وول ستريت تفضل أسهم تويتر و سناب شات على فيس بوك

 وول ستريت تفضل أسهم تويتر و سناب شات على فيس بوك
تويتر يتعافى بسرعة … فيس بوك يتألم

اعترفت فيس بوك في البيان الرسمي للنتائج المالية للربع الرابع من 2017 بأن العام الماضي كان هو الأصعب في تاريخها، رغم أنها حققت فيه انجازات كبرى وتواصل العائدات والأرباح التحليق بقوة مقارنة مع معاناة بقية المنصات الإجتماعية.

لكن على ما يبدو فإن العام الجديد لن يكون أفضل من العام الماضي مع تنامي تخبط هذه الشركة ومواجهتها لأكبر موجة انسحاب المستخدمين منها وأيضا تقليلهم من التواجد عليها.

تتنامى أزمة فيس بوك يوما بعد يوم ويبدو أن وول ستريت بدأت تلاحظها، فيما المستثمرين لا يفضلون شراء المزيد من أسهم هذه الشركة عكس أمازون و جوجل وحتى آبل.

المفاجأة أن أداء أسهمها سيء مقارنة مع أبرز منافسيها ونتحدث عن تويتر التي بدأت تعود إلى الربحية وتراهن على العودة بعد أشهر طويلة من فقدانها لذاتها وهويتها، إضافة إلى سناب شات التي تضررت من نسخ المنافسين لمزاياها وتضرر نمو تطبيقها الشهير.

 

  • عودة تويتر القوية في البورصة الأمريكية وتصدره للأداء

يقدر سهم تويتر حسب جلسة اليوم بقيمة 35.70 دولار أمريكي ورغم أنه لا يزال أقل من أفضل سعر له في التاريخ والذي تحقق 3 يناير 2014 حيث وصل إلى 69 دولار أمريكي، إلا أنه خلال 12 شهرا الأخيرة حقق نموا قدره 130 في المئة، ومنذ بداية هذا العام نما أيضا بنسبة 50 في المئة.

الشركة الأمريكية أعادت تعريف نفسها على أنها منصة إخبارية اجتماعية، وهي التي تتمتع بتواجد دونالد ترامب عليها وتحولها إلى مصدر للأخبار والتصريحات من الساسة والمشاهير بالنسبة لوسائل الإعلام، ناهيك على أنها استثمرت كثيرا في الفيديو ولدى جاك دورسي خططا طموحة لإصلاح الشركة، فيما تمكنت من التقليل من الخسائر والاقتراب من العودة إلى النمو القوي والأرباح الصافية مجددا.

 

  • سناب شات ثاني أكبر شبكة إجتماعية نموا في البورصة

رغم أنها فقدت جزءا مهما من بريقها بعد طرح أسهمها العام الماضي وصعوبة تلبيتها لمطالب المستثمرين الذين يبحثون عن الأرباح والنمو؟ لا تزال أسهم هذه الشركة تلقى اهتماما ممن يبحثون عن أسهم رخيصة يمكن أن يرتفع ثمنها بقوة خلال المستقبل المنظور.

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية: مارك زوكربيرج في قناة السويس بمصر

حسب جلسة اليوم للبورصة الأمريكية، لا يتجاوز سعر سهم سناب شات حوالي 17.08 دولار أمريكي، ورغم أنه لا يزال أقل من أفضل سعر له في التاريخ والذي تحقق 3 مارس 2017 حيث وصل إلى 27.09 دولار أمريكي، إلا أنه منذ بداية هذا العام نما بنسبة 25 في المئة.

 

  • فيس بوك الأسوأ في وول ستريت

أما الشبكة الإجتماعية الأكبر في العالم فهي لا تبلي جيدا خصوصا وأن وسائل الإعلام سلطت بقوة الضوء على أخطائها وأصبح الكثير من المستثمرون غير مقتنعون برسالتها وخدماتها.

من قضية الأخبار المزيفة التي لا تزال تتنامى على وسائل الإعلام إلى قضايا أخرى مثل خطاب الكراهية وعرقلة الديمقراطية في العالم، تغرق هذه الشركة في مستنقع من الصعب الخروج منه.

ومنذ بداية العام الجاري تتعرض أسهم فيس بوك لضغط كبير في تداولات البورصة الأمريكية، وهي التي حققت نموا قدره 5 في المئة فقط منذ أول جلسة في يناير.

ويقدر سعر سهم فيس بوك بقيمة 184 دولار أمريكي حسب جلسة اليوم الجمعة المستمرة لعدة ساعات أخرى.

وهناك تخوف كبير من ان النتائج المالية القادمة ستتضمن تراجعا في عائدات وأرباح هذه الشركة وأيضا توسعا لمشكلة انسحاب المستخدمين من هذه المنصة إلى منصات منافسة أخرى.

 

نهاية المقال:

فيما تغرق فيس بوك في مستنقع أزمة خطاب الكراهية والأخبار المزيفة وتواجه اتهامات رسمية بعرقلة الديمقراطية ونشر الفوضى في العالم، تقتنع وول ستريت بأنه يجب الابتعاد في الوقت الحالي عن شراء أسهم هذه الشركة حتى تتضح مدى قدرتها على الصمود في وجه الأزمة التي لا تمزح.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *