسه؛ فإذا كانت شركة الريبل حقاً تمتلك خدمة فريدة من نوعها فالمفترض أنه يصعب إن لم يكن يستحيل تقليدها! ودور الشركة يتمحور في تطوير ونشر الخدمة والإحتراز من منافسيها! مشكور على المقال المميز.

    1. بالطبع هذا هو المطلوب، لكن المشكلة أنه لا توجد خدمة يعب تقليدها هناك منافسين واحدة منهم هي Stellar وهناك شركات ناشئة اخرى تحاول استغلال بلوك تشين من أجل تقديم خدمات جيدة للبنوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *