هكذا سيتجنب جيف بيزوس مؤسس أمازون خسارة 66 مليار دولار بسبب الطلاق

-سيتجنب-جيف-بيزوس-مؤسس-أمازون-خسارة-66-مليار-دولار-بسبب-الطلاق هكذا سيتجنب جيف بيزوس مؤسس أمازون خسارة 66 مليار دولار بسبب الطلاق
سيخسر نصف ثروته في هذا الطلاق!

يمكن أن يصبح طلاق جيف بيزوس الأغلى في التاريخ، بالضبط ما يدفعه يعتمد على تعقيدات القانون الزوجي وقيمة أمازون.

أعلن جيف بيزوس في تغريدة أمس الأربعاء أنه وزوجته من 25 عاما، ماكينزي، “قرروا الطلاق” وأكد أنهما اتفقا على يكون فراق ودي، قائلا “نحن لا نزال عائلة وسنبقى أصدقاء”.

ومن المحتمل أن أي تسوية ودعم يقدمه لطليقته لا يكاد يذكر في سياق ثروته، التي بلغت مؤخرا حوالي 137 مليار دولار، أغلبها عبارة عن أسهم يملكها في شركته.

لكن قوانين ولاية واشنطن، حيث يعيش مؤسس أمازون وزوجته تجعل تكاليف الطلاق مرتفعة للغاية، وهذا يعني أنه يمكن تقسيم أي ثروة تتم أثناء الزواج إلى متساوية بين الاثنين.

منذ أن تأسست شركة أمازون بعد مرور عام على زواج جيف بيزوس، يمكن أن تقول ماكينزي أنها تستحق نصف ثروة بيزوس بأكملها في أمازون وهذا يعني أنها قد تصل إلى 66 مليار دولار بناءً على قيمة الشركة اليوم.

  • كيف سيتدبر هذا المبلغ لطليقته؟

ربما سيكون عليه بيع نصف أسهمه في الشركة مع العلم أن 16 في المئة من أسهم أمازون هي التي يملكها بالفعل، أي 80 مليون سهم.

سيكون عليه بيع 40 مليون سهم ليوفر المبلغ لطليقته، وهناك خيار آخر، وهو أن يمنح لها 40 مليون سهم دون توفيرها إلى سيولة مالية.

  • تراجع حصة جيف بيزوس في شركته

هذا يعني أن حصة جيف بيزوس من أسهم شركته ستتراجع إلى 8 في المئة، وهو خبر جيد بالنسبة للمستثمرين الذين لا يحبون في العادة صاحب حصة كبيرة من الأسهم في الشركة.

لكن إذا قام جيف بيزوس ببيع هذه الكمية من الأسهم في ظرف قصير لتمويل الطلاق، فهذا سيؤثر على قيمة السهم سلبيا، وقد يتسابق معه بعض المستثمرين في بيع الأسهم ما يؤثر على وضع واحدة من أكبر الشركات في العالم بالبورصة الأمريكية.

أما بالنسبة لمن يرغبون في الحصول على أسهم هذه الشركة بقيمة أقل، فإن هذا الخبر جيد لهم ويفتح الباب للحصول على أسهم أمازون بقيمة أقل.

  • لكن هناك أمل أن لا يدفع الرجل 66 مليار دولار

لكن محامي الطلاق يقولون إنه من المرجح أن ماكينزي سترغب من ثروة العائلة أن تستمر في النمو، وهذا مرتبط إلى حد كبير بسيطرة جيف بيزوس على الشركة، لذلك من غير المحتمل أن تدفع باتجاه تسوية تتطلب منه بيع أسهم من شأنها أن تخفف من سيطرته وأي تخفيض لحصته في الشركة.

إقرأ أيضا  حذار من ارسال روابط الأخبار المزيفة عبر واتساب أو فيس بوك ماسنجر

يقول جيفري فيشر، محامي طلاق في ويست بالم بيتش بولاية فلوريدا، والذي عالج عدة حالات طلاق من المليارديرات: “ستكون القضية هي كيفية تقييم الأصول مع تحكم أقل”، “سيكون هناك حجة من جانب المحامين أن حصة أمازون لا تستحق الكثير دون السيطرة على بيزوس، لذلك من شأنه أن يؤثر على أي تسوية”.

هذا يعني أن جيف بيزوس سيدافع عن نفسه بالقول أن القيمة السوقية المرتفعة للشركة تعتمد على سيطرته وحصته التي لا تتجاوز 16 في المئة من أسهم الشركة، وهو ما يعني أنه سيفوز.

 

نهاية المقال:

القانون في ولاية واشنطن يفرض على جيف بيزوس أن يدفع لطليقته نصف ثروته بما أنه أسس أمازون بعد عام من زواجهما، أي فاتورة قيمتها 66 مليار دولار من أسهمه في الشركة، لكن هناك أمل أن تساعده وول ستريت في الطلاق بتكلفة رخيصة!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.