وداعا Neteller و Skrill هذا هو أفضل حل للدفع وسحب الأرباح في العالم العربي

-Neteller-و-Skrill-هذا-هو-أفضل-حل-للدفع-وسحب-الأرباح-في-العالم-العربي وداعا Neteller و Skrill هذا هو أفضل حل للدفع وسحب الأرباح في العالم العربي
وداعا Neteller و Skrill والبطاقات الأخرى المنافسة

من المحيط إلى الخليج العربي يواجه الملايين من مستخدمي شبكة الإنترنت في هذه البقعة من العالم مشاكل جمة في الدفع الإلكتروني وسحب المال والتسوق عبر الشبكة العنكبوتية، ما يدفع الكثير منهم للإستعانة بالوسطاء وطرق متعبة ومرهقة أيضا.

ومؤخرا أعلن عن ايقاف بطاقات Neteller و Skrill ما شكل ضربة أخرى للتجارة الإلكترونية في المنطقة، لكن الجانب الإيجابي أن هناك بدائل وخلال السنوات المقبلة سنرى الخدمات المتنافسة بهذه السوق تبذل الغالي والنفيس في سبيل تقديم خدمات عالية الجودة.

ايقاف بطاقات Neteller و Skrill ليست نهاية العالم، وهناك خدمة جيدة تدعم كل دول العالم العربي ولها وجود محلي من خلال فروعها وخدماتها ونتحدث يا سادة عن كاش يو.

البعض سمع بهذه الخدمة أو صادف إعلانا لها، والبعض الآخر يعرفها لكن لم يسبق لها استخدامها، لكن على الجهة الأخرى المزيد من المستخدمين في العالم العربي يستخدمونها، ونحن في هذا المقال سنتطرق إلى مزاياها وإمكانياتها ونتعرف عليها اكثر لاتخاذ قرار استخدامها، لذا قل مسبقا وداعا Neteller و Skrill.

 

  • حقيقة كاش يو وما هي شعبيتها

أقدمت شركة مكتوب دوت كوم على إنشاء هذه الخدمة عام 2002 وهي وسيلة دفع آمنة على الإنترنت، كما أنها تخدم 2.3 مليون مستخدم في الوطن العربي.

وتتيح لأكثر من 7000 تاجر اليوم تطوير أعمالهم وتسهيل عملية الدفع وأيضا الحصول على الأرباح والعائدات، فيما تتواجد في شمال أفريقيا والشرق الأوسط وهذا في تونس، فلسطين، لبنان، مصر، المغرب وأيضا البحرين، الكويت، قطر، الإمارات، عمان وأيضا العراق والأردن واليمن والسعودية والجزائر.

وتخدم الشركة المستخدمين العاديين ممن يريدون شحن حسابهم والتسوق به في المواقع العالمية، وأيضا التجار والباعة واصحاب المواقع التجارية والمعلنين على الإنترنت.

 

  • حساب مجاني في دقائق والشحن أسهل مما تظن

-يو وداعا Neteller و Skrill هذا هو أفضل حل للدفع وسحب الأرباح في العالم العربي

توفر كاش يو للمستخدمين فتح حساب مجانا في الخدمة والتي تدعم اللغة العربية، وبالتالي ما من صعوبة ستقف في وجهك في تعبئة البيانات المطلوبة وهي اسم المستخدم، عنوان البريد الإلكتروني، رقم الهاتف، كلمة السر، ومن ثم الموافقة على الشروط وادخال رموز التحقق الظاهرة أمامك ومن ثم إنشاء الحساب مجانا.

إقرأ أيضا  بالملايين الأمريكيون يتركون فيس بوك قبل الإنهيار المرتقب

وبالنسبة لعملية الشحن فهي تتطلب منك شراء بطاقات كاش يو المتوفرة في بلدك لدى الوكلاء المعتمدين وستحصل على عناوينهم من قسم FIND NEAREST VENDOR أو ابحث عن أقرب موزع وهو قسم موجود في موقع كاش يو نفسه.

عند الحصول على هذه البطاقة ستقوم بإدخال رقمها في قسم تعبئة الرصيد وهذا الرقم موجود خلف البطاقة التي حصلت عليها، وللعلم هناك بطاقات افتراضية ستحصل على معلوماتها في البريد الإلكتروني أو أي وسيلة اتصال أخرى في غضون دقائق أو ساعات قليلة من الشراء.

يمكنك شراء بطاقة 100 دولار بسعر 103 دولار فقط وبطاقة 50 دولار بقيمة 52 دولار، ما يعني أن العمولة ليست كبيرة.

لا رسوم شهرية أو رسوم سنوية ولا لرسوم لإلغاء الاشتراك ولا يشترط مبلغ ضمان بنكي مقدما ولا لودائع مصرفية مطلوبة، يمكنك استخدام الخدمة مجانا ودون تعقيدات ويمكنك أن تسجل حسابك مجانا الآن

 

  • عملية التسوق سهلة الآن

يتعامل كاش يو مع الكثير من الخدمات ومنها سوق دوت كوم، سكايب، فيس بوك وآلاف من الخدمات العالمية والمحلية التي تقبل الدفع المباشر من خلالها دون استخدام باي بال أو Neteller و Skrill أو امتلاك بطاقة فيزا أو ماستر كارد.

وتحصل أيضا على تطبيق للخدمة على الموبايل ستكون بمثابة محفظة إلكترونية يمكنك استخدامه للدفع وأيضا لتتبع المشتريات والأموال التي أنفقتها وفيما أنفقت.

هذا يعني أنه إذا كنت تريد الشراء من الإنترنت وشحن حساباتك على خدمات الألعاب أونلاين وجوجل بلاي وآب ستور فإن هذا ممكن الآن مع كاش يو الذي يتيح لك شراء بطاقات آي تونز و جوجل بلاي منه.

 

  • أعلن على فيس بوك دون ماستر كارد أو فيزا

بالنسبة للمعلنين على فيس بوك يمكنهم إنشاء حساب إعلاني بالدفع المسبق من خلال كاش يو، وبالتال كل مرة سيعملون على شحن الحساب لعمل الإعلانات.

ومن ثم متابعة الحملات الإعلانية دون مشاكل خاصة ببطاقات ماستر كارد أو فيزان ويمكنك تخصيص هذه النوعية من الحساب كمعلن في صفحاتك بينما تدير بالصفحات حسابك الأصلي.

 

  • سحب الأرباح عن طريق كاش يو

كما يدعم كاش يو الدفع الإلكتروني والتسوق فهو في ذات الوقت يدعم أيضا سحب الأرباح وكل ما عليك هو إنشاء حساب التجار إلى جانب حساب المستخدم الذي انشأته من هنا

إقرأ أيضا  نجاح فيس بوك في تشويه صورة مصر وإغراقها في وحل الهزيمة النفسية

وما يميز حساب التجار هو أنه موجه لمن يملك متجرا إلكترونيا ويريد دمج هذه الخدمة فيه للدفع، وللعلم فإن سحب الأموال سهل ويتم حسب المدة التي تريدها، فمثلا تحدد كل نهاية شهر يتم ارسال الأموال إلى حسابك البنكي في بلدك مع اقتطاع أقل عمولة ممكنة.

 

نهاية المقال:

ما من أعذار لتتوقف عن العمل والتسوق الإلكتروني والإعلانات على فيس بوك فقط لأن بطاقات Neteller و Skrill تم ايقافها.

لدينا اليوم البديل الذي يعمل في كل الدول العربية ومعتمد وآمن أيضا ومدعوم في تونس، فلسطين، لبنان، مصر، المغرب وأيضا البحرين، الكويت، قطر، الإمارات، عمان وأيضا العراق والأردن واليمن والسعودية والجزائر.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

3 thoughts on “وداعا Neteller و Skrill هذا هو أفضل حل للدفع وسحب الأرباح في العالم العربي

  1. أرغب في التعقيب على المقالة التي جاءت تسويقية لخدمة كاش يو أكثر من خدمة القراء، فبرأيي الشخصي (كمستخدم للتجارة الإلكترونية لما يقارب عشرة سنوات وتاجر يستخدم بوابات الدفع الإلكتروني لإربع سنوات) أن خدمة كاش يو لها أسعار مبالغ فيها (أسعار غير مقبولة في زمننا) فكاش يو يقومون بتقاضي 5% كعمولة بيع من التاجر بالإضافة لما يقارب %2 (17 دولار لإي مبلغ من 1-1000 دولار) كعمولة تحويل الإموال لحساب التاجر البنكي هذه عدا عن الإجور التي سيدفعها التاجر للبنك عند استلامه التحويل (وذلك بسبب تحويلهم الاموال عن طريق الحوالات البنكية) أي أنهم يقتطعون على أقل تقدير %7 من التاجر
    ومن جهة أخرى فهم يقتطعون من المستخدم عمولة أيضاً أقلها 3% عند استخدام البطاقة البنكية وقد تصل الى 10% أو حتى 20% عند شراء بطاقات الكاش يو من الموزعين فسعر بطاقة الكاش يو عند الموزعين أغلى مما ذكرت في المقال ( بطاقة 50دولار سعرها يتراوح بين 55 إلى 60 دولار)
    بإختصار فإن أقل نسبة يقتطعها كاش يو ومزعينه من اجمالي عملية البيع هي 12% كإدنى تقدير ، وعموما قد تصل إلى 30%، بالطبع نسبة كهذه تضرني سواء كنت تاجر أو مستخدم, فكتاجر يعني أن عملية البيع المجراة من خلال كاش يو يجب أن لايقل مربحها عن 30 – 50%, وكمستخدم هذا يعني ارتفاع ثمن المنتجات المشتراة عبر الكاش، أو على الأقل أن يضع في حسبانه أن ما يقارب من ربع المبلغ يذهب إلى وسيلة الدفع التي استخدمها ولا يصل للتاجر سوى ثلاثة أرباع هذا المبلغ

    نصيحتي بالنسبة للمستخدم أن يستثمر وقته في البحث عن بنك أو شركة تقدم لك بطاقة فيزا أو ماستر مسبقة الدفع والتي أصبحت متوفرة في كل الدول العربية تقريبا بدلا تضييع الوقت في البحث عن بطاقات كاش يو ومزعينها ، أو حتى محاولة فتح حساب بنكي والحصول على فيزا أو ماستر ديبت كارد في الدول التي تسمح قوانينها بذلك، أما نصيحتي للتاجر فهي محاولة البحث عن بوابة دفع متوافقة مع بلدك أو استخدام موني بوكرز أو باي بال والعديد من الشركات التي تتيح لك توفير الدفع الإلكتروني لعملائك وذلك ضمن اجور معقولة وأقصد بالمعقولة 5% من اجمالي عملية الدفع، فنحن في زمن يا أعزائي معظم بوابات الدفع تتقاضى أجور لا تزيد عن %3 من التاجر ومجانية بالنسبة للمشتري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *