ولاد الشعب .. حقائق عن مصطلح الصراع الطبقي في المغرب

ما قصة هذا المصطلح؟ وعلى ماذا يدل؟ وكيف يتم استغلاله لكسب الرأي العام والتأثير على المغاربة؟ وكيف تمكن من تشويه الثراء والأثرياء وربطهم بالفساد؟ وما علاقته بالحقد الطبقي؟

ولاد-الشعب-..-حقائق-عن-مصطلح-الصراع-الطبقي-في-المغرب ولاد الشعب .. حقائق عن مصطلح الصراع الطبقي في المغرب

لا تخلوا الصفحات المغربية على فيس بوك وقنوات يوتيوب والمنصات بهذه الدولة من مصطلح يتكرر كثيرا وهو ولاد الشعب.

مصطلح ازدهر بقوة خلال السنوات الأخيرة، لدرجة أنه ظهرت قنوات بهذا الإسم وتيار سياسي وصفحات تحث نفس المسمى.

ما قصة هذا المصطلح؟ وعلى ماذا يدل؟ وكيف يتم استغلاله لكسب الرأي العام والتأثير على المغاربة؟ وكيف تمكن من تشويه الثراء والأثرياء وربطهم بالفساد؟ وما علاقته بالحقد الطبقي؟

  • ماذا يعني مصطلح ولاد الشعب

هو مصطلح شائع حاليا في المغرب، ترجمته إلى العربية هو “أولاد الشعب”، وهو يشير إلى أن من يطلق عليهم هم من الشعب المغربي.

لكن المعنى الدقيق يشير إلى المغاربة الفقراء والناس العاديين والمنتمين إلى الطبقة المتوسطة، وهو المصطلح الذي يقصي الأغنياء والأثرياء.

  • على ماذا يدل مصطلح ولاد الشعب

يشير المصطلح ببساطة إلى صراع طبقي واسع بين فئة الفقراء والأغنياء في المملكة المتواجد أقصى غرب شمال أفريقيا.

أي شخص يعتبر من “ولاد الشعب” فهو مرحب منه من الشباب وهو مثلهم وشخص يعاني مثلهم وليس من الطبقة الحاكمة ورجال الأعمال والأثرياء “الفاسدين”.

يقول المدافعون عن هذا المصطلح أنهم يتعرضون لحرب من الأثرياء ورجال الأعمال، هذه الحرب تتجلى في الغلاء والبطالة وقلة الفرص وتهرب المسؤولين من المحاسبة.

  • كيف يتم استغلاله لكسب الرأي العام والتأثير على المغاربة؟

على يوتيوب و فيس بوك فإن أية صفحة مغربية تريد كسب المزيد من المتابعين والرفع من التفاعل تستخدم هذا المصطلح للدفاع عن المصالح المشروعة للشعب المغربي.

يمكن أن تنشر صفحة معينة أو قناة محددة عن موضوع يهم الرأي العام ويتطرق صاحبها إلى ولاد الشعب وما يعنيه هؤلاء من فقر وتهميش.

وقد لاحظنا أن الكثير من المؤثرين على يوتيوب في المغرب يستخدمون مرارا وتكرارا هذا المصطلح ويصورون أنفسهم وهم يتعاملون مع أفراد الشعب بشكل جيد ويأكلون أكلات بسيطة من وقت لآخر ويقدمون على أعمال خيرية مرددين أنهم من هذه الفئة.

والحقيقة أن هذا السلوك يشجع المشاهدين من عامة الناس إلى مشاركة تلك المقاطع وتشجيعهم على المزيد من النجاح وتحقيق مشاهدات أعلى وبالتالي أرباح أكبر.

إقرأ أيضا  أبرز ما جاء في جلسة مجلس الشيوخ الأمريكي حول العملات الرقمية
  • كيف تمكن من تشويه الثراء والأثرياء وربطهم بالفساد؟

للأسف الصراع الطبقي مثل الصراع السياسي، كل واحد يحاول أن يقول أن ملاك والآخر هو الشيطان، لذا فالنتيجة في هذه الحالة هي أن “ولاد الشعب” هم الملائكة والأبرياء، بينما الأثرياء هم الشياطين وهم سبب الفقر والبطالة.

أصبح المؤمنين بهذه الأفكار متعصبين لما يؤمنون به، ولا يمكن اقناعهم أن الله هو مقسم الأرزاق، وأن الطريق إلى الثراء يحتاج إلى عمل بجد وذكاء واستغلال الفرص وليس بكاء على الوضع الراهن وانتظار الحكومة لتأتي لك بحقك من الثروة، فنحن لسنا في نظام اشتراكي.

ينظر هؤلاء إلى الأثرياء بحقد كبير للأسف، ويعممون فكرة أنهم من نهبوا البلد وتسببوا في الأزمة الإقتصادية والمالية والفقر والبطالة.

لذا من الطبيعي عندما ينجح أحدهم على يوتيوب ويكسب المال ويشتري شقة وسيارة ويتزوج ويصبح لديه مشروع أن يحقد عليه المشتركون، ويصبح في نظرهم شيطانا بعد أن كان من “ولاد الشعب”.

  • ما علاقته بالحقد الطبقي؟

ينطوي هذا المصطلح على حقد شائع ودفين ليس في المغرب فحسب بل في مختلف الدول العربية ضد الناجحين.

أي شخص ناجح يستحق أن يرمى بالتعليقات السلبية والاتهامات والتهم والأخبار المزيفة والشائعات التي تربطه بالفساد المالي دون أدلة حقيقية.

يصور هؤلاء أن الأثرياء ما هم إلا ماسونيين ولهم علاقة باليهود ومهمتهم تفقير الشعوب وتدمير دولنا من الداخل.

لذا أصبحت الصورة النمطية عن الأثرياء سلبية ويتم عادة اتهامهم بأنهم “باعوا المباراة” وللأسف فهذا ظلم لهؤلاء الذين يستغلون ثرواتهم لتشغيل الآلاف من الشباب وتوفير فرص العمل والتبرع للجمعيات والقيام بالأعمال الخيرية.

 

نهاية المقال:

أكره هذا المصطلح الطبقي الحاقد والذي يقصي جزء من الشعب المغربي ويعد امتدادا للإشتراكية الفاشلة، ويتم به كسب الرأي العام والتأثير على المغاربة ولعب دور الضحية والتربح من ذلك!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.