3 طرق لتجنب خسارة المال أثناء أزمة بيتكوين والعملات الرقمية

أزمة بيتكوين والعملات الرقمية

أزمة بيتكوين والعملات الرقمية ستظل جزء لا يتجزأ من هذا السوق، كما هو الحال بالنسبة لأسواق الأسهم والأوراق المالية والفوركس والتداول بشكل عام.

وفي هذه الفترات العصيبة يتساءل معظم المتداولين والمستثمرين والمضاربين عن كيفية تجنب خسارة المال في هذه الأوقات العصيبة والخروج من الأزمة سالما غانما معافى!

في الواقع الجواب ليس صعبا ولا يحتاج منك إلى أن تكون ذكيا كي تتوصل إلى أجوبة صحيحة له، وشخصيا طيلة أزمة العملات الرقمية لسنة 2018 لم أخسر أي دولار وأموالي التي استثمرتها لا أزال أملكها.

بل بإمكاني بيع ما لدي من عملات والخروج من السوق مع ربح جيد أيضا، لكنني مستثمر وعندما استثمرت في الريبل XRP و NEM وعدت نفسي أن أكون مستثمرا لا مضاربا يبيع ويشتري بشكل يومي.

في هذا المقال سأجيب عن هذا السؤال بوضوح كما العادة.

 

  • البيع قبل السقوط من القمة قرار صائب

بالنسبة للفئة من المضاربين وحتى المستثمرين الذين قاموا ببيع العملات الرقمية عندما وصلت إلى قمتها وخرجوا من السوق، فهؤلاء حصلوا على أرباح جيدة ويعتبرون أنفسهم محظوظين لأنه بعد الحصاد جاءت الأزمة لتوفر لهم فرصة شراء العملات الرقمية بسعر أقل والانتظار مجددا لأسابيع وأشهر حتى تصل إلى مستويات مرتفعة ثم يبيعون مجددا.

هذا تصرف ذكي يتوجب منك الخروج من السوق عندما تشعر بأن الأصول قد تحولت إلى فقاعة ولديك معطيات بأن الأزمة ستندلع عما قريب لسبب معين.

 

  • الاحتفاظ باستثماراتك وعدم البيع

هذا ما قمت به ببساطة، لم أعمل على بيع الريبل XRP عندما وصلت إلى 3.8 دولار وما زلت أحتفظ بها وهي التي اشتريتها بسعر 0.25 دولار، هذا لأنني أعلم مسبقا أن الأزمة الراهنة ستمر كما أن هذه العملة ستصل على المدى المتوسط إلى 10 دولار أمريكي.

ونفس الامر أيضا مع NEM التي اشتريتها وهي التي وصلت إلى 1.61 دولار، هذا لأنني أعلم أنها ستصل إلى عشرات الدولارات مع العلم أن عددها أقل وهو لا يتجاوز 8.9 مليار وحدة.

لو قمت ببيع NEM عندما تراجعت إلى 0.20 دولار لخرجت بخسارة كبيرة لأنني اشتريت بسعر أكبر، وسيكون هذا حماقة.

إقرأ أيضا  عملة الريبل Ripple تقود العملات الرقمية للخروج من أزمة بيتكوين بالصين

لكن ما دمت أحتفظ بوحدات هذه العملة لست قلقا على شيء، فهي عملة رقمية ذات مستقبل كبير حسب اعتقادي.

كي تتبع هذه الاستراتيجية ولا تشعر بالقلق أثناء الأزمة تحتاج إلى شيئين مهمين، الأول هو أن تختار أنك مستثمر ولست مضاربا، بالتالي لا أنت لست ضمن الفئة التي تشتري وتبيع من يوم إلى يومين أو كل أسبوع.

الثاني هو أن تستثمر في عملة رقمية أنت مقتنع تماما بأنها ستنجح وليس لأن صاحب مجلة أمناي استثمر فيها أو أن صديقك الفلاني مستثمر بها، لست مقتنعا؟ لا تضيع وقت، هذا واضح.

 

  • لا تبيع بأقل من سعر الشراء

نعم هناك كثيرون في هذا العالم يحصلون على سهم أو عملة معينة بقيمة محددة ويبيعون في الأزمة بسعر أقل من سعر الشراء، وتبريرهم هو الخروج بأقل الخسائر.

هذا السلوك الذي يتبعه القطيع ويجعلهم يكرهون البورصات والاستثمار بشكل عام، بل يتحدثون عن أنه عالم من النصب والخداع، هو مدفوع بسبب الجهل والعشوائية في اتخاذ القرارات الاستثمارية.

المستثمر الناجح هو الذي يضع أمواله في مشروع أو عملة يرى أنها ذات مستقبل كبير، وهذه الرؤية تأتي من دراسته أولا وعلمه بالتفاصيل، وليس لأن هناك اقبال كبير عليها فهذا خطأ ومع اندلاع الأزمة ستبحث عن الخروج لأنه ليس لديك دافع قوي للبقاء ولا تعرف ما الذي سيحدث في المستقبل.

 

نهاية المقال:

الطريقة الثانية هي التي استخدمتها ولا أزال متشبثا بها لأنني أعلم أن العملات التي استثمرت ينتظرها مستقبل كبير، لهذا لم أخسر ولو 0.01 دولار، ومهما اشتدت الأزمة لا أشعر بالقلق ولا أندفع للهروب من السوق.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

8 thoughts on “3 طرق لتجنب خسارة المال أثناء أزمة بيتكوين والعملات الرقمية

  1. أشكر حضرتك على هذا المقال الرائع..ولكن في الحقيقة انت لم تخسر رأس مالك ولكن خسرت معظم أرباحك، وأيام الرخاء تلك قد لا تكرر (بسهولة). وفي هذا المجال يقيس المستثمرون رأس المال الفعلي بعد ثبات السعر لمدة 24 ساعة، فعندما وصل الريبل مثلاً 3 دولار أنت لم تبيعه، وبالتالي أنت فضلت الإحتفاظ بوحدات الريبل بدلاً من الإحتفاظ بقيمتها بالدولار، فبالتالي أنت قبلت شراء الريبل على هذا السعر الجديد، هذه طريقة تفكير المتداولين والمستثمرين، لأن هذه الأرباح أنت تركتها لغيرك. والمشكلة أن الحكم يكون دائما على الماضي لأننا قد عرفناه، ماذا لو لم تحدث الأزمة وواصل الريبل ارتفاعه إلى 10 دولار مثلاً، هل من باع عند 3 دولار قد اتخذ قراراً صائباً! أما الآن فنقول بأنه اتخذ قرار صائب، بالنسبة لك الخسارة لم تطل رأس المال لأن الأرباح كانت 14 ضعف، أما بالنسبة لي الخسارة طالت رأس المال بصورة عنيفة لأنها مجموعة عملات والأرباح كانت قليلة، الحمد لله على كل حال ..تحياتي

    1. شكرا جزيلا لك صديقي على ردك الغني بالمعلومات.

      انا شخصيا لا انظر للامور من تلك الزاوية مع اعترافي بأنك محق، أنا أنظر إلى انني اشتريت هذه العملة بسعر 0.25 دولار ويجب في 1 سبتمبر 2018 يعني بعد مرور عام أن يكون سعر هذه العملة اكبر من سعر الشراء وحينها يمكنني تقييم استثماري ان كان ناجحا وما هو حجم الربح.

      لا أحب كثرة الحسابات الضيقة لأنها فعلا تسبب لأي شخص قلق وتجعل رحلة الاستثمار مرهقة نفسيا وبالتالي القرارات تكون متسرعة وغير متزنة.

      تحياتي

  2. الأخ الحبيب أمناي، نعم استراتيجيتك في الإستثمار حكيمة جداً، وهو مقياس الهدف الزمني بدلاً من الهدف السعري، وهي طريقة الحكماء للدخول والخروج من السوق بتحديد موعد زمني وإراحة العقل من مراقبة السوق وفوضى التلاعب والأسعار المتذبذبة، وهناك من يحدد هدف سعري و هدف آخر زمني، فإذا تحقق الهدف السعري يخرج من السوق، وإذا لم يتحقق يخرج في الموعد الزمني، خالص تقديري لشخصكم الكريم.
    (ملحوظة: خاصية الرد على التعليق تقريباً غير مفعلة، لذا كتبت تعليق جديد)

    1. أهلا يا الغالي

      تعليقاتك جيدة ودائما تضيف لي المزيد، أنا سعيد جدا بمعرفتك لهذه الامور ونأمل أن ننجح في الاستثمار سواء بالعملات الرقمية أو الاستثمار في مجالات أخرى.

      بالنسبة لخاصية الرد على التعليق سأراجع المشكلة وسأعمل على اصلاحها، مع التأكيد على أنه قريبا ان شاء الله في وقت لاحق من هذه السنة سيتم إطلاق قالب جديد ونراعي فيها كل هذه النقاط.

      شكرا لك مرة أخرى

  3. كان بامكانك البيع في 3$ وانتظار التصحيح للشراء من القاع .. أي سعر أقل من1$ كان سيربحك 3 أضعاف على الأقل
    بذلك بدلا من تحقيق ربح 10.000 دولار فستحقق 30.000$

    حدث لي نفس الشيئ ، أنا نادم لاني لم ابع Ethereum عند 1400$
    لكن مازلت رابح 3x رأس المال ^-* وهذه نسبة ممتازة

    1. أهلا صديقي

      كان ههه لكن لم يكن هذا قدرنا يا عزيزي لكن نحن تعلمنا درسا جيدا ومرة أخرى عندما يصل السوق للفقاعة سنبيع ان شاء الله قبل انفجارها.

      شكرا لك وموفق في استثماراتك قليل من الصبر لأن العملة التي استثمرت فيها ستصل إلى ذلك المبلغ مجددا واكثر إن شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *