نظام عالمي لفرض الضريبة الرقمية على جوجل وفيس بوك وآخرين

-عالمي-لفرض-الضريبة-الرقمية-على-جوجل-وفيس-بوك-وآخرين نظام عالمي لفرض الضريبة الرقمية على جوجل وفيس بوك وآخرين

اتفق كبار المسؤولين الماليين في مجموعة العشرين بداية الشهر الماضي، على أن هناك حاجة ملحة لإيجاد نظام عالمي لفرض ضريبة على عمالقة الإنترنت مثل جوجل وفيس بوك ولكنهم اشتبكوا في أفضل طريقة للقيام بذلك.

كلفت مجموعة العشرين منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي بإصلاح نظام ضريبي دولي يستفيد منه بعض أصحاب الأوزان الضخمة على الإنترنت من ولايات قضائية منخفضة الضرائب في أماكن مثل ايرلندا ولا يدفعون شيئًا في البلدان الأخرى التي يحققون فيها أرباحًا ضخمة.

قدم أنجيل غوريا، رئيس منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين ورؤساء البنوك المركزية في عطلة نهاية الأسبوع في مدينة فوكوكا غرب اليابان “بخريطة طريق”، تم التوقيع عليها بالفعل من قبل 129 دولة، في محاولة للتوصل إلى حل طويل الأجل بحلول عام 2020.

  • مساعي لفرض الضرائب بسرعة على خدمات الإنترنت

أكد وزير المالية الفرنسي برونو لو ماير خلال حلقة نقاش لكبار واضعي السياسات قبل افتتاح اجتماع مجموعة العشرين أنه “يجب أن نسرع”.

دعا لو ماير إلى إطار زمني أكثر طموحًا للتوصل إلى إجماع عالمي، قائلا: “إن الجدول الزمني الصحيح هو إيجاد حل وسط بحلول نهاية هذا العام”.

قال وزير المالية البريطاني فيليب هاموند إن فرض الضرائب على عمالقة الإنترنت كان إلى حد ما استجابة لشيء “يعتبره سكاننا ظلمًا فادحًا في نظامنا الضريبي”.

  • كيف سيكون نظام الضريبة الرقمية؟

يقوم الوزراء بتقييم سياسة ضريبية جديدة استنادًا إلى حجم الأعمال التي تقوم بها الشركة في بلد ما، وليس في مقرها الرئيسي.

لكن هناك مقترحات متنافسة في هذا المزيج، بما في ذلك مقاربة أوسع تقودها الولايات المتحدة والتي يمكن أن تؤثر على الشركات متعددة الجنسيات الأوروبية والآسيوية في قطاعات أخرى غير التكنولوجيا.

تبنى وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين نظرة فظة للسياسات في بريطانيا وفرنسا، اللتين فرضتا بالفعل ضرائبهما على اللاعبين الرقميين، بالنظر إلى عدم وجود إجماع عالمي.

وقال: “أود أن أقول إن لدى الولايات المتحدة مخاوف كبيرة بشأن الضريبة الحالية التي تقترحها فرنسا والمملكة المتحدة، لكن اسمحوا لي أن أقدم لهما ائتمان جيدًا لاقتراحهما بمعنى أنهما أوجدتا إلحاحًا للتعامل مع هذه القضية”.

إقرأ أيضا  رؤية فيس بوك 2020: شبكة إجتماعية مختلفة وخاصة

وأضاف: “لا نتطلع إلى إعادة كتابة قانون الضرائب بالكامل، لكننا بحاجة إلى النظر في التوازن بين ما قد يكون المشكلة الرقمية وربما كيف تؤثر هذه البيئة الجديدة على الشركات غير الرقمية أيضًا”.

في حين أن هناك ثغرات في التكوين الدقيق للإصلاح، وافق صناع السياسة على أن هناك حاجة إلى اتباع نهج عالمي لفرض ضرائب على شركات الإنترنت الكبرى.

  • تأييد عالمي لنظام الضريبة الرقمية وهذا موعد الخروج به

تمضي مجموعة العشرين قدما في خطط لإغلاق الثغرات الدولية التي يستخدمها عمالقة التكنولوجيا لخفض فواتير الضرائب.

في مسودة بيان حصلت عليه رويترز، قالت المجموعة إنها تؤيد النهج “الطموح” الذي يتألف من عنصرين فيما يسمى الضريبة الرقمية، وأنها “ستضاعف جهودها للتوصل إلى حل قائم على الإجماع بتقرير نهائي بحلول عام 2020”.

من المتوقع أن تفرض البلدان ضرائب على الشركات بناءً على مكان بيع سلعها وخدماتها بدلاً من المكان الذي توجد فيه الشركة.

كما أنها ستفرض سعرًا عالميًا للحد الأدنى للضريبة، حتى إذا قامت شركة بنقل مبيعاتها إلى بلد بفرض ضرائب منخفضة مثل لوكسمبورغ، فستكون الفوائد محدودة.

  • قلق الولايات المتحدة الأمريكية من التحرك العالمي

تشعر الولايات المتحدة بالقلق من أن أي ضريبة رقمية يمكن أن تميز ضد شركات التكنولوجيا المحلية، في حين أن أعضاء مجموعة السبعة لا يتفقون على الركن الثاني للتشريع.

ستحتاج الخطط إلى إدارة عدد من الموضوعات الصعبة، بما في ذلك تحديد ماهية الأعمال الرقمية، ومشكلة من له الكلمة النهائية بشأن ضرائب الشركة عندما تمتد إلى بلدان متعددة.

هناك ضغط متزايد لجعل الحل الضريبي العالمي يعمل بعد انهيار الضريبة الرقمية المقترحة من قبل الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من هذا العام في ضوء معارضة كتلة الشمال الأوروبي.

يخطط الاتحاد الأوروبي لإعادة فتح النقاش إذا تأخرت الإصلاحات المقررة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

بشكل منفصل، قدمت المملكة المتحدة خططها الخاصة بـ “ضريبة الخدمات الرقمية” في ضوء التقدم “البطيء” لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نحو الإصلاح الضريبي، المقرر تنفيذه في أبريل 2020.

 

نهاية المقال:

اتفق وزراء مالية دول العشرين على ضرورة فرض الضريبة الرقمية على شركات التكنولوجيا والخدمات على الإنترنت وأنه يجب دفعها لمختلف الدول التي تتوفر فيها خدماتها، الآن سيتم العمل على التفاصيل للخروج بنظام عالمي بحلول 2020.

إقرأ أيضا  وداعا Neteller و Skrill هذا هو أفضل حل للدفع وسحب الأرباح في العالم العربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.