وداعا للإدمان على فيس بوك وتضييع الوقت مع Android P و iOS 12

Android-P-iOS-12 وداعا للإدمان على فيس بوك وتضييع الوقت مع Android P و iOS 12
وداعا للإدمان على فيس بوك وتطبيقات الدردشة والتواصل الإجتماعي

تضييع الوقت على الشبكات الإجتماعية واستغراق ساعات في تصفحها هي ظاهرة عالمية تهدد الإنتاجية وسوق العمل وأيضا أطفالنا والأجيال الصاعدة.

أصبح من الشائع أن يحمل الناس هواتفهم الذكية طيلة الوقت، أثناء الأكل والشراب وفي العمل وأيضا في صالة التلفزيون وأثناء اجتماع العائلة أو الأصدقاء والسبب أنهم يستخدمونها لتصفح فيس بوك والشبكات الإجتماعية.

وكما نعلم فإن أغلب استخدامات هذه المنصات ليس لمتابعة الصفحات المفيدة التي تقدم المحتوى المحترم، بل لمشاركة الصور الذاتي والتعليق على منشورات الأصدقاء والصفحات العامة وما أكثر المحادثات والتعليقات المليئة بخطاب الكراهية.

ويعد تضييع الوقت على تطبيقات الدردشة والشبكات الإجتماعية خطرا على الإنتاجية في أماكن العمل، كما أنها تعدد أيضا التحصيل الدراسي للشباب والمراهقين، لهذا قررت كل من جوجل و آبل تحمل بعض المسؤولية والمساعدة في التخلص من هذا الإدمان من خلال إدراج ميزة مهمة في كل من Android P و iOS 12.

 

  • جوجل السباقة إلى إطلاق ميزة تساعد على هذا في Android P

في مؤتمر المطورين الذي عقدته جوجل منذ أسابيع كشفت فيه الشركة الأمريكية عن أحدث إصدار من أندرويد ونتحدث عن Android P.

فقد أضافت جوجل إلى هذا الإصدار ميزة Dashboard وهي التي تعمل على تتبع الفترات الزمنية التي يقضيها المستخدمين على التطبيقات في هواتفهم الذكية، إضافة إلى عدد الاشعارات التي تلقاها، وهناك ميزة باسم “Timer” أو المؤقت والتي تتيح للمستخدمين تعيين وقت محدد لاستخدام كل تطبيق، بالتالي تنبيهه في حالة تجاوز تلك المدة.

إضافة لما سبق فإن جوجل حسنت من ميزة عدم الإزعاج والتي تمنع التنبيهات وتعمل على كتمها، وتنفع أثناء النوم أو حتى خلال العمل أو الدراسة.

 

  • آبل على خطى جوجل

في المقابل فإن آبل هي الأخرى عقدت مؤتمر المطورين منذ أيام وكشفت فيه الستار عن iOS 12 والذي يأتي بميزة Screen Time والتي تعمل على اصدار تقارير يومية وأسبوعية عن التطبيقات الأكثر استخداما في الهاتف والتفاصيل الأخرى التي تبين أين يضيع المستخدم وقتا أطول.

يمكن أيضا تعيين عدد الساعات أو الفترات التي لا يريد أن يتجاوزها المستخدم يوميا وأسبوعيا على بعض التطبيقات وهذا للتقليل من الإدمان.

إقرأ أيضا  ما بين النتائج الإيجابية وتوقعات 2017 المخيفة فيس بوك يخسر 20 مليار دولار

وقالت آبل إن الميزة موجهة لكافة أنماط المستخدمين منهم الآباء والأبناء على حد سواء ولكل من يريد أن يراقب نفسه ويضع حدا للإدمان على تطبيقات التواصل الإجتماعي.

 

  • وضع حد لتضييع الوقت والإدمان على مواقع التواصل الإجتماعي

الميزة الجديدة المعلن عنها ستساعد الملايين من المستخدمين مستقبلا في التقليل من الفترة الزمنية التي يقضونها على تطبيقات الدردشة ومواقع التواصل الإجتماعي.

وتعد هذه التطبيقات المتهمة الأولى في زيادة مدة استخدام الأفراد للهواتف الذكية وتأتي الألعاب في المرتبة الثانية.

ويأتي فيس بوك وأيضا انستقرام، واتساب، سناب شات، تويتر، يوتيوب في  قمة التطبيقات المستهدفة من هذه الميزة.

ولم يعد لدى جوجل أو آبل أي خيارات أخرى غير توفير كل المزايا الممكنة التي من شأنها أن تمنع من تحول الهواتف الذكية والأجهزة بشكل عام إلى نقمة على أصحابها.

وتطالب مختلف الجهات التي تحارب الإدمان على الهواتف الذكية بضرورة تدخل العملاقين جوجل و آبل لوضع حدا لهذه المشكلة.

وتعد خطواتهما العام الحالي ضربة لكل التطبيقات التي تبقي عادة المستخدمين لفترات طويلة دون فائدة حقيقية وملموسة.

بعض التطبيقات يعد استخدامها بشكل أكبر نعمة وذات فائدة مثل تطبيقات تعلم اللغات الأجنبية أو اكتساب المعلومات، بينما الإدمان على الشبكات الإجتماعية يعد نقطة سلبية خصوصا إن كان لا تستخدم في فائدة حقيقية ومشروعة.

 

نهاية المقال:

خرجت الهواتف الذكية عن السيطرة منذ وقت ليس بالقصير حيث أصبحت تدمر انتاجية الأفراد وتشتت تركيزهم، الآن على آبل و جوجل التدخل لوضع حل لهذه المشكلة والمبادرة الجديدة تعد خطوة في الإتجاه الصحيح.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *